الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان
آخر تحديث GMT 05:02:42
 فلسطين اليوم -

أكد حرصه على استمرار التفاهم مع المجلس الانتقالي

الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان

الصادق المهدي
الخرطوم -فلسطين اليوم

أعلن حزب الأمة المعارض في السودان بقيادة الصادق المهدي في بيان الأحد رفضه للإضراب المقرر الثلاثاء المقبل، من قبل قادة الاحتجاجات كوسيلة لممارسة الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين.

وقرر الحزب المنضوي ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير "رفض الإضراب العام المعلن من بعض جهات المعارضة"، موضحًا أن من يقرر الإضراب "إن لزم مجلس قيادي للحرية والتغيير" في إشارة إلى انقسامات في صفوف المحتجين.

واعتبر المهدي في اجتماع عاجل لمجلس التنسيق الأعلى للحزب، أن "فك تجميد نقابات المنشأ يعيد بعض آليات التمكين التي مارس بها النظام المخلوع "نظام عمر البشير" السيطرة على الحركة النقابية، ولذلك نطالب بإعادة تجميد نقابات المنشأ والإسراع بتطبيق برنامج يعيد للحركة النقابية الحرية والديمقراطية والاستقلال وفق معايير منظمة العمل الدولية".

وقرر الحزب كذلك رفض الإضراب العام المعلن من بعض جهات المعارضة، "واعتبار سلاح الإضراب العام وارد في ظروف متفق عليها، ويقرره إن لزم مجلس قيادي للحرية والتغيير، مجلس ينتظر أن يقرر تكوينه اجتماع لمكونات الحرية والتغيير يوم الاثنين 27/5/2019م في دار الأمة كما قرر ذلك اجتماع جامع عقد يوم الخميس 23/5 الماضي".

وقال الحزب، "ربما استجاب البعض للإضراب رغم رفضنا له توقيتًا وتحضيرًا، هذا لا يمنح السلطات حق رفتهم للعاملين، حقوق وفق منظمة العمل الدولية لذلك قررت تجميد عضوية السودان فيها بسبب ما صدر من تهديد.

وبحث المجلس الأعلى للحزب "فكرة إجراء انتخابات عامة حرة، وأقر أنها هي الوسيلة الديمقراطية للاحتكام للشعب، ولكن إجراءها يتطلب استحقاقات محددة لكفالة نزاهتها وحمايتها من أدوات التمكين التي غرسها النظام المخلوع. لا تتحقق الانتخابات الحرة النزيهة إلا بموجب تلك الاستحقاقات"، وفق بيان صدر عن الحزب.

وأكد الحزب حرصه على استمرار التفاهم مع المجلس العسكري "وهذا يتطلب انضباطًا من الجانبين حرصًا على تحقيق أهداف الثورة والمصلحة الوطنية، ويرجى الاتفاق على ميثاق شرف لتجنب الانزلاق بالفعل وردة الفعل إلى مواجهات لا تفيد إلا عوامل الثورة المضادة".

واعتبر الحزب أن "الاعتصام التاريخي أمام القيادة العامة يجسد الثورة الشعبية، وما فيه من حماسة شبابية ونسائية يمثل عودة الروح لقطاعات شعبية دمر النظام المخلوع روحها المعنوية. وضرورة استمراره لحراسة مكاسب الثورة حتى تتحقق أهدافها".

وأعلن حزب الأمة أنه "سوف يقوم بحركة شعبية واسعة داخل العاصمة والأقاليم، ولدى السودانيين بلا حدود في الخارج، توسيعًا لدعم الثورة، واستعدادًا لحمايتها من ردة الثورة المضادة التي أطلت برأسها المشئوم. الثورة منصورة وقادرة على صد أعدائها فالشعب معها، والعناية معها، والتاريخ معها، فهي تمثل مرحلة تاريخية جديدة تبشر بصحوة الشعوب أمام الطغيان"

قد يهمك أيضـــــــًا

المجلس العسكري في السودان يتفق مع المعارضة على فترة انتقالية لمدة 3 سنوات

"قوى الحرية" السوداني يُؤكّد أنّ الانتخابات المبكّرة "شرعنة للنظام القديم"

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

مجموعة من فساتين السهرة من وحي النجمات العالميات

نيويورك - فلسطين اليوم
على الرغم من فرحتنا ورغباتنا في المشاركة بالسهرات التي ندعى إليها، خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزواج والخطوبة، إلا أن اختيار فساتين سهرة ناعمة تبقى المعضلة الأساس دائماً. الجمبسوت الشورت موضة هذا الصيف وفي حال كنتِ تبحثين عن إطلالة فاخرة وناعمة في آن تتألقين بها في هذه المناسبات، اخترنا لكِ مجموعة فساتين سهرة من وحي النجمات لتتألقي دائماً في سهراتك، اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ، لتتألقي بإطلالات راقية أنثوية وجذابة. إقرأ أيضــــا: إليكِ فساتين سهرة من وحي النجمات لـ "عيد الفطر" الفساتين القصيرة : تليق الفساتين القصيرة بمختلف الأوقات والمناسبات. خاصةً وأنها تمنح المرأة عند ارتدائها المزيد من الأناقة والرشاقة والأنوثة، كما أنها تتنوع بين فساتين قصيرة ضيقة، إلى فساتين قصيرة منفوشة، أو فساتين قص...المزيد

GMT 11:24 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 فلسطين اليوم - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 01:16 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - رفض دعاوى "بي إن القطرية" ضد "عربسات" بشأن "بي أوت"

GMT 09:04 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 فلسطين اليوم - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 فلسطين اليوم - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 02:13 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صبغة الشعر الزرقاء الأفضل لعاشقات الجرأة في 2018

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 16:55 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

صبا مبارك ومدحت صالح ضيفا برنامج SNL بالعربى

GMT 11:32 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

"أورانج مصر" تخسر أكثر من مليار جنيه في 6 أشهر

GMT 10:32 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سارة فيرغسون تروي تفاصيل ما شعرت به كعروسً ملكيً

GMT 04:15 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الأشخاص يغضبون بسبب الجوع

GMT 08:59 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثة تُحدِّد عدد ساعات استخدام

GMT 21:23 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أسعار النفط ترتفع بسبب توقف خط أنابيب في بحر الشمال

GMT 19:17 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع ضحايا قصف نفق للمقاومة في غزة إلى 9 شهداء

GMT 01:44 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن إنجاز طبي جديد لمرضى التهاب المفاصل

GMT 22:08 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إصابات بمواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في يطا جنوب الخليل

GMT 03:26 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فيكتوريا بيكهام الروسية تظهر عارية تمامًا في إعلان
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday