الأميركيون لا يحبون دونالد ترامب ولا يُفضلون هيلاري كلينتون
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

استطلاعات الرأي أوضحت أنَّ 9 من كل 10 لاتينيين سيصوتون ضده

الأميركيون لا يحبون دونالد ترامب ولا يُفضلون هيلاري كلينتون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأميركيون لا يحبون دونالد ترامب ولا يُفضلون هيلاري كلينتون

دونالد ترامب و هيلاري كلينتون
واشنطن - عادل سلامة

وصلت شعبية دونالد ترامب الى أدنى مستوياتها منذ أن بدأ سعيه الرسمي الى البيت الأبيض، وبعد أن فاز بترشيح حزبه لخوض سباق الرئاسة وصل الى نقطة 29 في استطلاعات الرأي، وبعبارة أخرى فان سبعة من كل 10 أميركيين يقولون أنهم لا يحبونه, وكانت الصورة بين الأقليات أكثر قتامة فتسعة من أصل 10 إسبان عبروا عن آرائهم السلبية في الرجل،  وما يشفع لترامب ان الناخبون الأميركيون لا يحبون هيلاري كلينتون أيضا.

وأظهرت استطلاعات للرأي على شبكة "ايه سي نيوز" أن شعبيتها وصلت الى 43%، ولكن الأغلبية التي وصلت الى 55% قالوا أنهم لا يجبونها أيضا، وهذه كانت أيضا أسوأ نتيجة لها، وانخفضت شعبية ترامب في نفس الوقت ثماني نقاط الشهر الماضي فوصلت من 37% الى 29%، فيما صعد عدم تأييده 10 نقاط من 60 الى 70 نقطة.

وكانت أخر مرة شهد فيها هذا الانخفاض قبل أن يعلن عن ترشحه الرسمي لمنصب الرئيس، وانخفضت شعبية كلينتون نقطة واحدة في الشهر الماضي تراجعت من 44 الى 43، ولم يعطها فوزها بالترشيح الرسمي عن الحزب الديمقراطي أو تأييد الرئيس لها أي نتيجة بعد.

وفازت كلينتون بالتصويت الشعبي في السباق الديمقراطي وهنأها علنًا الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء، وأطلقت حملتها مع شريط فيديو قبل ان يغلق المسح الأخير بأيام، ويبين المسح أن كلينتون ما تزال تملك فرصة داخل حزبها بعد موسم الانتخابات التمهيدية الوحشية ضد بيرني ساندرز.
وحصلت على  محبة 75% فقط من أصوات الناخبين الديمقراطيين، وهي النسبة تحتاجها في الانتخابات العامة، وعليها أن تعمل بجد مع النساء خصوصا نساء البيض، فلديها بين 51% و 47% تأييد بين النساء، وبين النساء الملونات قفزت نسبتها الى 72%، في الوقت نفسه انخفضت شعبيتها بين النساء البيض الى 39%.
ولم يحرز ترامب الكثير من التقدم بين صفوف النساء أيضا، فحوالي 23% فقط من النساء قلن انهن يرينه بطريقة ايجابية، وكانت هذه النظرة أفضل بين النساء البيض فوصلت الى 52%.
وأعربت النساء الملونات على عدم حبهن لترامب فحوالي 7% منهن قلن انهن يحببنه، وتكمن نظرتهن هذه من حقيقة أن ترامب ينظر الى الأقليات بشكل دوني، وأظهرت استطلاعات الرأي أن 4% من السود يقبلونه فيما 94% منهم يرفضونه.

ويعتقد 12% من غير البيض الذين أجروا المسح ان ترامب رجل جيد، ويحتاج الوصول الى البيت الأبيض اللاتينيين ومجموعات سكانية أخرى، ويقال أن بعض هذه الجماعات ستدعمه في النهاية ولكن تشير دراسة أن عليه القيام بالكثير من العمل كي يضمن هذا الدعم قبل انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر, وأخذ ترامب مثل كلينتون ضربة كبيرة داخل حزبه فحوالي 65% منهم يقولون انهم يحبون مرشحهم الرئاسي فيما 34% منهم لا يحبونه. 

صورة 1 وصلت شعبية دونالد ترامب الى أدنى مستوياتها منذ أن بدأ سعيه الرسمي الى البيت الأبيض 
صورة 2 أظهرت الاستطلاعات أن كلا المرشحين لديهما فرصا مع النساء ولكن اللاتينيون غاضبون كثيرًا على ترامب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأميركيون لا يحبون دونالد ترامب ولا يُفضلون هيلاري كلينتون الأميركيون لا يحبون دونالد ترامب ولا يُفضلون هيلاري كلينتون



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 01:59 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم ساحرة لطاولات غرف الجلوس خاصة بفصل شتاء 2016

GMT 07:37 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

"مرسيدس بنز" تعمل على تطوير سيارة جي 550

GMT 07:52 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

صوماليات تحطمّن التقاليد وتتوجهن إلى الصالة الرياضية

GMT 01:47 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

وزارة الآثار تؤكد اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في آور

GMT 01:28 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مكتب تحقيق إسرائيلي يعلن وفاة أحد مهندسي "المحرقة"

GMT 15:59 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بيجو 301 في المغرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday