بوتين يشير إلى أن جهود موسكو وأنقرة هي الحل لمشكلة إدلب
آخر تحديث GMT 04:25:30
 فلسطين اليوم -

خلال لقاء مع نظيره التركي في موسكو

بوتين يشير إلى أن جهود موسكو وأنقرة هي الحل لمشكلة إدلب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بوتين يشير إلى أن جهود موسكو وأنقرة هي الحل لمشكلة إدلب

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
موسكو - حسن عمارة

أكَّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أن موسكو وأنقرة لم تتمكنا بعد من إنشاء مركز لمتابعة الأوضاع في إدلب السورية، وفقًا لاتفاق سوتشي، لكنه عبر عن أمله في حل المشكلات الحائلة من دون تنفيذه.

وقال بوتين، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، عُقد في موسكو "إن مشكلة إدلب شائكة، وصحيح أننا لم نتمكن بعد من تطبيق المعايير التي اتفقنا عليها في سوتشي، لكنني أعتقد أن حل هذه المشكلة ممكن".

وأوضح الرئيس الروسي، أن حل مشكلة إدلب يمثل شرطًا لا بدَّ منه لتهيئة الظروف المواتية للعملية السياسية في سورية، وحلها ممكن فقط عن طريق الجهود المشتركة بين موسكو وأنقرة، آملًا في أن "تسهم الجهود المشتركة في إعادة الوضع في منطقة إدلب إلى طبيعته، وتقود في نهاية المطاف إلى القضاء على بؤرة الإرهاب هناك".

أقرأ ايضــــــــاً :

حزب أردوغان يُطالب بإعادة فرز الأصوات في إسطنبول

وأكَّد بوتين أن موسكو وأنقرة ستواصلان ضمن صيغة أستانا الثلاثية، أي بمشاركة إيران الجهود الرامية إلى التسوية السياسية في سورية، قائلًا "الآن، بعد دحر جل قوى الإرهابيين، صار من الأهمية بمكان التركيز على إعادة الوضع على الأرض إلى استقراره بشكل نهائي، والدفع بعملية التسوية السياسية بموجب قرار 2254  الصادر عن مجلس الأمن الدولي".

 وأوضح أنه اتفق مع أردوغان على تقديم كل دعم ممكن لإطلاق نشاطات اللجنة الدستورية في سورية، بالتنسيق مع حكومتها والمعارضة والأمم المتحدة، مشيرًا إلى عدم قبول تقسيم سورية إلى مناطق نفوذ، مؤكدًا تمسك روسيا وتركيا بمبادئ سيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها.

ولفت الرئيس الروسي إلى أهمية أن ترافق الجهود الإنسانية عملية إعمار سورية بعد الحرب، مع التركيز على بناء وترميم منازل سكنية ومستشفيات ومدارس ومحطات مياه وشبكات كهرباء. داعيًا المجتمع الدولي إلى مشاركة واسعة في هذه الجهود، كشرط لتهيئة الظروف المواتية لعودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم.

وذكر أنه بحث مع أردوغان تنفيذ صفقة توريد منظومات "إس-400 تريومف" الروسية المضادة للجو في أنقرة، إضافة إلى بحثهما  "مشاريع حالية ومستقبلية" أخرى في إطار التعاون العسكري التقني بين البلدين، حيث ناقش الطرفان، قضايا أخرى عدة بما فيها بناء خطوط أنابيب الغاز في إطار مشروع "السيل التركي" وبناء محطة أكويو النووية لتوليد الكهرباء.

 وشدَّد يوتين، على أن المشروعين المذكورين يلبيان المعايير البيئية والتقنية الأكثر صرامة وأنهما سيكونان عنصرين هامين "للأمن الإقليمي والأوروبي العام في مجال الطاقة"، واصفًا محادثاته مع نظيره التركي بالبنَّاءة، لكنه أشار إلى أنها لم تكن سلسة ولم تخل من خلافات بشأن بعض المسائل، مؤكدًا توجه الطرفين إلى حلها.

قد يهمك أيضا: 

بوتين يشير إلى أن الجهود المشتركة بين موسكو وأنقرة هي الحل الوحيد لمشكلة إدلب

بوتين يعلن عن أن روسيا ستسلم إسرائيل رفات الجندي زكريا باومل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين يشير إلى أن جهود موسكو وأنقرة هي الحل لمشكلة إدلب بوتين يشير إلى أن جهود موسكو وأنقرة هي الحل لمشكلة إدلب



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

هايلى بيبر تخطف الأنظار بفستان زفاف أبيض من سيرجينكو

لندن - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء العالمية هايلى بيبر، البالغة من العمر 23 عامًا، الأنظار خلال خروجها من لندن وست هوليوود في بيفرلى هيلز، مساء الخميس، حيث ظهرت العروس التى تألقت بفستان زفاف استثنائي فى 2019 وهى ترتدى فستان أبيض طويل من أوليانا سيرجينكو، حمل الفستان فتحة طويلة أظهرت ساقها، وخط عنق منخفض، معتمدة على حزام مطابق للفستان أظهر نحافة خصرها وفقًا لـ "dailymail". ارتدت هايلي أيضا حذاء أبيض مدبب ذو كعب مرتفع، معتمدة على شعرها الذهبي المنسدل بانسيابية، وأضافت الألوان إلى مظهرها أحادى اللون "المونوكروم" من خلال طلاء الشفاه الأحمر. ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة هايلى بيبر وهى تتسوق لشراء أكل صحى لدعم زوجها جاستين للتعافى من المخدرات من متجر البقالة المتخصصة Erewhon في سانتا مونيكا يوم الأحد الماضي، حيث تأتى هذه النزهة بعد أن أعلن كفاح ز...المزيد

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 11:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

فوائد الميرمية وطرق استخدامها

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 09:25 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

مواطن من غزة يطلق اسم محمود عباس على مولوده

GMT 06:42 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

طريقة إعداد حلوى الجيلاتين لعيد الحب

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيارة DS 7 تثير الكثير من الجدل بتحديثات متميزة

GMT 04:06 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

جمال طفلة صغيرة يجعلها أصغر عارضة أزياء على موقع "انستغرام"

GMT 03:40 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

هرار الأثيوبية رابع أقدس مدينة يوجد فيها 82 مسجدًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday