السلطة تؤمن بإمكان التوصل إلى حل الدولتين
آخر تحديث GMT 05:07:11
 فلسطين اليوم -

القيادي في "فتح" محمد اشتية لـ"العرب اليوم":

السلطة تؤمن بإمكان التوصل إلى حل الدولتين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السلطة تؤمن بإمكان التوصل إلى حل الدولتين

عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"  محمد اشتية

عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"  محمد اشتية رام الله ـ امتياز المغربي   أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"  محمد اشتية، في حديث لـ"العرب اليوم"، أنه "يتوقع أن تعيد الانتخابات الإسرائيلية إنتاج حكومة بنيامين نتنياهو، والذي سيؤدي إلى تشكيل حكومة يمينية متطرفة تنفذ سياسات الفصل العنصري، واستمرار انسداد الأفق السياسي، مع تسريع وتيرة الاستيطان بشكل يحول من دون إمكان إقامة دولة فلسطينية"، مشيرًا إلى أن "القيادة الفلسطينية لا تزال تؤمن بإمكان التوصل لحل الدولتين، لكن حكومة نتنياهو الحالية والمقبلة تسعى إلى القضاء على هذا الحل، من خلال بناء المزيد من المستوطنات".
وقال اشتية، إن "الوضع الراهن يملي على الفلسطينيين تكثيف حراكهم دوليًا لإنقاذ حل الدولتين، وحشد الدعم الدولي من أجل وقف الاستيطان تحت رقابة دولية، وأن هناك أهمية لدور فلسطينيي الشتات في لعب دور أساسي في إحداث تراكم في الدعم الدولي لفلسطين على أرضية قبول فلسطين دولة غير عضو في الأمم المتحدة، وأن هناك أهمية لإبقاء فلسطين كمركز اهتمام في ظل الأحداث الجارية عربيًا، وذلك بتكثيف الحراك الشعبي من أجل رفع تكلفة الاحتلال فلسطينيًا وإسرائيليًا ودوليًا، حيث أن وجود حالة شعبية شاملة سيكون له تأثيره في دعم التوجهات الفلسطينية في المرحلة المقبلة والتي تشمل البعد الدولي".
وأوضح القيادي الفتحاوي، أن "إحدى الأولويات الفلسطينية الآن تتعلق باتجاه الدخول في عضويات المنظمات الأممية وتوقيع المواثيق الدولية ذات العلاقة بالاحتلال، وقد أنشأنا فريقًا قانونيًا لدرس ما هي المنظمات التي سنتقدم بالطلب لعضويتها أولاً، وما هي إجراءات الانضمام وما هي فوائد وآثار الانضمام لأي واحدة من تلك المنظمات، وأن هناك منظمات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية، ومن ناحية الأولويات، اعتقد بأنه يجب علينا أن نوقع أولاً على اتفاق جنيف الرابع لأنها تنطبق على الأراضي الفلسطينية كأراضٍ محتلة".
وأكد اشتية أن "أميركا وإسرائيل تحاولان تعطيل المصالحة الوطنية الفلسطينية، إلا أن الرئيس محمود عباس لا يزال مصممًا على إنجاز المصالحة الوطنية برغم الضغوط"، ودلل على ذلك بأن "الرئيس عباس وقع على الورقة المصرية رغم الفيتو الأميركي ولا يزال يؤمن بأن المصالحة الفلسطينية غير قابلة للتراجع، وأشار إلى أن المطلوب الآن هو الذهاب باتجاه الانتخابات وتشكيل حكومة توافق وطني على أرضية برنامج نضالي، والسعي إلى إعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطة تؤمن بإمكان التوصل إلى حل الدولتين السلطة تؤمن بإمكان التوصل إلى حل الدولتين



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 15:07 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم خزانات الملابس الملائمة للمساحات الصغيرة

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

أكرم عفيف يحلم بحصد الألقاب مع السد القطري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday