تلقّى الطلبة المشاركون دورات متنوعة خلال المرحلة الأولى
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

مُنسق "رياديون" ربيع أبوبكـر لـ"فلسطين اليوم":

تلقّى الطلبة المشاركون دورات متنوعة خلال المرحلة الأولى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تلقّى الطلبة المشاركون دورات متنوعة خلال المرحلة الأولى

منسق مجموعة "رياديون" ربيع أبو بكـر
جــنين ـ زينب حمـارشـة

انطلقت مجموعة "رياديون لأجل يعبد"، ضمـن مشروع التنمية الشبابية بالشراكـة ما بين الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وبلدية يعـبد في جـنين.

و"رياديون لأجل يعبد" مجموعة شبابيّة غير حزبيّة تأسست من كلا الجنسين، العام الماضي، بهدف خدمـة بلدتهم ومواطنيها، وتكريس المشاركـة الشبابية الواعية ضمن آلياتِ صنع القرار في المجتمع المحلي.

وتلقّى الطلبة المشاركون خلال المرحلة الآولـى من المشروع تدريبات متنوعة ومختلفة، تنوعت ما بين الاتصال والتواصل والمهارات القيادية والأنشطـة المختلفة وإنتهاءً بالمهارات الإعلامـية، عقِب ذلك تمّ تشكيل فريق من متطوعي بلدة يعبد وبلغ عددهم خمـسة عشـر شابًا وشابـة.

وأكد منسق مجموعة "رياديون"، ربيع أبو بكـر، خلال لقاء خاص مع "فلسطين اليوم"، إنَّ هذه المجموعة كرّست أوقاتها لخدمـة بلدتهم، وينظّمون بشكل دائم أنشطة متنوعة هدفها خدمـة البلدة والمواطـنين.

وأضاف أبوبكـر أنَّ أنشطتهم تنوعت ما بين أعمال التنظيف، ورسم الجداريات والتلوين على الجدران، وتشكيل فرق تسمى فرق الحارات، أي لكل حي فرقة من المتطوعين، وانتهاءً بمهرجان يعبد الأول الذي كان تنظـيمه من قِبل مجموعة رياديون والذي اعتبر من أنجح المهرجانات في يعـبد.

وأشـار أبو بكـر إلى أنَّ مجموعة رياديون قد انتهت من كتابة خطتها السنوية، والتي تمثل حصيلة التفكـير الجماعي، ودراسة لواقع الإحتياجات في يعبد، والتي أعدها الرياديون بمساهمات قيّمـة من لجان محلـية ومساندة ومن صناع قرار وممثلي مؤسسات المجتمع المدني، وعموم الشباب في يعـبد.

ومن جهته، تعهّد رئيس بلدية يعبد، د.سامر أبو بكر، بتقديم كل الدعم الممكن للشباب في يعبد وخاصة لمجموعة رياديون، مؤكدًا على دور الشباب في بناء تاريخ الأمم.

وعبّرت مؤسسة التعاون الألمانية عن إعجابها بنشاط هذه المجموعة، وسرورها بخطوات سير المشاريع التي تمولها المؤسسة وتنفذها جمعية تنمية الشباب، مشـيرة إلى أهمية هذه المبادرات والمشاريع في تعزيز سير أهدافهـا وأبرزها تعزيز مشاركـة الشباب في الحكم المحلـي.

وأشادت مجموعة "رياديون لأجل يعـبد" ممثلة بخمـسة عشـر عضوًا، بأهمية هذه المشاريع في صقل شخصياتهم، وتنمية قدراتهم الريادية، وإشراكهم بشكل بارز في الأنشطـة المجتمعية.

وتسعى مجموعة رياديون في المرحلة الثانية إلى تلقي تدريبات أخـرى هادفة، وإلى زيادة أعداد المتطوعين الشباب حتى يتسنَ لهم العمل على نطاق أوسع وأكبر لخدمة البلدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلقّى الطلبة المشاركون دورات متنوعة خلال المرحلة الأولى تلقّى الطلبة المشاركون دورات متنوعة خلال المرحلة الأولى



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday