عبدالله عبدالله يدعو إلى تغيير استراتيجية السياسة الداخلية
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

أكّد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ تعنّت "حماس" يُعيق المصالحة

عبدالله عبدالله يدعو إلى تغيير استراتيجية السياسة الداخلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبدالله عبدالله يدعو إلى تغيير استراتيجية السياسة الداخلية

الدكتور عبدالله عبدالله
غزة – محمد حبيب

أكّد القيادي في حركة "فتح" الدكتور عبدالله عبدالله، ضرورة تغيير الحسابات الفلسطينية الداخلية في الوقت الراهن، نحو تحقيق المصلحة الوطنية العليا، موضحًا أنَّ هناك تغيرًا على الساحة الدولية يجب أن توظفه فلسطين في مواجهة العدو الإسرائيلي.

واعتبر عبد الله، في مقابلة مع "فلسطين اليوم"، أنه "من المعيب علينا كفلسطينيين أن نكون غير موحدين حتى هذه اللحظة"، مؤكّدًا أنَّ "المسؤول عن هذا الانقسام هم الفلسطينيين أنفسهم، وليس أي طرف آخر، ولو كانت الإرادة والعزيمة لإتمام المصالحة الوطنية موجودتين لتم تحقيقها منذ زمن".

وفي شأن اتّهام حركة "حماس" لـ"فتح"، بالتعنت في إتمام المصالحة، مقابل تنازلات من حركة "حماس"، بعد تشكيل حكومة التوافق، أوضح عبد الله أنّه "لا يوجد تنازلات من حماس، حيث أن الحكومة ليست حزبية، وبالتالي لا يمكن أن نصف تشكيل الحكومة بالتنازل من طرف حركة حماس".

وعن عدم التزام الرئيس عباس باتفاق "الشاطئ"، ومنع عقد دورة المجلس التشريعي، بيّن النائب عبد الله أنّه "لو استمرت خطوات المصالحة دون عرقلة (في إشارة إلى التفجيرات التي استهدفت قادة عدة من فتح ومنصة الشهيد ياسر عرفات) لكانت الأمور أفضل مما هي الآن، وهذا السبب زاد من المناكفات السياسية".

وأوضح عبد الله أنَّ "حركة (حماس) هي المسؤولة عن الأمن في قطاع غزة، وبالتالي يجب عليها أن تكشف عن منفذي التفجيرات الأخيرة، التي استهدفت منازل قيادات فتحاوية في غزة، وهذا ما لم يحصل حتى اللحظة، مما أعاق تنفيذ خطوات المصالحة"، مبرزًا أنَّ "حماس لم تأخذ أمر التفجيرات بجدية، ولم تعلن عن المنفذين".

وأستهجن عبد الله تصرفات أمن "حماس" في غزة، التي تعيق تنفيذ المصالحة، وإصرارها على وجودها على المعابر، موضحًا أنّه "لا داع لوجود أمن حماس على معبر بيت حانون، مما يعطي ذريعة لإغلاق هذا المعبر من طرف الاحتلال الإسرائيلي".

وفي شأن اتّهام "حماس" الحكومة بالتقصير تجاه غزة، لفت عبد الله إلى أنَّ "حكومة التوافق تشكلت في 2 حزيران/يونيو من العام الماضي، وبعدها بأيام قام الاحتلال الإسرائيلي بشن عدوان على قطاع غزة"، مؤكدًا أنَّ "حكومة التوافق عملت، إبان فترة الحرب، بصورة كبيرة في غزة، وكانت هي الفاعلة والموجودة في القطاع، وقامت بحملات الدعم المادي والسياسي والصحي"، موضحًا أنَّ "حكومة الوفاق هي من دعت للمؤتمر الدولي للإعمار".

وعن رواتب موظفي غزة، قال عبد الله إن "الحكومة ليست صرافًا آليًا، وعندما تنتهي اللجنة الإدارية والقانونية من عملها، وتتوفر الإمكانات المالية، يتم صرف تلك الرواتب".

وحذّر الدكتور عبد الله عبد الله من الامتثال لدعوة رئيس المجلس التشريعي بالإنابة الدكتور أحمد بحر، كونها دعوة غير قانونية، مبيّنًا أنَّه "حسب النظام الأساسي الفلسطيني فإن دورة المجلس التشريعي تُفتتح بمرسوم من الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

واعتبر أنَّ "دعوة الدكتور بحر تأتي ضمن مسلسل المناكفات السياسية، ونحن نتمنى على قادة حماس أن تتجنبها، لأنَّ شعبنا في غزة لا يريد مزيدًا من الانقسامات".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله عبدالله يدعو إلى تغيير استراتيجية السياسة الداخلية عبدالله عبدالله يدعو إلى تغيير استراتيجية السياسة الداخلية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday