الرئيس يوجه رسالة إلى الشعب الإسرائيلي ويده ممدودة للسلام
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

اتهم "إسرائيل" و"حماس" بالسعي إلى إقامة دولة في سيناء

الرئيس يوجه رسالة إلى الشعب "الإسرائيلي" ويده ممدودة للسلام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرئيس يوجه رسالة إلى الشعب "الإسرائيلي" ويده ممدودة للسلام

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
القاهرة – إيمان إبراهيم

صرَّح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بأنَّ هناك نظرية لدى الاحتلال الإسرائيلي توافق عليها حركة "حماس" وتنص على إقامة دولة في قطاع غزة مع توسعتها لتشمل أجزاء من سيناء.

وأكد الرئيس عباس في حديث مع قناة "العرب" الفلسطينية، السبت، أنَّ عدم حل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي أنتج حركات متشددة في المنطقة، سيمتد تطرفها إلى "إسرائيل".

ووصف عباس المبادرة العربية التي أطلقها خادم الحرمين الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز عام 2002، بأنها أثمن وأهم مبادرة للسلام منذ العام 1948 حتى اليوم.

وأضاف "على الشعب الإسرائيلي أن يفهم ما هي الجائزة التي سيحصل عليها من موافقته على المبادرة العربية والتي تتلخص باعتراف الدول العربية والإسلامية بإسرائيل".

وأوضح الرئيس عباس في رسالة إلى الشعب "الإسرائيلي"، أنَّ يده ممدودة للسلام، متابعًا "لا تقطعوا اليد الممدودة إليكم، لا توجد عندي مشكلة في إجراء مفاوضات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو؛ لأنه يمثل دولة إسرائيل ويدي دائمًا ممدودة للسلام".

وأعرب عن رفضه إقامة دولة واحدة مضيفا "نحن لا نوافق على حل الدولة الواحدة؛ نحن نريد دولتين، واحدة لنا وأخرى لإسرائيل، ولست معاديًا لليهود وأريد أنَّ ألتقي بالجميع لأشرح لهم وجهة نظري".

وشدَّد بشأن الموقف الأميركي، على أنَّه "لا يشجع ولكن لا يمكن الاستغناء عنه، وإنَّ أميركا تعتبر إسرائيل مصلحة وطنية أميركية"، مطالبًا بتوسيع الوساطة والشراكة في عملية السلام بضم مصر والأردن.

وأضاف حول الحرب الأخيرة على غزة خلال الصيف الماضي، "بذلت كل ما بجهدي منذ اليوم الأول للحرب من أجل وقفها، ولكن حماس لم توافق وبعد اليوم الخمسين جاءني عزام الأحمد حاملًا ورقة كتبها بخط يده، ناقلًا رسالة من حماس تلح فيها على وقف إطلاق النار بلا قيد ولا شرط".

وأشار إلى أنّ "الدول المانحة اشترطت لإعادة إعمار غزة تحويل الأموال والمواد الخام للسلطة، وحماس وافقت على ذلك ثم تراجعت، وقالت إنه اتفاق خزي وعار لا نقبله".

وحول عملية عاصفة الحزم، قال "حظيت بإجماع عربي لحماية الشرعية ونحن لسنا خارج الإجماع ونتمنى على العرب الالتفات إلينا لأن شرعيتنا تعاني من التفكك".  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس يوجه رسالة إلى الشعب الإسرائيلي ويده ممدودة للسلام الرئيس يوجه رسالة إلى الشعب الإسرائيلي ويده ممدودة للسلام



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday