موسكو تهاجم أنقرة بعد إسقاط طائرة روسية على الحدود السوريّة
آخر تحديث GMT 23:09:32
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

يسعى أوغلو إلى تخفيف حدة التوتر عقب تصريحات أردوغان

موسكو تهاجم أنقرة بعد إسقاط طائرة روسية على الحدود السوريّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موسكو تهاجم أنقرة بعد إسقاط طائرة روسية على الحدود السوريّة

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان
موسكو - حسن عمارة

اتهمت موسكو السلطات التركية بالنفاق عقب إسقاط الطائرة الحربية الروسية على الحدود السورية، خصوصًا بعد أن أكّد الرئيس رجب طيب أردوغان أنّ "انتهاك الحدود على المدى القصير لا يمكن أبدًا أن يكون ذريعة للهجوم".

واخترقت الطائرة الروسية التي أسقطت الثلاثاء، مساحة ضيقة من المجال الجوي التركي لمدة 17 ثانية، وفقا لبيان الجيش التركي، بينما تؤكد وزارة الدفاع الروسية أن المقاتلة "سو 24" كانت في سورية طوال الوقت.

وجاء الحادث ليكون مخالفًا لما حدث في 2012، عندما أسقط الجيش السوري الطائرة التركية "فانتوم F-4"، وزعم وقتها أنه اخترق المجال الجوي قبالة الساحل الشمالي الشرقي للبلاد.

وعبرت أنقرة عن غضبها إثر قرار إسقاط الطائرة، التي كانت في رحلة تدريبية لاختبار أنظمة مراقبة.

وشدد أردوغان على أن "انتهاك الحدود على المدى القصير لا يمكن أبدا أن يكون ذريعة للهجوم"، وهدد بالرد على ذلك، قائلا: "كل عنصر عسكري يقترب من تركيا عبر الحدود السورية سنتعامل معه بوصفه تهديدا عسكريا ويعامل على أنه هدف عسكري".

ونوّه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، بتصريحات الرئيس التركي نفسه، قائلا "هذا نفاق من تركيا، لاستخدامها انتهاك الحدود لفترة وجيزة مزعومة كذريعة لحادث هذا الأسبوع." وأضاف أن إسقاط الطائرة كان استفزازا متعمدًا من طرف تركيا.

وأبرز لافروف أن روسيا "ليس لديها نية لخوض حرب مع أنقرة"، وتابع "لم يتغير موقفنا تجاه الشعب التركي. ليس لدينا سوى تساؤلات حول القيادة".

وسعى رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إلى تخفيف حدة التوتر مع موسكو، مشيرًا إلى أن روسيا وتركيا "أصدقاء وجيران"، وأصر على أن الحادث لا يمكن أن  يؤثر على العلاقة بين البلدين.

وبيّن داود أوغلو أن "روسيا شريك مهم، وتأتي على رأس قائمة الدول التي نحرص على بناء علاقات معها"، إلا أنه انتقد العمليات الروسية في منطقة التركمان في سورية، مضيفًا "لا تضم مقاتلًا واحدًا من داعش، ودعا إلى وقف العمليات في المنطقة على الفور.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تهاجم أنقرة بعد إسقاط طائرة روسية على الحدود السوريّة موسكو تهاجم أنقرة بعد إسقاط طائرة روسية على الحدود السوريّة



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday