رئيس وزراء بريطانيا في ورطة قانونية بسبب غارات في سورية
آخر تحديث GMT 15:12:47
 فلسطين اليوم -

أصر على استهداف "داعش" على الرغم من رفض البرلمان

رئيس وزراء بريطانيا في ورطة قانونية بسبب غارات في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس وزراء بريطانيا في ورطة قانونية بسبب غارات في سورية

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن - كاتيا حداد

يواجه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تحديا قانونيا بسبب قرار استهداف معاقل تنظيم "داعش" في سورية على الرغم من رفض البرلمان الموافقة على الغارات الجوية.

وكشف كاميرون في وقت سابق هذا الشهر أنَّ سلاح الجو البريطاني قتل اثنين من المتطرفين البريطانيين في هجوم بالقرب من مدينة الرقة واصفا هذا الفعل بكونه من أعمال الدفاع عن النفس.

وانضمت كرولين لوكاس من الحزب الأخضر وقرينها جينى جونز، إلى منظمات حقوق الإنسان لاتخاذ الخطوة الأولى نحو المراجعة القضائية للواقعة.

وأوضح محامو السياسيين في رسالة إلى وزير الدفاع والنائب العام أن الحكومة فشلت في وضع صياغة سياسة محددة للقتل ونشرها، ويعتبر كلا الموقفين غير قانوني بموجب القانون المحلي والدولي.

وجاء في الرسالة: "تعتبر غارات مدينة الرقة وعزم الحكومة على الموافقة المسبقة على عمليات القتل المستهدفة في المستقبل في البلدان التي لا تكون فيها بريطانيا في حالة حرب مصدر قلق للكثيرين، وما يزيد الأمر سوءًا هو عدم الوضوح حول الظروف التي تجعل الحكومة تعطي الحق لنفسها في قتل المواطنين البريطانيين خارج إطار النزاع المسلح".

وأشارت الرسالة إلى أن الحكومة كان لديها مبررات مختلفة للغارة الجوية من دون طيار بسبب التهديدات المحتملة الوشيكة على بريطانيا.

وأضافت: "يعتبر عدم وضوح الحكومة في اتخاذها قرارًا بشأن القتل الذي يستهدف رعايا بريطانيين أو أفراد من الخارج أمرا مثيرا لمخاوف حقيقية بشأن مشروعية ماضي الحكومة واستخدامها للقوة المميتة، ولم يتضح مدى وجود سياسات أو إجراءات معمول بها لضمان ممارسة هذا وفقا للقانون المحلي والدولي".

وتنفذ بريطانيا ضربات جوية ضد "داعش" في العراق ولكن ليس في سورية بعد أن رفض مجلس العموم الموافقة عليها، وكان "رياض خان" من كاردييف هدفا رئيسيا لغارات سلاح الجو البريطاني من دون طيار بالإضافة إلى "رهول الأمين" من أبردين والذين قتلوا في 21 آب/ أغسطس في الرقة.

وأوضح كاميرون لمجلس النواب أن "خان" كان يخطط للقيام بهجمات وحشية على الأراضي البريطانية ولم تكن هناك وسيلة أخرى لمنعه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء بريطانيا في ورطة قانونية بسبب غارات في سورية رئيس وزراء بريطانيا في ورطة قانونية بسبب غارات في سورية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday