المؤتمر الوطني يقاطع جلسات الحوار الليبي في جنيف
آخر تحديث GMT 13:55:03
 فلسطين اليوم -

نفى رئيس البرلمان وجود أي حوار موازٍ في تونس

"المؤتمر الوطني" يقاطع جلسات الحوار الليبي في جنيف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المؤتمر الوطني" يقاطع جلسات الحوار الليبي في جنيف

الدكتور محمد شعيب
بنغازي ـ فاطمة السعداوي

صرَّح النائب الأول لرئيس البرلمان الليبي الدكتور محمد شعيب، بأنَّه لا وجود لأي حوار موازٍ في تونس للحوار الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة العالقة في ليبيا، مؤكدًا في الوقت ذاته أنَّ مصر إحدى الدول الراعية لهذا الحوار، ولها حضور مباشر واتصالات كثيرة.

وأكد شعيب، أنَّ وفد مجلس النواب الذي يتخذ من مدينة طبرق في أقصى الشرق الليبي مقرًا له يستعد للذهاب مجددًا إلى مدينة جنيف السويسرية، على الرغم من قرار المؤتمر الوطني العام، البرلمان السابق المنتهية ولايته، تعليق مشاركته في هذا الحوار؛ الذي أكد أنه سيتم استئناف عقد جولته الثانية الاثنين في جنيف.

وكشف النقاب عن أن مجلس النواب، الذي يعتبر أعلى سلطة تشريعية وسياسية في ليبيا، لم يناقش حتى الآن قرار ترقية اللواء خليفة حفتر الذي يقود معركة الكرامة ضد المتطرفين شرق البلاد، إلى منصب "فريق أول".

وأضاف شعيب "ليس صحيحًا، اللقاء الجاري في تونس بين قوى المجتمع المدني، كما أنَّ هناك مجموعة من النشطاء جمعوا مجموعة من مختلف مناطق البلاد في محاولة لدعم حوار جنيف، وليس حوارًا موازيًا للحوار الأصلي".

وفيما يتعلق باستئناف جلسات الحوار بعد قرار المؤتمر الوطني العام، عدم المشاركة، أوضح أنَّ "أعضاء البرلمان وبعض الإخوة من مصراتة وناشطين في المجتمع الدولي الذين تمت دعوتهم من المنظمات الدولية اجتمعوا هناك، ووافقنا على جدول الأعمال، واتفقنا على بعض الإجراءات، وأصدرنا بيانًا نشر بكل وكالات الأنباء العالمية".

وبيّن شعيب في حديث إلى صحيفة "الشرق الأوسط"، قائلًا، "كان في هذا البيان أننا سنعود إلى جنيف لجولة ثانية، أما تغيير المكان فستتم مناقشته عند اللقاء في جنيف الاثنين، عندها سنناقش ما إذا كنا سننتقل لداخل ليبيا أو خارجها، علمًا بأننا قلنا في البرلمان في أكثر من مرة وأكثر من مناسبة إنَّ الحوار يجب أن يكون في ليبيا أولا وثانيا وثالثا، إلا إذا تعذر لسبب خارج عن إرادتنا، كوجود سبب أمني أو بسبب قلاقل أو ما إلى ذلك".

وتابع "إضافة إلى أنَّ المنطقة الدولية لها اعتباراتها وتقديراتها الخاصة من الناحية الأمنية، لكن من حيث المبدأ لا اعتراض، ونود أن نكون في ليبيا، لكن إذا تعذر ذلك فسيكون في جنيف تطبيقا لما تم الاتفاق عليه الأسبوع الماضي".

وعن جلسة الحوار في ظل مقاطعة "المؤتمر الوطني"، أبرز أنَّ "أي حوار لا يكون في بدايته بحضور كل الناس، عادة المعتدلون الواقعيون العقلانيون هم من يتولون تبني الحوار، ثم بحكم الضرورة ستلتحق بهم المجموعات الأخرى التي تبدي اعتراضا الآن، سنقبل كل وسائل ورغبة في الحوار، وأرجو ألا يكون قرار الحرب أسهل من قرار الدخول في سلام".

واستطرد شعيب، "المهم النتيجة، سواء كانت بسبب الخسائر أو القناعة، ما يهم هو الحضور للحوار، البلد في حالة احتقان شديد ومشاكل اقتصادية واجتماعية وإنسانية في غاية السوء، وأدعو كل إنسان لديه حس وطني وإنساني ومشاعر لأن يلتحق بالحوار لأنه لا بديل لليبيين إلا الحوار، وهناك احتكاك بين القبائل في بعض المناطق، وخلاف هذا اجتمع الناس وجلسوا وحلوا مشاكلهم، لأن هذه هي الطبيعة الخاصة بالمجتمع الليبي".

وعن قدرة المشاركين في الحوار على التأثير بين المقاتلين، بيَّن "من يعرف الحقيقة يدرك تمامًا أنَّ الطرف المقابل له وزنه في لغة السياسة، وله وزنه في مناطقهم عسكريًا واجتماعيًا، وأنا أعتقد أننا نسير في هذا الاتجاه، وهو سابق لأوانه وقفز على النتائج، لكن هناك مؤشرات إيجابية في هذا الخصوص".

وحول نية البرلمان، تغيير رئاسة المؤتمر وجعل المنصب مسألة دورية يتناوب عليه الأعضاء، أكد "عندنا لائحة داخلية تنظم هذه المسائل، وما تقوله اللائحة سنمتثل له، لسنا متمسكين بمسألة النائب الأول ولسنا متمسكين بالكرسي. فأي زميل يمكن أن يتحدث ويرى وضعا آخر، فالعلاقة بيننا تنظمها اللائحة".

واستأنف "لا وجود لنص يقضي بدورية رئاسة المؤتمر بين الأعضاء على الإطلاق، هذه أماني، وهناك من يفكر بهذا الشكل وهناك من يعارض بأنَّ ذلك ليس عمليًا وليس منتجا ويخلق بلبلة، كما أنَّ البرلمان ورئاسة البرلمان سواء كنت فيها أنا أو غيري تتمثل بقدر الاستمرار في علاقاتها الداخلية والخارجية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الوطني يقاطع جلسات الحوار الليبي في جنيف المؤتمر الوطني يقاطع جلسات الحوار الليبي في جنيف



 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 23:18 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "ماكدونالدز" في صلالة جاردنز مول

GMT 11:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"جبة حائل" بحيرة ضحلة تحولت لموقع أثري في السعودية

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 08:51 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لتحضير تشيز كيك عيش السرايا للشيف سالي فؤاد

GMT 14:00 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة المعطف على طريقة مُصممة الأزياء مرمر

GMT 21:05 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على تاريخ مصر القديمة في مجال الأزياء والموضة

GMT 12:37 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل سلطة الأخطبوط اليونانية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday