بان كي مون يقر بسلبية مجلس الأمن أمام إنهاء الأزمة السورية
آخر تحديث GMT 18:14:10
 فلسطين اليوم -

مشيرًا إلى استمرار تدفق اللاجئين غير المسبوق إلى أوروبا

بان كي مون يقر بسلبية مجلس الأمن أمام إنهاء الأزمة السورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بان كي مون يقر بسلبية مجلس الأمن أمام إنهاء الأزمة السورية

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
واشنطن - رولا عيسى

اعترف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بأن مجلس الأمن فشل في سورية؛ بسبب انقسام القوى الكبرى التي حالت من دون إنهاء الصراع الذي راح ضحيته مئات الآلاف من الأرواح، وتسبب في نزوح عدد كبير من اللاجئين، وأبرز في تصريحات صحافية، أنّه كان ينبغى على روسيا والصين النظر أبعد من مصلحتهما، والكف عن عرقلة عمل مجلس الأمن حول النزاع في سورية، فيما وصل تدفق اللاجئين نحو أوروبا إلى مستويات غير مسبوقة.
وأكد بان كي مون: "نحن في حاجة إلى بعض التضامن، ووحدة الهدف، لا سيما بين الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن؛ فعندما ينقسموا يصبح من الصعب على الأمم المتحدة أن تعمل، استمريت في حث أعضاء مجلس الأمن على النظر أبعد من مصلحتهم الوطنية والبحث عن المصلحة العالمية".
وأوضح، أنّه "عندما يكون أعضاء مجلس الأمن متحدون نشهد معالجة سريعة للقضايا تماما كما حدث في التحقيق الذي يخص الأسلحة الكيميائية في سورية".
وعلى الرغم من أنّ بان كي مون لم يسم روسيا والصين في حديثه؛ إلا أنّ البلدان حالا من دون اتخاذ قرارات تنتقد الحكومة السورية، وتهدد بفرض عقوبات أو الضغط عليها؛ من أجل التوصل إلى تسوية عن طريق المفاوضات، ففي العام الماضي، استخدمت موسكو والصين حق النقد "الفيتو" ضد خطوة يدعما الـ13 عضوًا الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن؛ لإحالة النزاع السوري إلى محكمة الجنايات الدولية لإجراء تحقيقات، في حين دعم هو إحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية قائلًا: إن تحقيق العدالة هي حق أساسي للشعب السوري.
وأبرز، أنّه "العار والغضب" في المجتمع الدولي بسبب "العجز عن وقف الحرب" في سورية، وعلق أنّ مصداقية الأمم المتحدة باتت على المحك نتيجة لذلك، فيما تشير تقديرات إلى أنّ عدد القتلى في سورية وصل إلى 300.000 في حين أنّ نصف السكان الذين يبلغ تعدادهم 22 مليونًا؛ نازحون.
ووصف المفوض السامي للشئون اللاجئين في الأمم المتحدة، أزمة النازحين، بأنها تعتبر أكبر أزمة للاجئين في جيل واحد، حيث نزح حوالي أربعة ملايين شخص إلى البلدان المجاورة، نصفهم في تركيا فيما ذهب عشرات الآلاف عبر رحلات صعبة وخطيرة إلى أوروبا، بينما بيّنت المفوضية، أنّ ما يقرب 350 ألف سوري طلبوا حق اللجوء السياسي في أوروبا منذ بداية الحرب.
وفي آب/اغسطس، صرح الرئيس السوري بشار الأسد، بأنه متأكد أنّ روسيا ستواصل دعم حكومته، وذكر في مقابلة لقناة "المنار" التابعة لحزب الله: "لدينا ثقة كبيرة في الروس؛ لأنهم أثبتوا خلال هذه الأزمة، ولأربعة أعوام، أنهم صادقون وشفافون في علاقتهم معنا"، ووصف روسيا "بالمبدئية"، في حين أنّ الولايات المتحدة "تخلت عن حلفائها وأصدقائها".
وكان الرئيس باراك أوباما، دعا الشهر الماضي، الروس والحليف الاقليمي لسورية، إيران، إلى الاعتراف بأن المستقبل ليس في صالح الأسد، وأقر خلال تصريحات صحافية، حول مستقبل الأمم المتحدة في ذكرها الـ70 التي تحل خريف هذا العام، أنّ المطالب تعالت لإجراء اصلاحات في مجلس الأمن، موضحًا أنّ هناك الكثير من الأفكار المثيرة للاهتمام تم اقتراحها من الدول الأعضاء، وهناك شعور متعاظم ووجهات نظر لدى الدول الأعضاء تأخذ في عين الاعتبار التغيرات الجذرية التي تحدث في المجال السياسي والأمني، علمًا أنّه يجب على إثرها أن يتغير مجلس الأمن في طريقة أكثر ديمقراطية وشفافة وقابلة للمساءلة.
في حين، أنّ العالم يشعر بالإحباط لعرقلة روسيا وبكين؛ إنهاء الحرب في سورية، وبالتالي إنهاء الأزمة الإنسانية المتفاقمة، والعديد من الانتقادات تعالت من استخدام حق النقد "الفيتو" لمصلحة سياسية ضيقة، مثل استخدام الولايات المتحدة الأميركية "الفيتو" مرات عدة للحيلولة من دون محاسبة "اسرائيل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بان كي مون يقر بسلبية مجلس الأمن أمام إنهاء الأزمة السورية بان كي مون يقر بسلبية مجلس الأمن أمام إنهاء الأزمة السورية



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday