أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

بدا على تلاميذ الصف الرابع أنهم سعداء

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما لم يستطع النهوض ولكنه ضحك مع مجموعة من أطفال الصف الرابع
واشنطن - رولا عيسى

يعتبر باراك أوباما واحدًًا من أصغر الرؤساء في تاريخ أميركا، ولكن حتى هذا الرئيس الشاب احتاج للمساعدة في النهوض بعد أن جلس لالتقاط صورة مع مجموعة من أطفال المدارس في منتزه يوسمايت الوطني، وبدا على تلاميذ الصف الرابع أنهم سيعدون بمساعدة الرئيس فأمسكوا به من ذراعيه لرفعه خلال هذا الحدث السبت في شلالات يوسمايت في كاليفورنيا، وكان أوباما وعائلته وصل إلى الحديقة، الجمعة، بعد زيارة بارك كارلسبايد والكهوف الوطنية في نيو مكسيكو.

وأتت هذه الزيارة في ظل إجازة من العمل بمناسبة يوم الأبد الأخير للأسرة بصفتها الأسرة الأولى في البلاد، واحتفال أوباما وميشيل وابنتهما ماليا وساشا بالذكرى المئوية لدائرة الحدائق الوطنية بهذه المناسبة أيضًا.

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

والتقى أوباما في وقت مبكر من السبت بمجموعة من طلاب الصف الرابع كجزء من مبادرة كل طفل في بارك يتجولون في معالم ولاية كاليفورنيا، وتعطي هذه المبادرة الفرصة لكل طالب في الصف الرابع في البلاد حرية الوصول إلى الحدائق الأميركية العامة والغابات ومحميات الحياة البرية للعام الدراسية 2015_2016.

واستقبلت ميشيل الأطفال بسؤالهم إذا كانوا يعرفون كيف يخفون الدببة، فبدأ الأطفال بالصراخ وعندها علق الرئيس "أو أريد الخروج من هنا"، وتحدث الرئيس بعدها للأطفال عن المبادرة قبل أن يقود بنفسه المشوار في الحديثة الوطنية، وأخبر أوباما الأطفال حول أول مرة رأى فيها موس وغزلان في الحديقة الوطنية عندما كان عمره 11 عامًا، وتابع: "هذا يعتبر تغييرا في الحياة، فلا يعود الشخص كما كان في السابق، نحن نريد أن نتأكد أن كل الأطفال في بلادنا ممن لم يحصلوا على فرصة لزيارة الحديقة الوطنية أن يزورها".

ونزل بعدها الزوجين أوباما إلى مستوى الأطفال حرفيًا وجلسا على الأرض لالتقاط الصور التذكارية وطلب منهم أوباما أن يقولوا: "تشيز" قم طلب منهن أن يتمنوا لواحدة من صديقاتهم عيد ميلاد سعيد بمناسبة عيد ميلادها في ذلك اليوم.

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

وسألهم بعد التقاط الصورة "من يريد مساعدتي الآن؟" وتبعلغ طول شلالات بوسمايت الذي يعتبر واحدا من أطول الشلالات في العالم 2.425 قدم وهي بمثابة خلفية مذهلة قدم فيها أوباما خطابا حول التغير المناخي بعد السبت، وجاء في الخطاب: "لا أريد لكم أن تخطئوا، فالتغير المناخي اليوم أصبح تهديد واقعي، يمكن لارتفاع درجات الحرارة أن تقذذي على الانهار الجليدية في الحدائق الوطنية الجلدية ويمكن ان تقضي على الأشجار في حديثة جوشوا الوطنية، إضافة إلى تهديد معالم البلد مثل جزيرة اليس وتمثال الحرية."

وتابع أوباما أن ظاهرة الانحباس الحراري تؤثر بالفعل على الأرض التي يقفون عليها، مشيرًا الى تأثير ارتفاع الحرارة على جفاف مروج يوسمايت، وختم: "لدينا الكثير لنفعله لنحافظ على أراضينا وثقافتنا وتاريخنا، ولم نفعل أي شيء بعد"، وأعطت عطلة نهاية الأسبوع لأوباما الفرصة أيضًا لتسليط الضوء على سجله في الحفاظ على المساحات المفتوحة وتشجيع المبادرات التي تهدف إلى تعزيز السياحة في أكثر من 400 متنزه وطني وغيرها من المعالم الأثرية ومساحات القتال وغيرها من المواقع، ويوضح مسؤولون أن هناك خطة اقتصادية لدعم المواقع من خلال المحافظة على مئات الآلاف من فرص العمل في حال ضخ الزوار مليارات الدولارات في الاقتصادات المحلية.أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة أوباما يستعين بالطلاب بعد أن جلس لالتقاط صورة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 01:17 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طوني قطان يطرح أغنيته "فلسطيني" ويهديها للشعب الفلسطيني

GMT 19:20 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الفنانة تارا عماد تؤكد أنها لا تحب المكياج

GMT 05:03 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل من أفريقيا

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 01:01 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

قناة النايل سينما تحتفل بذكرى رحيل زهرة العلا

GMT 06:18 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أغلى سيارة رولز رويس مُصفَّحة

GMT 20:36 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أجمل غرف سفرة ذات تصميم مودرن ومناسب لستايل منزلك

GMT 03:15 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هدير الشناوي تؤكّد تصميم حُلي مطلي بالفضة لا يتغيّر لونه
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday