تقرير للبنتاغون يؤكّد أن الصين ستهزم الولايات المتحدة إذا نشبت الحرب
آخر تحديث GMT 11:59:18
 فلسطين اليوم -

أوضح أن واشنطن تبدو غير قادرة على الدفاع عن تايوان

تقرير للبنتاغون يؤكّد أن الصين ستهزم الولايات المتحدة إذا نشبت الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تقرير للبنتاغون يؤكّد أن الصين ستهزم الولايات المتحدة إذا نشبت الحرب

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)
واشنطن ـ فلسطين اليوم

حذرت مصادر عسكرية أميركية من أن الولايات المتحدة ستخسر الحرب مع الصين في حال اندلاعها في المحيط الهادئ، كما كشفت أن الجيش الأميركي يبدو غير قادر على الدفاع عن تايوان، التي لا تعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها، كما نبهت إلى أن قاعدة جزيرة غوام العسكرية تبدو في خطر حاليا.

وكشفت المصادر، أن رصد مسار التوتر في العلاقات مؤخرا بين البلدين، على خلفية ملفات عدة، أكد مخاوف متزايدة من أن الولايات المتحدة معرضة للتهديدات بالغة من الصين، وأن أي قتال سيؤدي إلى معاناة الولايات المتحدة من خسائر فادحة.

ومن المنتظر أن يظهر التحليل، المثير للقلق من وجهة النظر الأميركية، في تقرير وزارة الدفاع الأميركية عن القوة العسكرية الصينية لعام 2020، والذي سينشر هذا الصيف.

ويأتي هذا التحذير الصارم مع تفاقم التوترات بين البلدين، لاسيما بعدما انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعامل الصين مع فيروس كورونا، واتهم بكين مرارا بإخفاء الحقائق المتعلقة بالفيروس الفتاك، الذي انطلق من أراضيها وأخبرت مصادر وزارة الدفاع الأميركية صحيفة "التايمز" أن تحليل البنتاغون القائم على دراسة موقف "محاكاة" للقوى عام 2030، حين ستمتلك الصين المزيد من الغواصات الهجومية، وحاملات الطائرات، والمدمرات، كشف أن الجيش الأميركي لن يستطيع مواجهة القوة الصينية المتصاعدة.

ومع ذلك، فإن التهديد يبدو ملحا الآن، ودون حتى الانتظار إلى عام 2030 ، إذ باتت كل قاعدة أميركية في منطقة قيادة منطقة المحيط الهادئ-الهندي معرضة لخطر الهجوم، بعدما عززت الصين قدراتها مؤخرا، لاسيما من الصواريخ الباليستية متوسطة المدى.

 كما كشفت دراسة الموقف أن جزر غوام الواقعة في المحيط الهادئ، والتي تضم 3 قواعد عسكرية أميركية، هي مصدر قلق خاص لأنه يصعب الدفاع عنها. وقد أكد مصدر عسكري أميركي نتائج ذلك التحليل لصحيفة التايمز قائلا: "تمتلك الصين صواريخ باليستية بعيدة المدى مضادة للسفن، وصواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت وصواريخ هايبرسونيك (أكثر من 5 أضعاف سرعة الصوت)".

كما أصدر تحليل لخبراء أميركيين مختصين بالشأن الصيني تحذيرات مماثلة.

وتمثل جزيرة تايوان بالذات مصدر توتر متزايدا بين البلدين، حسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل"، علما بأن الرئيس الصيني تشي جينبينغ أعلن أنه يريد عودة تايوان للسيادة الصينية بموجب مبدأ "الصين الواحدة" بحلول عام 2050. وقد كثفت بكين أنشطتها العسكرية في جنوب وشرق بحر الصين مؤخرا، بما في ذلك تشييد مواقع عسكرية على الجزر الاصطناعية التي بنتها في المياه المتنازع عليها.

وفي المقابل، زادت الولايات المتحدة من وجودها العسكري في المنطقة ذاتها، وبدأت  في الاستعداد عبر تعزيز علاقاتها مع تايوان من وخلال زيادة مبيعات الأسلحة لها.

وقالت بوني غلاسر، وهي خبيرة في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، ومستشار للحكومة الأميركية فيما يتعلق بشرق آسيا: "كل محاكاة أجريت بشأن التهديد الصيني بحلول عام 2030 انتهت جميعا إلى هزيمة الولايات المتحدة". وأوضحت: "تايوان هي القضية الأكثر تقلبا، لأن الأمر يمكن أن يتصاعد إلى حرب مع الولايات المتحدة، حتى إلى حرب نووية".

وأضافت: "في البنتاغون ووزارة الخارجية والبيت الأبيض، تعتبر الصين الآن أكبر تهديد. لقد كنا سلبيين للغاية في الماضي"، حسب ما أورد "ديلي ميل".

من جهة أخرى، قال مصدر لصحيفة "التايمز" إن القائد الأميركي، الأدميرال فيليب ديفيدسون، وجه تحذيرات بهذا الشأن أيضا، فيما بدأت وزارة الدفاع في تغيير نهجها من أجل الاستعداد. ويتم الآن التركيز على تطوير المزيد من الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وإرسال المزيد من صواريخ كروز بعيدة المدى، التي تطلق من البر، إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، كما يتم تسليح الوحدات البحرية بالقرب من البحار الصينية بصواريخ مضادة للسفن.

وقد أعلن الرئيس ترامب، الجمعة، أن الولايات المتحدة تطور صاروخا متطورا تفاخر بأنه أسرع بـ17 مرة من الصواريخ المتاحة حاليًا.

قد يهمك ايضا : 

    "قرارات صارمة" داخل الجيش الأميركي لمواجهة تفشي فيروس "كورونا"

   البنتاغون "يترقب" تفشي كورونا ويحذر من الأسوأ

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير للبنتاغون يؤكّد أن الصين ستهزم الولايات المتحدة إذا نشبت الحرب تقرير للبنتاغون يؤكّد أن الصين ستهزم الولايات المتحدة إذا نشبت الحرب



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday