صبري صيدم يؤكد أن تواصل صناع القرار مع الناس واجب
آخر تحديث GMT 19:43:39
 فلسطين اليوم -

كشف لـ "فلسطين اليوم" عن تأكيدها على دور الشباب

صبري صيدم يؤكد أن تواصل صناع القرار مع الناس واجب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صبري صيدم يؤكد أن تواصل صناع القرار مع الناس واجب

الدكتور صبري صيدم
غزة – حنان شبات

صرح المختص بالتقنية والاتصالات الدكتور صبري صيدم بأن نزول صناع القرار في الحكومة للشارع، والتنقل بين المحافظات والقرى الفلسطينية لمعرفة والاطلاع على المشاكل التي تواجه كل محافظة وكل قرية فلسطينية، ورغبة الشباب في رأيهم بطرق الحل المناسب، هو أمر يقع على عاتق كل صاحب قرار.

وأكد صيدم، في تصريحات خاصة لـ"فلسطين اليوم"، أن "هذه الخطوة التي قام بها صناع القرار اليوم في الضفة الغربية، والنزول للشارع والتحدث مع المواطنين والشباب، جاءت للتأكيد على الدور المهم للشباب في صناعة القرار، والمشاركة في تنفيذه، وبالتالي لم يعد هناك أي مجال لأن يكون الشباب مغيب عن تأثيره في القضايا الحياتية التي تمسنا جميعا".

ولفت إلى أن الفكرة جاءت من خلال مجموعة من الشباب أرادوا أن يُسمعوا صوتهم لصانعي القرار، وبالتالي قامت مؤسسة "الرؤية" الفلسطينية، بالتعاون مع راديو 24FM ، ومشروع "تجاوب" الذي يشرف عليه المجلس الثقافي البريطاني، بإتمام هذه الفكرة ونقلها من حيز الرؤية الى حيز التنفيذ.

وأكد صيدم على أن الإقبال كان كبيرًا ويلفت الانتباه خاصة مشاركة بعض القرى المنسية والمهمشة، ما شكل دافعًا لدى القائمين على الموضوع، لضرورة تعميم الفكرة، ليصل إلى كل المحافظات الفلسطينية، وليس فقط الضفة الغربية، ليكون الشباب الفلسطيني شريكًا في عملية صناعة القرار، وعرض المشكلات وأيضا متابعة تنفيذها.

وأبرز أن هذه الخطوة  تهدف لحل القضايا الحياتية المرتبطة بالناس والمشاكل المرتبطة بالواقع الذي يفرضه الاحتلال، وقضايا أخرى اجتماعية لها علاقة بالتعليم والصحة والطاقة والبيئة وغيرها.

كما أردف: "ولها علاقة أيضًا بالمشاكل الاجتماعية في المناطق النائية المهمشة، والمناطق التي تحتاج إلى رعاية خاصة مثل مناطق "ج" ، ويعني القضايا مفتوحة على مصراعيها، وأليات الحل يجب أن تكون بمشاركة الجميع ومن جميع الفئات خاصة الشباب".

وأوضح صيدم أن المشروع يتناول حل القضايا بين المواطن وصانعي القرار، ويستغل طاقات الشباب بشكل إيجابي من خلال تأثيره في صناعة القرارات الفعلية الميدانية، وإزاحة الحواجز بين صناع القرار والشباب الفلسطيني، لإبراز ضرورة التواصل مع الجمهور الذي يعتبر أن المسؤول يسكن في برج عالي ولا يستطيع الوصول إليه.

ثم أشار إلى أنه "بالأمس جرى استعراض قضايا لبعض الشباب، كانوا يعتقدون أنها معضلة كبيرة، ولكن تفاجئوا بلفت انتباه من قبل المسؤولين الذين لهم علاقة بالموضوع، فعلقوا عليه وقدموا النصائح اللازمة لهم،  وبالتالي شكل هذا قصة نجاح، يمكن تطبيقها في كل المناطق".

أما فيما يتعلق بتطوير الحملة، فأضاف صيدم أن "هذا يستند لطبيعة الإحصائيات التي ترد لمشروع "تجاوب" وسبل تعامل وطريقة ردة فعل الشارع والمجتمع على الفكرة. كل هذا سيساهم في تشجيع وتطوير الفكرة لتمتد لمناطق أكبر، وأيضا إشراك الشباب في تحضير المشكلات للعرض، ومتابعتها بحيث لا تجري الأمور فقط في إطار الاستعراض والإعلام، ولكن لتكون في حيز التنفيذ الفعلي الذي سيحل مشاكل الناس".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبري صيدم يؤكد أن تواصل صناع القرار مع الناس واجب صبري صيدم يؤكد أن تواصل صناع القرار مع الناس واجب



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - فلسطين اليوم
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد

GMT 23:10 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الرئيس عباس يطمئن على صحة ميركل

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

منزل ميامي بيتش للبيع بثمن 29 ميلون دولار

GMT 20:17 2015 الإثنين ,19 كانون الثاني / يناير

10 قوارب شراعية في السباق السنوي في جازان

GMT 03:26 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

دجاج متبل ومشوي بالكيس الحراري

GMT 01:48 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم "داعش" يهدد "اسرائيل" ويتوعد بذبح السكان اليهود

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إصابة 4 مواطنين برصاص مجهولين في الخليل

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

درة زروق تخطف الأنظار في مهرجان الجونة السينمائي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday