الكشف عن أجزاءٍ من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

سلّمت هيلاري 300 رسالة إلى لجنة التحقيق في "النواب"

الكشف عن أجزاءٍ من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكشف عن أجزاءٍ من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون

هيلاري كلينتون
واشنطن ـ يوسف مكي

أبدى قادة الحزب الديمقراطي قلقهم إزاء قدرة وزير الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون على المضي قُدمًا تجاه الترشح لانتخابات الرئاسة، المقررة العام 2016.

يأتي ذلك بعد الضجة التي أثيرت بسبب استخدامها بريدها الإلكتروني الشخصي، بدلًا من الحكومي في المراسلات الرسمية، عندما كانت على رأس وزارة الخارجية من العام 2009 وحتى 2013.

إذ لاحقت كلينتون عاصفة من الجدل، وطالبت لجنة التحقيق في مجلس النواب الأميركي المعنية بقضية الهجوم على السفارة الأميركية في بنغازي الليبية العام 2012، بالنظر في مراسلات البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون.

وسلمت كلينتون، الشهر الماضي، ما يقرب من 300 رسالة من بريدها الإلكتروني الشخصي، إلى لجنة التحقيق في مجلس النواب، وأظهرت أنها ومساعديها يراقبون عن كثب تداعيات تلك المأساة، التي تهدد بتشويه صورتها وصورة وزارة الخارجية.

ولم يتم نشر مراسلات بريدها الإلكتروني الشخصي للرأي العام، ولم يسمح لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الاطلاع على هذه المراسلات.

ولكن 4 من كبار المسؤولين الحكوميين قدموا وصفًا لبعض من الرسائل الرئيسية، شريطة عدم الكشف عن هويتهم؛ لأنهم لا يريدون التعرض للخطر بسبب حصولهم على معلومات سرية.

بينما ذكر متحدث باسم كلينتون أنها ومساعديها استخدموا حسابات البريد الإلكتروني الشخصية على نحو ملائم، في حين امتنع المتحدث باسم لجنة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون عن التعليق.

وكشفت تلك الرسائل عن لمحة من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون، عندما كانت وزيرة للخارجية، لاسيما أثناء فترة الهجوم على السفارة في بنغازي، واستخدمت كلينتون خادم إلكتروني شخصي في منزلها، مما يحافظ على سرية الكثير من هذه الرسائل.

وبالرغم من الضجة التي أثيرت حول رسائل البريد الإلكتروني الشخصية، إلا أن كلينتون لا تحب الحديث المطول عبر البريد؛ ففي بعض الأحيان ترسل إلى كبير مستشاريها، جيك سوليفان، بريد يحتوي على مادة إخبارية مع تعليمات بسيطة.

ويذكر أنها تحب قراءة المقالات الورقية، كما كان يمتلئ بريدها الإلكتروني الشخصي بالأشياء الاعتيادية، مثل الجداول والخدمات اللوجيستية، وحتى تنبيه الأخبار الحصرية لمجلة "بوليتيكو" الأميركية، التي يرسلها كبار المساعدين.

كما تظهر الرسائل ردة فعل كلينتون ومساعديها، عندما تغيرت وجهة نظر الإدارة الأميركية في أحداث بني غازي، كما تسلط الضوء على لحظات محورية في أعقاب الهجوم، والتي تشتمل على تعامل سوزان رايس، الممثلة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة، والتي تعرضت حينها لانتقادات حادة من قِبل الكونغرس.

وفي 16 أيلول/ سبتمبر وبعد 5 أيام من الهجوم، ظهرت رايس في الكثير من البرامج الإخبارية، بما في ذلك برنامج "هذا الإسبوع" على شبكة "إيه. بي. سي" الأميركية؛ لتعبر عن وجهة نظرها في أحداث السفارة.

وتفادت كلينتون هذا الجدل، إذ قالت رايس إن كلينتون رفضت الظهور، لأنها كانت متعبة للغاية بعد أسبوع مرهق.

وذكر كبار المسؤولين أن رسائل كلينتون لا تفصح عن أسباب عدم ظهورها على الساحة في ذلك الوقت، ولكنها تشير إلى أنها ومساعديها لم يذهبوا بعيدًا في وصفهم للهجمات كما فعلت رايس.

وفي هذا اليوم أرسل سوليفان، كبار متشاري كلينتون، إليها رسالة بريد إلكتروني تحتوي على النص الكامل لتصريحات رايس في هذا اللقاء، ويعبر عن رضاه عن طريقة سير الأمور.

كانت رايس قد وصفت هجمات بني غازي بأنها ثورة عنف عفوية، التي نتجت عن الفيلم المسيء للرسول، وقوبلت هذه التصريحات بانتقادات شديدة اللهجة من الكونغرس، منعتها من الترشح لمنصب وزير الخارجية.

وكتب سوليفان لكلينتون: "لقد وضحت رايس وجهة نظرنا بشكل عفوي ولكنها تطورت".

وبعد ذلك زادت الأمور تعقيدًا وسط انتقادات شديدة من الجمهوريين، الذين اتهموا البيت الأبيض بالتهوين من شأن الهجمات، عندها بدأ مسؤولو الإدارة في تسميته "بالهجوم المتطرف"، عقب وصف رايس الهجوم بأنه "عفوي".

وبعد أسبوعين، أرسل سوليفان رسالة إلى كلينتون؛ لطمأنتها أنها تجنبت المشاكل التي وقعت فيها رايس، وأكد أنه استعرض التصريحات العلنية لها منذ الهجوم، إذ تبين أنها تجنبت اللغة التي وضعت رايس في ورطة.

وذكر كبار المسؤولين الأميركين أن رسائل كلينتون، لم تقدم أي دليل يثبت تورطها في إصدار أمرٍ بانسحاب القوات الأميركية؛ لثنيها عن القيام بأي استجابة لأعمال العنف في بنغازي، أو أنها شاركت في التستر بشكل واسع على استجابة الإدارة الأميركية، وذلك وفقًا لما يقترحه أكثر أعضاء الحزب الجمهوري تحريضًا.

لكنها أكدت أن مساعدي كلينتون في ذلك الوقت تواصلوا معها عن طريق مراسلات عبر بريدهم الإلكتروني الخاص، وذلك على عكس ما أكدته وزير الخارجية الأميركية السابقة، بشأن استخدام مساعديها بريد إلكتروني تابع للحكومة الأميركية، لأغراض العمل، حتى يصبح من الممكن حفظ هذه الرسائل، وذلك امتثالاً لقواعد حفظ السجلات الفيدرالية.

يذكر أن جلسة استماع الكونجرس لكلينتون، بعد شهرٍ من الهجوم على السفارة الأميركية في بنغازي، كانت قاسية للغاية، إذ هاجمها النواب الجمهوريون حينها بشدة بسبب وجود ثغرات أمنية قوية في موقع السفارة.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، أرسلت كلينتون بريد إلكتروني إلى مستشار مقرب، ذكرت فيه: "هل مرّ اليوم بسلام، وتمكنّا من النجاة"، ورد عليها قائلاً: "نعم لقد تمكنا من ذلك، وسنواصل رصد ردود الأفعال في صباح الغد".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن أجزاءٍ من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون الكشف عن أجزاءٍ من محتوى البريد الإلكتروني الشخصي لكلينتون



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday