بريطانيا تشن حربًا على ناشط في حقوق الإنسان وتهدد حياته
آخر تحديث GMT 18:26:58
 فلسطين اليوم -

كشف عن جرائم الجنود البريطانيين بحق المدنيين العراقيين

بريطانيا تشن حربًا على ناشط في حقوق الإنسان وتهدد حياته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بريطانيا تشن حربًا على ناشط في حقوق الإنسان وتهدد حياته

محامي حقوق الإنسان البريطاني فيل شاينر
لندن - كاتيا حداد


يواجه فلسطين" href="../../../country/emirates/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%B7%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.html" target="_blank">محامي حقوق الإنسان البريطاني فيل شاينر، موجة من التهديد والتشهير بعد أعوام طويلة من القتال دفاعًا عن فلسطين" href="../../../country/emirates/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%B7%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.html" target="_blank">حقوق المدنيين العراقيين الذين تعرضوا لانتهاكات إبان الاحتلال الأميركي المدعوم من بريطانيا للعراق.


وصرَّح شاينر بأنَّه يواجه الآن معركة لإنقاذ سمعته المهنية وحملة حكومية ضده، لاسيما بعد أن قدمت فلسطين" href="../../../country/emirates/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%B7%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.html" target="_blank">وزارة "الدفاع" ملفا من الادعاءات ضد شركته إلى هيئة تنظيم المحامين "SRA".


وأوضح فلسطين" href="../../../country/emirates/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%B7%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.html" target="_blank">شاينر مالك شركة "PIL" للمحاماة والذي يعتبر من أشهر محامي حقوق الإنسان في بريطانيا، أنَّه دخل في صراع دام عشرة أعوام بسبب فضح الانتهاكات التي ارتكبتها القوات البريطانية في العراق، ما أكسبه الاستحسان العالمي ومجموعة من الأعداء الأقوياء.


وأكد أنَّ شركته لعبت دورًا في إجبار الحكومة على التحقيق في إدعاءات بأنَّ جنودا بريطانيين قتلوا المدنيين بعد معركة في العراق عام 2004، غير أنَّ التحقيق لم يدعم مزاعم إساءة معاملة العراقيين من قبل الجنود البريطانيين، حيث وجد التحقيق أنَّ هذه الادعاءات كانت "من دون أساس".


واتهم فلسطين" href="../../../country/emirates/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%B7%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D8%B1%D8%B9-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.html" target="_blank">وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، المحامين بتأخير التحقيق بشكل متعمد بعد أن ذكروا للجنة التحقيق في آذار/ مارس من العام الماضي أنه لا يوجد أي دليل على القتل، وأضاف: "كانت هذه محاولة مخزية لاستخدام نظامنا القانوني للنيل من قواتنا المسلحة".


وطالب فالون، شاينر وفريق من المحامين العراقيين بعد التحقيق، بإصدار "اعتذار واضح للجنود البريطانيين الذين حاولوا تشويه سمعتهم ولدافعي الضرائب الذين اضطروا إلى دفع تكاليف فضح هذه الأكاذيب".


ومن ذلك الحين يكافح شانير لتبرئة ساحته من اتهامات هيئة تنظيم المحامين التي تحقق مع شركة "PIL" حول "الانتهاكات المحتملة للمعايير المهنية"، واستعان بخدمات واحدة من أكبر شركات المحاماة في العالم "بيكر وماكنزي،" لتحقيق الأمر.


واتهم شانير الحكومة بانتهاج "ثأر شخصي" ضده انتقامًا لعمله في جمع مئات القضايا المرفوعة ضد القوات البريطانية في العراق التي دفعت المحكمة الجنائية الدولية "ICC" لأن تعلن التحقيق في مزاعم بارتكاب جرائم حرب.


وأضاف: "أعتقد أنهم غاضبون من الأضرار التي لحقت بسمعتهم الدولية عندما أعلنت المحكمة الجنائية الدولية إجراء تحقيق أولي"، موضحًا: "الحكومة البريطانية خرقت المبادئ الدولية الأساسية التي تحمي المحامين، على وجه الخصوص، المبادئ الأساسية للأمم المتحدة بشأن دور المحامين".


وتابع: "وزير الدفاع يختبئ وراء الامتياز البرلماني"، مشيرًا إلى أنَّ الإجراءات التي تتخذها الحكومة "محاولة يائسة لتجنب الحقيقة والمساءلة" لما فعلته القوات البريطانية في العراق، لافتًا إلى أنَّه يعيش الآن في خوف على سلامته "لقد نصحتني الشرطة باتخاذ ترتيبات أمنية جديدة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تشن حربًا على ناشط في حقوق الإنسان وتهدد حياته بريطانيا تشن حربًا على ناشط في حقوق الإنسان وتهدد حياته



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج

إليكِ إطلالة مميَّزة وجذّابة بصيحة "المونوكروم"

لندن - فلسطين اليوم
تعدّ صيحة المونوكروم ذات الأزياء أحادية اللون رائجة وبقوة هذا الموسم، إذ بإمكانك التألق بأجمل الإطلالات الجذابة بلون واحد بستايل راقٍ ومواكب لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة.لفتت نظرنا خيارات مجموعة من عارضات الأزياء والنجمات العالميات بصيحة المونوكروم، واللواتي تألقن بأجمل الاطلالات وبأكثر من لون وستايل منها بأسلوب “جيجي حديد” والتي اختارت اطلالة راقية بلون البيج بفستان ميدي مع معطف خفيف وطريل من نفس اللون، وشاهدنا “كيندل جينر” باللون الأخضر الزيتي بالقميص والسروال مع المعطف الربيعي الطويل من نفس اللون، بينما اختارت “بريانكا شوبرا” بأسلوب حيوي باللون الأحمر بالتنورة الجلدية مع القميص. وقــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــضًأ : إطلالة مميزة من جيجي حديد وكيم كارداشيان تلجأ إلى "الفوتوشوب" في &...المزيد
 فلسطين اليوم - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"

GMT 23:50 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابا من قلقيلية

GMT 04:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مستوطنون يهاجمون منزلا في برقة شمال نابلس

GMT 04:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

طرق الحصول على مكياج عيون برونزي مع الأيلاينر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday