جاويد يؤكد أن على الآباء المسلمين إنقاذ أبنائهم من داعش
آخر تحديث GMT 07:49:12
 فلسطين اليوم -

أوضح أنه يجب محاسبة الأئمة المتغاضين عن التطرف

جاويد يؤكد أن على الآباء المسلمين إنقاذ أبنائهم من "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جاويد يؤكد أن على الآباء المسلمين إنقاذ أبنائهم من "داعش"

وزير العمل ساجد جاويد
لندن ـ كاتيا حداد

أوضح وزير العمل ساجد جاويد، الأحد أنه يجيب على المسلمين البريطانيين بذل المزيد من الجهد لمواجهة الأفكار المتطرفة، بما في ذلك الأئمة المتطرفين الذين يرفضون إدانة هجمات "داعش". وحذر أقدم مسلم منتخب في بريطانيا جاويد، من كون "المتطرفين غير العنيفين" يسهلون تجنيد الأطفال البريطانيين، مؤكدًا على دور الآباء في القلق بشأن دور المساجد في التأثير على أطفالهم، ويتزامن هذا مع تصريح ديفيد كاميرون بأن كثيرًا من المسلمين البريطانيين يتغاضون بهدوء عن المتطرفين.

ويناشد الوزراء الأسر للتحدث مع أبنائهم لمواجهة الأفكار السامة التي يتم زرعها في عقول الأبناء، والتي تدفع الكثير منهم إلى الانضمام لصفوف "داعش"، مشيرين إلى ضرورة إيقاف إلقاء اللوم على الشرطة والأجهزة الأمنية من قبل الآباء بسبب فشلهم في منع المراهقين البريطانيين من السفر إلى سورية، وطالبت السلطات الآباء بحث أبنائهم على التوجه إلى الشرطة والأجهزة المعنية في حالة قلقهم من التعرض لخطر التطرف. وكشف جاويد عن ضرورة بذل المزيد من الجهود من قبل المسلمين البريطانيين لمواجهة أفكار "داعش" المتطرفة، وإدانة الفظائع المتطرفة التي ترتكبها مثل مجزرة تونس التي راح ضحيتها 30 بريطانيًا.
وأفاد جاويد لأحد البرنامج "إذا كنت أبًا مسلمًا وأرسلت أطفالك إلى المسجد، إذا لم يدين إمام هذا المسجد الأعمال المتطرفة التي حدثت في تونس فيجب عليك أن تسأل نفسك عن سبب ذلك، وما السبب الذي يمنع الإمام من إدانة مثل تلك الأعمال، هذه هي الأسئلة التي يجب أن يسألها المسلمين لأنفسهم، لأن ما يرتكب يتم باسم دين الرحمة والسلام، ولكن يتم تغيير هذه المبادئ وتطويعها بأفكار سامة، ولا يمكن أن نسمح باستمرار ذلك".

ويذكر أن جاويد ولد في روتشديل في انكشاير، ووالده يعمل سائق حافلة من باكستان، ونشأ في بريستول، وشدد جاويد على عدم وجود فاصل بين كونك مسلمًا أو مواطنًا بريطانيًا، مضيفًا "يمكنك أن تكون مسلمًا وبريطانيًا على حد سواء وهناك ملايين من المسلمين يفعلون ذلك يوميًا". وبيّن جاويد أن المشاكل التي يواجهها المجتمع الإسلامي تغيرت، مفيدًا "عندما كنت شابًا كمسلم بريطاني صغير في بريطانيا لم يكن الفكر المتطرف موجودًا بهذا الشكل ولم يكن الأمر قضية خطيرة، لقد تغير الأمر على مدار أعوام عدة،  أعتقد أن رئيس الوزراء كان على حق عندما تحدث عن ضرورة مكافحة التطرف ثم مكافحة الأيديولوجية، فالأمر لا يتعلق بالقوة العسكرية فقط، أعتقد أن هناك الكثير من الناس مما يمكن أن نسميهم متطرفين غير عنيفين يغذون هذا الفكر المتطرف ويتأثرون فيه، قد لا يتفقوا مع التطرف نفسه لكنهم يتأثرون بالسرد والحكي".

وأضاف جاويد "يجب علينا أن ندرك حجم التخريب والدمار الذي يتسبب فيه هؤلاء، الأمر يشبه كما لو أنك تأخذ شابًا مراهقًا إلى باب التطرف، ثم تبدأ بإجراءات التجنيد، الذي سيصبح أمرًا أكثر سهولة في تلك الحالة، فيكفى أن تشير لهم إلى الدخول في هذا الاتجاه بعد شحذ أفكارهم، لذلك يجب على الجميع وخصوصًا المسلمين التحدث إلى هؤلاء الشباب الصغار غير المتطرفين، ماذا يفعلون هؤلاء حاليا، إنهم ينشرون هذا الفكر المتطرف إنهم يسيؤون إلينا ويسيؤون لأنفسهم، لابد من إيقاف ذلك، يجب على الجميع بما في ذلك مسلمي بريطانيا التعاون لمكافحة هذه الأيديولوجية السامة".

من جانبها أبرزت وزير الداخلية تيريزا ماي، الشهر الماضي أنه يجب على الآباء إخبار الشرطة في حالة كان أبنائهم عرضة لخطر أن يصبحوا متطرفين، وفي أعقاب مذبحة تونس حذرت ماي من صعوبة إيقاف ما وصفته ب "الذئب الوحيد" من قبل وكالات الاستخبارات والشرطة بمفردهم، خصوصًا وأن تلك الهجمات تتم من خلال أفراد راديكاليين على الانترنت.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جاويد يؤكد أن على الآباء المسلمين إنقاذ أبنائهم من داعش جاويد يؤكد أن على الآباء المسلمين إنقاذ أبنائهم من داعش



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد ـ فلسطين اليوم
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة مثلاً بنقش...المزيد

GMT 06:01 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
 فلسطين اليوم - صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 02:28 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

Amira Riaa's Collection تُطلق أزياء للمحجبات على الشواطئ

GMT 05:26 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

إليكم مجموعة من الصور لأفضل 10 قبعات دلو للرجال

GMT 21:02 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

حركات جسد زوجك تكشّف لكِ أنه ليس مرتاحًا في العلاقة

GMT 19:27 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجيري يعلق على الحركة غير الأخلاقية بعد هدف تونس الأول

GMT 07:50 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

وحدات إضاءة يدوية باستخدام خيوط الكروشيه

GMT 16:54 2014 الأحد ,21 كانون الأول / ديسمبر

اختتام حملة أكتوبر للكشف المبكر عن سرطان الثدي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday