الدول التي كانت تعتبر الحركة عدوًا لها غيرت موقفها بعد الحرب
آخر تحديث GMT 18:26:58
 فلسطين اليوم -

القيادي في "حماس" محمود الزهار لـ"فلسطين اليوم"

الدول التي كانت تعتبر الحركة عدوًا لها غيرت موقفها بعد الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الدول التي كانت تعتبر الحركة عدوًا لها غيرت موقفها بعد الحرب

محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس
غزة – محمد حبيب

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، الدكتور محمود الزهار أن امتلاك المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية لجزء مما تمتلكه في قطاع غزة سُينهي الاحتلال الاسرائيلي في غضون أيام.

وذكر الزهار في مقابلة خاصة مع "فلسطين اليوم" أنه لو نقلت حماس جزءًا من قوتها العسكرية إلى الضفة الغربية المحتلة فلن يصمد الاحتلال الاسرائيلي أمامها.

وأضاف الزهار أن حركة "حماس" لن تقبل بأي حال من الأحوال بالمساس ببرنامج المقاومة وبسلاحها ولن تسمح بطرح هذا الملف خلال المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار الزهار "نحن أمام جريمة اسمها احتلال الضفة والتعاون الأمني مع الاحتلال، وإذا انتهت هذه الظاهرة (التعاون الأمني) وتحولت الضفة المخزون البشري العظيم إلى المقاومة فإن أيام "إسرائيل" ستكون معدودة"."

وكشف الزهار النقاب عن أن الدول التي كانت تعتبر "حماس" عدوًا لها غيرت موقفها بعد هذه الحرب، والدول التي كانت تعتبر "حماس" منظمة متطرفة تسعى الآن من أجل الحديث معها "لأن النصر له ألف أب، والهزيمة لها أب واحد وهو نتنياهو الذي سيفقد موقعه قريبًا.

وتابع أن مهمة حماس الحالية هي تطوير المقاومة الصواريخ وتصنيع أدوات جديدة يمكن أن تُوجع الاحتلال في المعركة المقبلة التي توقع أن تكون "قاصمة".

واستكمل الزهار: "لا أحد في العالم ينكر أن الحرب الأخيرة شكلت نصرًا حقيقًا بكل أركانه للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية"، مشيرًا إلى أن الفلسطيني الذي يخرج من تحت الركام كان يقول كلنا فداء المقاومة.

وشدد الزهار على أن اتفاق المصالحة الأخير مع حركة فتح في القاهرة ، أوصلنا إلى أن يكون موظفي حماس في قطاع غزة، الذين عينوا بعد 14 حزيران/يونيو لعام 2007 موظفين ضمن حكومة التوافق الوطني بغض النظر عن طبيعة عملهم، لذا يجب معاملتهم جميعًا بنفس المستوى ، أسوة بموظفي السلطة الوطنية .

ورأى أن الاتفاق لم يفرق بين موظفين مدنيين وعسكريين لذا يجب صرف رواتبهم جميعا مع موظفي السلطة الفلسطينية ودون أي تمييز، مؤكدًا أن الموظفين الأمنيين هم الذين وفروا الامن في قطاع غزة منذ 2007 وحتى الاّن ولا يجب التعامل معهم كجزء مختلف.

وواصل الزهار أن الاتفاق ينص على تشكيل لجنة لدراسة طبيعة عمل الموظفين ودرجات عملهم وهو ما رحبت به حركة حماس.

وبخصوص معبر رفح أوضح الزهار أن هناك لقاء ثنائيًا فلسطينيًا مصريًا عقد في القاهرة مؤخرًا وتمت خلاله مناقشة كل القضايا العالقة التي تسبب التوتر بالعلاقات مع مصر، واتفق على أن يعمل كل طرف على حلها ليتم فتح المعبر بشكل كامل.

وأوضح أن حماس لا تمانع بقدوم حرس الرئيس إلى قطاع غزة واستلام معبر رفح أو تعيين أي شخص لإدارته والمطلوب من الحكومة حاليًا التحرك لمعالجة هذا الموضوع.

 واختتم الزهار بأنه سيكون هناك لقاءات مقبلة مع حركة فتح لبحث ملفات المصالحة، لافتا إلى أن الجميع كانوا يتخوفون من خلافات فتح وحماس وتم الاتفاق ولا يوجد أي عائق حاليًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدول التي كانت تعتبر الحركة عدوًا لها غيرت موقفها بعد الحرب الدول التي كانت تعتبر الحركة عدوًا لها غيرت موقفها بعد الحرب



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج

إليكِ إطلالة مميَّزة وجذّابة بصيحة "المونوكروم"

لندن - فلسطين اليوم
تعدّ صيحة المونوكروم ذات الأزياء أحادية اللون رائجة وبقوة هذا الموسم، إذ بإمكانك التألق بأجمل الإطلالات الجذابة بلون واحد بستايل راقٍ ومواكب لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة.لفتت نظرنا خيارات مجموعة من عارضات الأزياء والنجمات العالميات بصيحة المونوكروم، واللواتي تألقن بأجمل الاطلالات وبأكثر من لون وستايل منها بأسلوب “جيجي حديد” والتي اختارت اطلالة راقية بلون البيج بفستان ميدي مع معطف خفيف وطريل من نفس اللون، وشاهدنا “كيندل جينر” باللون الأخضر الزيتي بالقميص والسروال مع المعطف الربيعي الطويل من نفس اللون، بينما اختارت “بريانكا شوبرا” بأسلوب حيوي باللون الأحمر بالتنورة الجلدية مع القميص. وقــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــضًأ : إطلالة مميزة من جيجي حديد وكيم كارداشيان تلجأ إلى "الفوتوشوب" في &...المزيد
 فلسطين اليوم - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"

GMT 23:50 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابا من قلقيلية

GMT 04:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مستوطنون يهاجمون منزلا في برقة شمال نابلس

GMT 04:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

طرق الحصول على مكياج عيون برونزي مع الأيلاينر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday