عبدو يكشف تقديم مئات الآلاف من الملفات إلى الجنائية الدولية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أوضح لـ"فلسطين اليوم" تحول العلاقة بين السلطة والاحتلال

عبدو يكشف تقديم مئات الآلاف من الملفات إلى "الجنائية الدولية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبدو يكشف تقديم مئات الآلاف من الملفات إلى "الجنائية الدولية"

الكاتب والمحلل السياسي حسن عبدو
غزة – حنان شبات

كشف الكاتب والمحلل السياسي حسن عبدو أنَّ انضمام السلطة الفلسطينية إلى ميثاق روما المنظم للمحكمة الجنائية الدولية يعكس تحول حقيقي في العلاقة بين السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدًا أنه لم يكن يتوقع هذا خلال تلك الفترة.

وأبرز عبدو، خلال لقاء خاص مع "فلسطين اليوم"، أنه طوال الوقت الماضي كانت هناك مطالبات شعبية وأهلية عدّة من المنظمات الحقوقية تطالب بالانضمام إلى ميثاق روما وكانت تعتبر أي تأخير إساءة لدماء الشهداء.

ولفت عبدو إلى أنه أصبح من حق الضحايا توكيل محامين للمرافعة عنهم تجاه الجرائم التي ارتكبت بحقهم؛ إذ يوجد العديد من المراكز الحقوقية في قطاع غزة مثل المركز الفلسطيني ومؤسستي الضمير والميزان، بالإضافة إلى مؤسسة الحق في الضفة الغربية، والتي عملت بشكل موحد وبشكل جدي طوال أيام الحرب الأخيرة على القطاع، ولديهم مئات الآلاف من الملفات الجاهزة لتقديمها إلى الجنائية الدولية.

وبشأن اعتقاده إذا كان الرئيس محمود عباس يناور، ذكر عبدو أنَّ المناورة ليس عيبًا في عالم السياسة ولكن هذه الخطوة واضحة ولا تحتمل المناورة؛ فالانضمام تم والتوقيع تم ولا يمكن الرجوع عنه، ولن يحق لأي شخص كان التنازل عنه، مشددًا على أنَّ الدفاع عن الضحايا هي أول مهمة لأي قيادي فلسطيني سواء كان رئيسًا أو غيره.

وأوضح أنَّ هذه المحكمة تختص بالأفراد بينما محكمة العدل الدولية هي التي تختص بالفصل بين الدول، بمعنى أنَّ إسرائيل لا يمكنها إقامة دعاوى ضد القيادات الفلسطينية بوصفها منظمات متطرِّفة أو قيادات لتنظيمات متطرِّفة، ولكن يمكن للمستوطنين إقامة دعاوى، منوهًا إلى أنَّ القانون الدولي الإنساني يفرق بين قوة الاحتلال ومقاومته.

وأكد عبدو أنَّ الانضمام إلى هذه المؤسسة الدولية سلاح حقيقي، وهو ما أثبتته حالة الخوف والفزع الموجودة لدى دولة الاحتلال لدرجة أنهم لجأوا إلى أساليب عقابية على السلطة الفلسطينية ليس فقط من إسرائيل بل من أميركا أيضًا.

وأضاف عبدو إلى أنَّ الحصار والمستوطنات والجدار الفاصل بالإضافة إلى الانتهاكات بحق الأسرى كل هذه قضايا يمكن التوجُّه بها إلى المحكمة الجنائية الدولية، مشيرًا إلى أنه ليس مطلوبًا من أيّة جهة فلسطينية رسمية تقديم أيّة قضية إلى المحكمة الجنائية؛ لأن ذلك ربما يعطي شبهة تضر بالضحايا الفلسطينيين؛ حيث أنَّ المنظمات الحقوقية والإنسانية جاهزة لفتح أبواب جهنم على دولة الاحتلال لما تمتلكه من قضايا تدين دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد عبدو على وجود حالة حقيقة من توقف المفاوضات على الصعيد السياسي؛ لاسيما من طرف اليمين الإسرائيلي، الذي أغلق نهائيًا أي خيار لعملية التسوية وخيار الدولتين، وهو يريد كامل فلسطين بوصفها إسرائيل توراتية والقدس عاصمة تاريخية للشعب اليهودي.

واختتم حديثه قائلاً: "عمليًا الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية يضع إسرائيل في قفص الاتهام، ويجب علينا كشعب فلسطيني يطالب بحقوقه أنَّ يستغل هذه الفرصة على أكمل وجه، لنيل حقوق شعبنا كاملة وفضح جرائم الاحتلال على الصعيد الدولي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدو يكشف تقديم مئات الآلاف من الملفات إلى الجنائية الدولية عبدو يكشف تقديم مئات الآلاف من الملفات إلى الجنائية الدولية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة

GMT 10:15 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

الإعلامية هبة الحسين تطلق برنامج على "اليوتيوب"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday