طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام
آخر تحديث GMT 08:45:29
 فلسطين اليوم -

سيدافع عن نفسه بكل الطرق عند نشر تقرير تشيلكوت الشهر المقبل

طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام

رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير
لندن - سليم كرم

يعتزم رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير، القول بأن منطقة الشرق الأوسط كانت ستظل غير مستقرة الى اليوم، لو لم تقم بريطانيا وحلفاؤها بإنهاء حكم صدام حسين للعرق. وينوي بلير الدفاع عن نفسه بقوة عند نشر تقرير لجنة تشيلكوت النهائي في 6 يوليو/تموز. وتبين في مطلع الأسبوع أن بلير وفريقه هم الأكثر قلقا لأن التقرير سيتهمه بالكذب في الاعداد للحرب.

طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام

وأوضحت صحيفة "الغارديان" في عددها الصادر اليوم، أن بلير سيدافع عن نفسه وسيحث الناس على تخيل ما كان سيحدث إذا ظل صدام حسين في السلطة في بغداد، ويعتزم القول بأن النظام احتفظ بالخبرة والقدرة على صنع أسلحة الدمار الشامل حتى ولو لم يتم العثور على أي منها من قبل المفتشين بعد الغزو، ومن المتوقع أن يكرر بلير اعتذاره الذي كرره سابقا عن الفشل في التخطيط لما بعد غزو العراق.

وذكر بلير في مقابلة تلفزيونية لدى سؤاله عما إذا كان سيقبل نتائج تقرير تشيلكوت قائلا: "من الصعب قول ذلك حيث أنني لم أرَ التقرير بعد"، ودافع بلير عن قراراته بشان العراق قائلا " أعتقد أنه عندما تعود إلى الماضي وتنظر في ما قيل فلا يمكن لأحد أن يجادل بشأن مدى وضوح موقفي". وقال بلير خلال حديثه في "حدث الشهر الماضي": "لقد استهنا بعمق القوى التي كانت تعمل في المنطقة والتي من شأنها أن تستفيد من إسقاط النظام، وهذا هو الدرس الذي تعلمناه وهو أنه ليس معقدا لكنه بسيط، فعندما تزيل ديكتاتورا فتأتي قوى زعزعة الاستقرار سواء تنظيم "القاعدة" من الجانب السني أو غيره من ميليشيات على الجانب الأخر".

وذكرت مصادر مقربة من بلير الأحد أنه "سوف يدافع عن نفسه بكل الطرق الممكنة إلا أن العراق أثرت عليه كثيرا حيث دفعته إلى الدفاع عن نفسه والشعور بالحرج والشعور بزعزعة الاستقرا بسببها"، وفي الأسبوع الماضي تخلت الحكومة عن خطط منح عائلات الجنود البريطانيين الذين قتلوا في العراق نسخا من تقرير تشيلكوت بتكلفة 767 أسترلينيا بعد رد فعلهم الغاضب، وعلى الرغم من تقاضي السير جون تشيلكوت 790 أسترلينيا في اليوم مقابل ترأس لجنة التحقيق لمدة 7 سنوات بشأن حرب العراق تبين أنه لن يتم إعطاء الأقارب نسخا مجانية من التقرير الذي يتكون من مليوني كلمة، لكنهم سيحصلون على ملخص تنفيذي فقط مقابل 30 أسترلينيا. وقيل لهم أنه يمكنهم الوصول إلى التقرير الكامل مجانا عبر الأنترنت، فيما وصف هذا النهج بكونه فضيحة وإهانة من قبل أقارب من ضحوا بحياتهم في هذا الصراع، وقال ديفيد غودفري جد الجندي دانيال كوفي الذي قُتل بالرصاص في دورية في العراق 2007 أنه يجب إجبار بلير على دفع ثمن النسخ.
 
 
 طوني بلير

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام طوني بلير يزعم اضطراب الشرق الأوسط لو لم تتمَّ الإطاحة بصدام



 فلسطين اليوم -

نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة من وحي أشهر النجمات

بيروت - فلسطين اليوم
تتألق العديد من النجمات العربيات باجمل فساتين سهرة فاخرة مع الاكمام المنسدلة، خصوصًا مع مشاهدة أجمل الصيحات والقصات الفاخرة التي تضفي المزيد من التألق على اطلالاتهن. فاليوم اختاري هذه القصات الملكية لتكون اساسية في اختياراتك، من خلال الصور التي اخترناها لك، واكبي على خطى النجمات العرب أجمل فساتين سهرة فاخرة مع الاكمام المنسدلة. اختاري لسهراتك المقبلة فساتين سهرة فاخرة خصوصًا مع الاكمام المنسدلة والملكية التي تضفي المزيد من التميز والسحر على القطعة. فانتقي بأسلوب نجوى كرم فستان سهرة زهري مع الخطوط الفضية وقصة الاكمام الطوبلة المطرزة من توقيع Rami Kadi. بدورها ارتدت سيرين عبدالنور فستان أحمر مفرغ مع التطريز البراق والتول الى جانب الاكمام الطويلة والمزخرفة من توقيع Zuhair Murad. أما النجمة يارا فتألقت بفستان نيلي فاخر مع الزخرفات ...المزيد

GMT 07:09 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 فلسطين اليوم - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات

GMT 06:22 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 07:14 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الرئيس الأميركي يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ
 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ

GMT 04:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

ديكوفيتش يرشح فيدرر ونادال لمنافسته على بطولة استراليا

GMT 20:09 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نادي الاتحاد يستضيف سبورتنج في دوري السلة

GMT 20:29 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

سبورتنج يستضيف الأهلي والاتحاد يواجه سموحة في دوري السلة

GMT 20:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مواجهات حاسمة خلال شهر كانون الثاني في ختام دوري الطائرة

GMT 20:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مواجهات حاسمة خلال شهر كانون الثاني في ختام دوري الطائرة

GMT 15:35 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

كوينتانيا يتفوق على برايس في المرحلة التاسعة من رالي دكار

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 18:14 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

البريطاني إدموند يتأهل للدور الثاني في بطولة أوكلاند للتنس

GMT 15:21 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

تمتعي بعالم من الإلهام في جزيرة "موريشيوس"

GMT 03:39 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

أريج السيد تكشف عن أهم خططها للفترة المقبلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday