طوني بلير يشدِّ على أن هزيمة داعش في العراق تفرض الحرب
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

اعترف باستهانته بالقوى التي تزعزع الاستقرار

طوني بلير يشدِّ على أن هزيمة "داعش" في العراق تفرض الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طوني بلير يشدِّ على أن هزيمة "داعش" في العراق تفرض الحرب

توني بلير
لندن - سليم كرم

اعترف طوني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق، بأنه استخف بالقوى التي كانت على وشك إطلاق العنان في العراق بعد الحرب، مشيرا إلى أن فهمه حاليا لمنطقة الشرق الأوسط أصبح أعمق بكثير مما كان عليه وقت الغزو عام 2003. وكشف عن مدى الأخطاء التي حصلت في العراق والتي دفعته إلى المطالبة بحل تطوري لتغيير النظام في أعقاب الربيع العربي. وألقى بلير تصريحات مشابهة من قبل إلا أن هذه التصريحات تأتي قبل أسابيع من نشر تقرير تشيلكوت في يوليو/ تموز عن الحرب، في ما تعد تصريحاته تلك بمثابة خط دفاعه الرئيسي.

وقال بلير في الحدث الذي أقيم برعاية مجلة "بروسبكت" في وستمنستر: " بالطبع استهنا بالقوى التي كانت تعمل في المنطقة وبأنها سوف تستفيد بمجرد سقوط النظام، وهذا هو الدرس، والدرس ليس معقدا لكنه بسيط. فعندما تزيل ديكتاتور تبرز بعض القوى التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار سواء كانت تنظيم "القاعدة" على الجانب السني أو إيران على الجانب الشيعي، وحتى أكون صادقا فإن فهمي الأن للشرق الأوسط أعمق بكثير مما كان عليه عندما كنت رئيسًا للوزراء.

وأضاف: "عندما بدأ الربيع العربي كنت ممن دعوا إلى الحذر، ولكن ماذا تعلمنا من العراق؟ تعلمنا أنه عند التخلص من الديكتاتورية فتأتي بداية فصل جديد حيث تظهر القوى السامة وتبرز التأثيرات وتبدأ في عرقلة الوضع".

وأشار بلير إلى أن "ذلك قاده إلى دعم عملية التطور السياسي"، رافضًا "الاعتذار مرة أخرى عن الغزو على الرغم من علمه بانتقاده في تقرير تشيلكوت لتقديم التزامات للولايات المتحدة حيال ذلك، وبسبب عدم استشارة حكومته بشكل كامل قبل إرسال القوات".

 وأوضح بلير أن طائفة حكومة المالكي الذي تولى منصبه عام 2006 لعبت دورا في نفور المسلمين السنة وصعود تنظيم "داعش"،  لكنه أشار إلى أن جذور هذا التنظيم يعود تاريخها إلى عدة عقود ولم تكن مسؤولية حكومة واحدة.

وأعرب بلير عن أسفه للطريقة التي أزيل بها صدام حسين، لكنه لا يزال يدعو لمزيد من القوات الغربية على الأرض في سورية والعراق لهزيمة داعش.

واعترف بلير أن تدخل روسيا في سوريا أعطاها ميزة على طاولة المفاوضات، موضحا أن حل النزاع قد يستغرق سنوات، وقال إن " الأمر يقترب من كونه مشكلة بلا حل حاليا وليس هناك وسيلة لهزيمة هؤلاء الناس دون هزيمتهم على ارض الواقع، فالضربات الجوية لن تهزم داعش، ولا يعني ذلك أنها يجب أن تكون قواتنا طوال الوقت ولكن ربنا تقوم قواتنا بالدعم، ولكن بلا شك إذا أردنا هزيمة هؤلاء الناس علينا خوض حرب برية بلا شك، والسؤال الوحيد بالنسبة لنا ما إذا كنا على استعداد لذلك".

وبيّن بلير أن مكافحة "داعش" تتطلب تفكيرا حيث أدرك الغرب أن المعركة تتطلب نفس الإيقاعات البطئية للحرب الباردة. وفي إشارة الى الربيع العربي لفت بلير إلى أنها أظهرت أن الشباب مع القوى الراديكالية التي تعمل داخلها لن يقبلوا الحكومات الاستبدادية، فالديكتاتوريات التي سقطت بعد 2011 فعلت ذلك لأن القلق الاقتصادي والاحباط أفرز مجموعتين من الناس: أصحاب العقول الليبرالية غير المنظمة الذين يريدون اقتصاديات قائمة على سيادة ومجتمعات متسامحة، وفي الجانب الأخر الإسلاميون المنظمون للغاية.

وهاجم بلير دونالد ترامب قائلا " أريد رئيسا قويا لأميركا يسعى إلى بناء التحالفات اللازمة للعالم الغربي، ولن تنجح في بناء التحالفات التي تحتاجها مع الدول الإسلامية من خلال تشويه سمعة المسلمين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طوني بلير يشدِّ على أن هزيمة داعش في العراق تفرض الحرب طوني بلير يشدِّ على أن هزيمة داعش في العراق تفرض الحرب



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday