روحاني يؤكد أن إيران لن تتعاون مع حكومة تريد الإطاحة ببشار الأسد
آخر تحديث GMT 12:52:45
 فلسطين اليوم -

على هامش الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة

روحاني يؤكد أن إيران لن تتعاون مع حكومة تريد الإطاحة ببشار الأسد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - روحاني يؤكد أن إيران لن تتعاون مع حكومة تريد الإطاحة ببشار الأسد

القائد الأعلى الإيراني حسن روحاني
طهران - مهدي موسوي

أعلن القائد الأعلى الإيراني حسن روحاني عن دعمه للرئيس السوري بشار الأسد، مبديًا تمسكه ببقائه على رأس السلطة السورية لمحاربة "داعش"، وذلك بعدما عارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطط نظيره الأميركي باراك أوباما في الشرق الأوسط أثناء القمة الـ 70 للأمم المتحدة.

وصرّح حسن روحاني في اجتماع مع بعض العلماء وقادة الفكر، بأن إيران سوف تتعاون مع أي دولة تضع محاربة التطرف على رأس أولوياتها، ولكنه أصر على أن طهران لن تعمل مع أي حكومة تسعى إلى تغيير النظام السوري.

وأفاد روحاني في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأحد: "أعتقد أن الكل يوافق على أن الرئيس الأسد يجب أن يبقى على رأس السلطة، حتى يمكنه أن يحارب التطرف".

وجاءت ملاحظات روحاني على هامش الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة، حيث تنظم روسيا والولايات المتحدة تحالفًا حول مستقبل سورية.

ويذكر أن بوتين وأوباما على وشك إعطاء خطابين قبالة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ثم يتواجها في أول لقاء رسمي لهما في العامين الأخيرين في ظل توترات بين البلدين.

وسخر بوتين قبل اللقاء الحاسم، من جهود الولايات المتحدة في الحرب في سورية، والتي قادت إلى مد من اللاجئين في الدول المجاورة وأوروبا بأسرها.

وأوضح بوتين أن موسكو، التي أرسلت هذا الشهر دبابات وطائرات حربية إلى قاعدة عسكرية روسية في سورية، كانت تحاول خلق إطار من العمل المشترك لحل الصراع داخل سورية.

وفي حوار مع برنامج "60 دقيقة" لقناة "سي بي إس" الأميركية الأحد قال بوتين: "نحن ندعم الحكومة الشرعية في سورية، ونرحب بأي عمل مشترك لتوحيد الجهود المتضافرة ضد التطرف".

ووصف تدريب الولايات المتحدة لعناصر المعارضة في سورية بأنه غير شرعي وغير مؤثر، وأضاف أن دمشق ينبغي أن تكون طرفًا في أي جهود دولية لمحاربة "داعش"، كما سخر من خطط تدريب 4500 مقاتل سوري لمحاربة "داعش" مفيدًا: "انتهى الأمر إلى تدريب 60 مقاتلًا فقط من قوى المعارضة المزعومة، 5 أو 6 أشخاص فقط منهم يحملون سلاحا فعليًا".

ونفى بوتين نية روسيا نشر قوى أرضية في سورية، موضحًا: "روسيا لن تشارك في أي عمليات أرضية في الأراضي السورية أو أي دولة أخرى، على الأقل ليس في خططنا الآن".

وأشار إلى خطر متطرفي "داعش" العائدين إلى بلادهم عقب انتهاء الحرب في سورية، وتابع: "هناك أكثر من ألفي مقاتل في سورية من دول الاتحاد السوفييتي السابق، بدلًا من انتظار عودتهم إلى بلادهم، يجب أن نساعد الرئيس الأسد على محاربتهم داخل سورية".

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، أن روسيا والولايات المتحدة سوف تشاركان في محادثات السلام السورية في تشرين الأول / أكتوبر المقبل، بالاشتراك مع إيران، السعودية، تركيا، ومصر.

وأضاف ميخائيل بوجدانوف في تصريحات لـ "ريا نوفوستي" حول الموضوع: "هناك أربع مجموعات عاملة يجب أن تتشكل في جينيف، وهم اللاعبون المؤثرون خارج سورية، أعتقد أنه سوف يقام في أكتوبر عقب انتهاء أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة".

ويبدو على أرض الواقع، أن روسيا بدأت بالفعل في تجميع الأطراف مع بعضها من خلال الاتفاق مع العراق وسورية وإيران أن ضباطهم وسوف يعملون معًا في بغداد لتبادل المعلومات الإستخباراتية حول "داعش".

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أنه على الرغم من الخلافات الحادة، إلا أن موسكو وواشنطن تتقاسمان الرغبة في العمل معًا على الملف السوري، وذلك بعد لقاء مع نظيره الأميركي جون كيري الأحد.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق إزاء المناورات الروسية في سورية، وأصرّت أن أوباما لن يدع بوتين يفلت بفعلته في أوكرانيا، بعد أن دمر علاقاته مع الغرب عن طريق الاستيلاء على شبه جزيرة القرم وتأجيج الصراع الانفصالي فيها.

وأبرز مسؤول كبير في وزارة الخارجية: "نحن فقط في بداية محاولة لفهم ما هي نوايا الروس في سورية والعراق، ومحاولة معرفة ما إذا كان هناك طرق للمنفعة المتبادلة هناك".

وكانت واشنطن طالبت بتنحي الأسد، معتبرة أنه المسؤول عن الغالبية العظمى من قتلى الحرب السورية الذين وصل عددهم إلى 240 ألف قتيل، ولكن حالة الفوضى التي خلقها "داعش" دفعت مؤيديه إلى تقديمه باعتباره الخيار الوحيد.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روحاني يؤكد أن إيران لن تتعاون مع حكومة تريد الإطاحة ببشار الأسد روحاني يؤكد أن إيران لن تتعاون مع حكومة تريد الإطاحة ببشار الأسد



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - فلسطين اليوم
تخطف ميغان ماركل الأنظار بإطلالاتها في كل مرة تشارك في مناسبة رسمية، وإليكِ نصائح تنسيق الملابس بطريقة أنيقة مستوحاة من إطلالات ميجان ماركل. ورغم غيابها أيضا بسبب جائحة كورونا والتزامها مع عائلتها الحجر المنزليّ، إلا أن إطلالات ميغان لا تغيب عن ذاكرتنا التي انطبعت بأجمل اللوكات الراقية والعصرية، كما تمت تسميتها "المرأة الأكثر تأثيرا في عالم الموضة لعام 2019". إليك بعض النصائح المهمة لتنسيق الملابس مستوحاة من إطلالات ميغان ماركل لكي تستفيدي منها بدورك. تعشق ميغان ماركل التألق بالبدلة، وهي تملك مجموعة منوّعة من البدلات بقصة السروال الواسع وكذلك الضيق، وغالباً ما تنسّق البدلة بطريقة واحدة مع القميص الأبيض أو مع توب الساتان، ومن الحيل التي اعتمدتها ميغان عندما أطلت ببدلة سوداء من ماركة Alexander McQueen هو اختيار قميص على شكل BODYS...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday