رئيس الوزراء يسرح مسؤولي الشرطة ويعتقل الأمن
آخر تحديث GMT 19:19:32
 فلسطين اليوم -

بعد حادث هجوم على متحف وسط تونس

رئيس الوزراء يسرح مسؤولي الشرطة ويعتقل الأمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الوزراء يسرح مسؤولي الشرطة ويعتقل الأمن

رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد
لندن ـ كاتيا حداد

ذكرت صحيفة "الغارديان" خبر قيام السلطات التونسية بتسريح ستة من قادة الشرطة في أعقاب مجزرة متحف باردو الأسبوع الماضي، حيث ظهرت تفاصيل تدل تراخي الأمن قبل الهجوم، الذي أسفر عن مقتل اثنين من المسلحين 21 شخصًا، 19 منهم من السياح.

كان هجومًا وقع في متحف وسط مدينة تونس، في أسوأ أعمال عنف تشهدها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي قبل أربعة أعوام.

وأعلن رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد، الاثنين أنَّ قائد شرطة المتحف وقائد الشرطة تونس كانوا ضمن قائمة ستتم إقالتها، علاوة على كبار ضباط آخرين.

وقال المتحدث باسم الحكومة التونسية موفدي مسيدي، إنه بعد زيارة موقع المتحف وجد رئيس الوزراء "فشل أمني"، حيث وجد إختفاء واضح لأربعة من ضباط الشرطة المفترض انتشارهم لحراسة المتحف، مما أدى إلى صدور أمر اعتقال الاثنين لأحدهم.

وأضاف نائب رئيس البرلمان عبدالفتاح مورو، أنَّ سبب أمر الاعتقال هو اختفاء الضابط من موقع العمل، في حين أنَّ اثنين من الثلاثة المتبقيين كانون يشربون القهوة والرابع يتناول الغداء.

وأشاد بجهود إنقاذ حياة 19 سائحًا فرنسي وتونسي خلال الهجوم الذي قتل فيه مسلحون حيث لم تكن هناك شرطة في الخدمة على أبواب المتحف عندما انتشر المهاجمين في بعد فتح النار على الحافلات السياحية الواقفة في الخارج وشملت تلك الإخفاقات غياب واضح من المشاركات من كل أربعة من ضباط الشرطة المنتشرة لحراسة المتحف، وصدر أمر اعتقال يوم الاثنين لأحد منهم.

وأوضح نائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو، كان ضابط في السؤال ليس في العمل، في حين أنَّ اثنين من الثلاثة المتبقية شرب القهوة والرابع في الغداء.

وأشاد أمينة متحف لإنقاذ حياة 19 سائحين فرنسيين وتونسيين خلال الهجوم الذي قتل فيه مسلحون على حد سواء لم تكن هناك شرطة في الخدمة على أبواب المتحف عندما انفجر المهاجمين في بعد فتح النار على الحافلات السياحية واقفة خارج حسب ما قاله أمين المتحف على الدين حمادي للجارديان.

ويذكر أنَّ في المؤتمر الاجتماعي في العاصمة تونس الذي حضره الآلاف من الأجانب لمدة ثلاثة أيام هذا الأسبوع، لم تقم الشركة بواجبها بتأمين الوفود السياحية، لكن الشرطة الآن تواصل البحث عن مسلح ثالث أعلن عن مشاركته في الهجوم.

وحسب الأرقام الرسمية التونسي وصل الرقم النهائي للوفيات من الأجانب 19، أربعة منهم من إيطاليا مع ثلاثة من فرنسا واليابان وبولندا، وهما الكولومبيين والمواطنين من بلجيكا وبريطانيا وإسبانيا وروسيا، ثلاثة وأربعون شخصًا والأجانب والتونسية.

وتعهد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي؛ وعد مراجعة الأمن "إن أجهزة الشرطة والمخابرات لم تكن دقيقة بما فيه الكفاية لحماية المتحف."

من جانبها، كانت الحكومة التونسية حريصة على طمأنة الحكومات الأجنبية وموطنيها من أنَّ الأمن سيتحسن، وخاصةً بعد حدوث هفوات مثل إحياء ذكريات اقتحام ونهب السفارة الأميركية في تونس من قبل متطرفين قبل عامين.

وقدر وزير المالية سليم شاكر؛ خسائر الهجوم في قطاع السياحة (أحد أهم مصادر العملة الصعبة الرئيسية في تونس) 240 مليون جنيهًا استرليني حال إلغاء الرحلات بشكل جماعي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء يسرح مسؤولي الشرطة ويعتقل الأمن رئيس الوزراء يسرح مسؤولي الشرطة ويعتقل الأمن



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday