مالكولم ترنبول يحذّر من عواقب التدخل الروسي في سورية
آخر تحديث GMT 12:02:27
 فلسطين اليوم -

أكّد أنّ الحل السياسي الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة

مالكولم ترنبول يحذّر من عواقب التدخل الروسي في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مالكولم ترنبول يحذّر من عواقب التدخل الروسي في سورية

جانب من لقاء الرئيس السوري بشار الأسد بنظيره الروسي فلاديمير بوتين
سيدني ـ سليم كرم

أكّد رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم ترنبول، أنّ روسيا اتخذت مواقفها الأخيرة من أجل دعم الرئيس السوري بشـار الأسد، ومنع استمرار توغل المتمردين، خصوصًا من قوى المعارضة، مشيرًا إلى أنّ هذا التدخل قد يؤدي في نهاية المطاف إلى تعقيد الأمور بشكل كبير.

وأضاف ترنبول، في تصريحات صحافية، الجمعة، أنّ "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يندم على تدخله في الصراع الدائر داخل سورية"، معتبرًا أنّ "ما قام به الروس من تدخل في الصراع كان من أجل حماية صديقهم بشار الأسد والإبقاء عليه في اللعبة السياسية وقطع السبل كافة التي تسعى إلى الإطاحة به، ومن ثم يقدمون الدعم الكامل له ما قد يسفر عن تورطهم أكثر".

وكشفت مصادر أنه طُلب في وقت سابق، من وزير الخارجية جولي بيشوب، ما إذا كان يمكن لأستراليــا الاشتراك في العمليات العسكرية الجارية في سورية وتوجيه ضربات جوية هناك فور انسحاب القوات الكندية من التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وبيّنت حكومة ترودو الجديدة أن كندا ستتخلى عن المهام المكلفة بها في الشرق الأوسط بسحب طائراتها المقاتلة إلى جانب 70 جنديًا من القوات الخاصة، دون الإعلان عن جدول زمني للخروج الكندي.

وأوضح وزير الخارجية الأسترالي، في تصريحات له، أنّ كانبيرا لم تتسلم أية طلبات من الولايات المتحدة، ولكنها تبقي الباب مفتوحًا بشأن موقفها من العمليات العسكرية في سورية وإمكانية أن يكون لها الدور المهم، بعد الوقوف على قدرة البلاد في القيام بذلك مع إعلاء المصلحة الوطنية.

واعتبر ترنبول أنه "لا يوجد أي تغيير في موقف الحكومة بشأن المساهمة العسكرية الأسترالية، وفي حال اتخاذ قرار سيتم الإعلان عنه بعد دراسة متأنية والرجوع إلى الأمن القومي في الحكومة".

وتابع رئيس الوزراء أنّ بلاده لا تهدف إلى خوض معركة بالوكالة بين القوى العظمي في العالم، إذ أن ما تقوم به موجه في الأساس لمكافحة تنظيم "داعش"، مع البقاء بعيدًا عن القوات السورية والمجموعات المسلحة الأخرى.

وأشار ترنبول إلى أن التدخل العسكري لا يمكن أن يكون هو الحل للنزاع، مشددًا على أنّ الحل السياسي هو المخرج من الأزمة سواء في سورية أو العراق.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مالكولم ترنبول يحذّر من عواقب التدخل الروسي في سورية مالكولم ترنبول يحذّر من عواقب التدخل الروسي في سورية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday