فراونه يكشف معاناة الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية
آخر تحديث GMT 19:43:39
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" وجود شبكة كهرباء سيئة للغاية

فراونه يكشف معاناة الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فراونه يكشف معاناة الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية

الباحث والمختص في شأن الأسرى عبدالناصر فراونه
نابلس - آيات فرحات

أوضح الباحث والمختص في شأن الأسرى، عبدالناصر فراونه، أنَّ الأمكنة والمعتقلات التي يحتجز فيها الأسرى غير مناسبة ولا تحميهم من البرد والشتاء، فالمباني قديمة والرطوبة عالية، وفي الخيام الظروف صعبة أيضًا، فهي في غالبها خيم تالفة وفيها الكثير من الثقوب، وتتسرب إليها المياه، ويكون المطر مباشر فوق الأسرى، الأمر الذي يخرِب حاجياتهم، إضافة إلى وجود شبكة كهرباء سيئة للغاية، وكثيرًا ما أحدثت تماسات كهربائية وحرائق، أدت إلى إصابة الكثير من الأسرى.

وأضاف فراونة، خلال حديث خاص لــ"فلسطين اليوم"، أنَّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تقدم للأسرى أي نوع من الملابس أو الأغطية أو الاحتياجات الطبيعية لأي إنسان خلال فصل الشتاء، وتنصّلت بشكل واضح من واجبها تجاه الأسرى، وبالتالي أصبحت كل نفقات الأسرى على حسابهم الخاص، مؤكدًا أنه من الخطأ أنَّ نبحث دائمًا عن حلول لإدخال الحاجيات عن طريق الأهالي، وإنَّ كان هذا الأمر مهم وكثير الأهمية، حتى نخفف من هموم أسرانا، لكن علينا أنَّ نضغط بشكل سياسي وقانوني، حتى لا يكون الموضوع مريح ومربح لسلطات الاحتلال، كما هو حاصل الآن.

وأكد فراونة، أنَّ إدارة السجون لم تقدم للأسرى هذه الحاجيات ولم تسمح لهيئة الأسرى أو الحكومة الفلسطينية أو الأهالي بإدخالها، هذا على صعيد الملبس، وهي أيضًا لم تقدم علاج لمن يظهر عليه أعراض الشتاء، وهي أمراض كثير وتنتشر بكثافة بين الأسرى بسبب الازدحام وازدياد الأعداد داخل الغرف، ناهيك عن منطقة الجنوب وصحراء النقب فالبرد فيها قارص جدًا، والمعاناة هناك مخيفة وتفوق معاناة السجون الأخرى، وتترك آثارها على الأسرى لما بعد فصل الشتاء من أمراض روماتيزم وغيرها.

وأشار فراونة إلى أنه "أصبحنا نبحث عن الحلول أكثر عبئًا علينا، ونريد أنَّ ندخل الحرامات والملابس عن طرق متعددة والأصل أنَّ نضغط على إدارة السجون، لكي تقدم هي بنفسها كل هذا للأسرى".

وعن الضغط على الاحتلال وعدم التوجُّه إلى المؤسسات الدولية لتحقيق ذلك، ذكر: "ليس هناك أي مانع من التوجُّه، لكن هناك كسل وسوء إدارة وعدم استخدام الأدوات السلمية في الضغط، والاهم من ذلك هو التسليم للأمر الواقع، فأصبحنا نبحث عن كيفية إدخال احتياجات الأسرى، نبحث عن النتيجة ونسينا الأصل".

وأوضح: "المطالبة بإدخال حاجيات الأسرى تنبعث من مشكلة في الخطاب لدينا، في تعاطينا مع هذه الأمور في كل ما يتعلق بالعبء الذي أصبح على الأسرى ومسؤوليات دولة الاحتلال تجاههم، أصبحنا نطالب بإدخال طبيب إلى الأسير المريض، وأدوات إلى أسير معاق، ومع ذلك إدارة السجون لا تسمح، وإنَّ سمحت يسجل هذا كانجاز لنا".

وأضاف: "من واجبنا أنَّ نسعى إلى توفير كل احتياجات الأسير، وهذا لا يمكن إنكاره لكن علينا العمل في أكثر من اتجاه، وتحديدًا في اتجاه الضغط على حكومة الاحتلال كي تتسلم مسؤولياتها تجاه الأسرى، والاتجاه الثاني جيد لو سمح للأهالي بإدخال حاجيات الأسرى لكن علينا ألا نعفي الاحتلال".

وأوضح أنه حتى وإنَّ سمح لبعض الأهالي بإدخال بعض الحاجيات إلا أنَّ هناك أسرى جدد باستمرار، ومن يصله أيّة معونة من أهله لا يحتفظ بها لوحده بل يساعد أصدقاءه من الأسرى الجدد والممنوعين من الزيارة، "ولا ننسى نقص المياه الساخنة في الشتاء داخل المعتقلات".

وأشار: "الاقتحامات ازدادت في الآونة الأخيرة بشكل خطير وأصبحت شبة يومية بشكل فردي أو جماعي لغرفة أو عدة غرف، وأصبحت تستخدم معها القوة المفرطة".

ونوّه إلى أنَّ "أسرى غزة محرومون من الزيارة منذ العام 2006، وبعد إضراب العام 2012 سمح بها بتشديدات إسرائيلية كبيرة، ولا يسمح لأهالي الأسرى بأخذ معهم أي شيء للأسير حتى زجاجة الماء، في الآونة الأخيرة سمح برفع "الكنتينا" ومضاعفتها لكنه لم يطبق حتى الآن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فراونه يكشف معاناة الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية فراونه يكشف معاناة الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - فلسطين اليوم
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد

GMT 23:10 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الرئيس عباس يطمئن على صحة ميركل

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

منزل ميامي بيتش للبيع بثمن 29 ميلون دولار

GMT 20:17 2015 الإثنين ,19 كانون الثاني / يناير

10 قوارب شراعية في السباق السنوي في جازان

GMT 03:26 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

دجاج متبل ومشوي بالكيس الحراري

GMT 01:48 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم "داعش" يهدد "اسرائيل" ويتوعد بذبح السكان اليهود

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إصابة 4 مواطنين برصاص مجهولين في الخليل

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

درة زروق تخطف الأنظار في مهرجان الجونة السينمائي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday