ليش فاليسا يعلق على مزاعم اتهامه بالتجسُّس لصالح الأمن البولندي
آخر تحديث GMT 15:57:29
 فلسطين اليوم -

انطلاق مظاهرات ضد الحكومة للدفاع عن الرئيس الأسبق

ليش فاليسا يعلق على مزاعم اتهامه بالتجسُّس لصالح الأمن البولندي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ليش فاليسا يعلق على مزاعم اتهامه بالتجسُّس لصالح الأمن البولندي

ليش فاليسا في مكتبه غدانسك في بولندا
وارسو - ليال نجم

كشف الرئيس البولندي الأسبق وقائد حركة التضامن خلال فترة الثمانينات، ليش فاليسا، تفاصيل متعلقة بصلته بالحقبة السوفيتية مع الأجهزة الأمنية في البلاد، موضحًا أنه أراد الحديث مع المسؤولين كجزء من أنشطته النقابية، ونافيًّا المزاعم الأخيرة بشأن كونه مخبرًا مدفوع الأجر.

وتحدث فاليسا (72 عامًا) الفائز بجانزة نوبل للسلام العام 1983، والذي شغل منصب رئيس بولندا لمدة خمسة أعوام منذ العام 1990 علنًا للمرة الأولى، في مقابلة حصرية مع صحيفة "الغارديان" البريطانية، قائلًا "لم أكن عميلاً لأجهزة الأمن، لم أتجسَّس على أي شخص في حياتي ولم آخذ أيّة مبالغ مالية وسأثبت ذلك، لقد استأجرت محامين".

وأظهر محققون من معهد الذكرى الوطنية "أي.بي.أن"  وثائق للصحافيين من منزل وزير الداخلية الشيوعي الراحل، الجنرال تشيسلو كيستشاك، بما في ذلك خطاب العام 1970، موقعة بالاسم الرمزي لفاليسا وهو "بوليك" ويوضح في الرسالة التزامه بتوفير المعلومات، كما كشف المعهد الذي تديره الدولة عن إيصالات مقابل المال، ولا تعتبر هذه المزاعم جديدة ولكن تم إحياؤها في إطار عملية تطهير مستمرة من قبل زعيم حزب العدالة والقانون الحاكم، ياروسلاف كاتشينسكي، لخصومه السياسيين والهيئة القضائية والصحافيين الذين ينظر إليهم كأعداء وأشخاص لديهم علاقات سابقة بالشيوعية.

وأدينت مساعي الحكومة لعرقلة أعلى محكمة في بولندا، وهي المحكمة الدستورية العليا، ويتوقع تقديم تقرير بواسطة خبراء قانونيين، الجمعة، للضغط على الاتحاد الأوروبي؛ لبحث فرض عقوبات ضد بولندا بعد تقديم لجنة فينيسيا ذراع مجلس حقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي تقرير عن تحركات الحكومة المثيرة للجدل، وأثار الهجوم عليه غضب الكثيرين من البولنديين ما أدى إلى انطلاق المتظاهرين في مسيرات ضد الحكومة للدفاع عنه.

وأفاد فاليسا بأنه كان على اتصال مع الخدمات السرية التي تعرف باسم "بيزبيكا" كجزء من أنشطته النقابية، مضيفًا "في الوقت ذاته كان لدي خياران، الأول ألا أتحدث وألا أحاول حل أي شيء وتجاهل الخدمات السرية، والخيار الثاني والذي اخترته كان أن أتحدث وأناقش الأمر حتى أنتصر"، وبيّن أن اتصالاته مع المخابرات في فترة السبعينات كانت بهدف خلق فريق من شأنه تدمير الحزب الشيوعي في النهاية، مشيرًا بقوله "كنت أرغب في معرفة أي نوع من الناس في الخدمات السرية، ولماذا يتصرفون ضد بولندا ولماذا يريدون سلب حرية الناس".

وعند سؤال عن اسم بوليك، أجاب فاليسا قائلاً "بوليك رمز اتصال هاتفي وعلمت عن بوليك في المواد المضادة لفاليسا، والآن أسمع أن فاليسا هو بوليك، معهد الذكرى الوطنية لديه مواد مزيفة، وفي ملف توظيفي هناك ثلاثة تواريخ مختلفة هي 22 و25 و29 وذلك لأنهم لم يقرروا بعد يوم توظيفي".

ويعد معد الذكرى الوطنية مستودع للوثائق السرية التي تعود للحقبة السوفيتية، وفي العام 2007 كان للمعهد صلاحيات النيابة العامة، ونفذ محققو المعهد الشهر الماضى غارتين الأولى على منزل أرملة كاتشينسكي والثانية في 29 فبراير/ شباط الماضي في منزل الجنرال الراحل ويتشخ ياروزلسكي الزعيم الشيوعي الأخير في بولندا.

وكان كاتشينسكي وشقيقه التوأم ليش ناشطيّن في حركة التضامن فترة الثمانينات ولكن تم تهميشهما عندما أصبح فاليسا رئيس بولندا، وأوضح فاليسا أن كاتشينسكي كان يستخدم معهد الذكرى الوطنى للانتقام من الماضي، مضيفًا "عندما يتعلق الأمر بحالتي فهناك أمر كيدي"، ولم يعد فاليسا ناشطًا في حركة التضامن التي دعمت حزب العدل والقانون.

كما تحدث علنًا ضد الحكومة عن خطر الديمقراطية، موضحًا أنه لم يكن مستعدًا لقيادة أو الانضمام إلى حركة معارضة، مضيفًا "أحذر الشعب ضد كاتشينسكي، والناس لم يستمعوا إليّ، لقد صوتوا بشكل سيء وإذا أصبح الأمر خطيرًا سأتخذ خطوات لحماية بولندا ولكن الآن دع الآخرين ينشطون".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليش فاليسا يعلق على مزاعم اتهامه بالتجسُّس لصالح الأمن البولندي ليش فاليسا يعلق على مزاعم اتهامه بالتجسُّس لصالح الأمن البولندي



GMT 07:14 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الرئيس الأميركي يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ
 فلسطين اليوم -

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - فلسطين اليوم
تعد عارضة الأزياء الأمريكية فلسطينية الأصل ، جيجى حديد ، واحدة من أهم أيقونات الموضة والأزياء فى العالم ، فهى تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا فى كل مناسبة، وقد خطفت الأنظار بالأمس بمجرد وصولها إلى باريس بعد يوم من رفض مشاركتها ضمن هيئة المحلفين فى محاكمة هارفى واينستين فى مدينة نيويورك. وشوهدت عارضة الأزياء، البالغة من العمر 24 عامًا،  فى مطار شارل ديجول صباح الجمعة ، فى نفس الزى الذى ارتدته إلى مبنى المحكمة ، بعد أن سافرت خلال الليل ، قبل إجراء تغيير سريع فى سترة بيضاء. ارتدت جيجى حديد معطف أسود ، مع سروال بسيط وأحذية الكاحل الجلدية، معتمدة على تصفيف شعرها الأشقر الداكن مرة أخرى فى كعكة منخفضة واقترن بمظهرها أقراط ذهبية وقلادة مطابقة. حملت ايقونة الموضة والأزياء حقيبة يد سوداء أنيقة ، وحقيبة كبيرة لحمل ...المزيد

GMT 05:04 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تكية سيدنا إبراهيم تشتكي قلة التبرعات لصالح الفقراء

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 17:52 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

ريال مدريد يرفض طلب أتلتيكو لضم لاعبه

GMT 03:11 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

فاطمة بتول كايا تؤكد ريادة المغرب في دعم المرأة

GMT 23:41 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

قردة الليمور تلتقط الصور الفوتوغرافية لنفسها

GMT 20:14 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

انتهاء موسم روديجر لاعب تشيلسي بسبب الإصابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday