روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

إيران تستعد لزيادة صادراتها النفطية إلى نصف مليون برميل

روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها

الرئيس الإيراني حسن روحاني
طهران - مهدي موسوي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، أنه يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها، وستحرز تقدما اقتصاديا وتنمويا منها.

وأفاد روحاني، في أثناء حديثه للبرلمان الأحد، أن الصفقة تفتح لبلاده نوافذ جديدة للمشاركة مع العالم، وعلى البلاد أن تستعد لاغتنام الفرصة لتحقيق قفزة اقتصادية وتنموية.

وأعلن نائب وزير النفط، أمير حسين زامانينيا، أن إيران مستعدة لزيادة صادراتها من النفط الخام، لتصل إلى نصف مليون برميل يوميا بعد ساعات من رفع العقوبات، ما يزيل العقبات أمام الصادرات، مضيفا "مع الأخذ في الاعتبار ظروف السوق العالمية والفائض الموجود تستعد إيران لرفع صادراتها من النفط الخام إلى نصف مليون برميل يوميا".

وهناك بالفعل في إيران 38 مليون برميل في احتياطات النفط الإيراني على استعداد لدخول السوق، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.

وبيّن روحاني أنه يجب على إيران استخدام تدفق الأموال والاستثمارات المتوقعة عقب انتهاء العقوبات لإشعال شرارة الطفرة الاقتصادية للبلاد، وخلق فرص عمل وتعزيز نوعية حياة المواطنين الإيرانيين بعد معاناة البلاد من التضخم وارتفاع معدلات البطالة لسنوات.

روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها

وأوضح أن بلاده تحتاج ما يصل إلى 35 مليار إسترليني في الاستثمار الأجنبي سنويا حتى تصل إلى هدفها للنمو بمعدل 8% سنويا، ومن المقرر أن يصبح 21 مليار إسترليني من الأصول في الخارج متاحة على الفور للجمورية الإسلامية عندما تحدد التقارير الإيرانية الرسمية إجمالي الأصول المجمدة في الخارج والمقدرة بـ70 مليار إسترليني.

وتمثل عودة إيران إلى سوق النفط هزيمة عالمية لأسعار النفط الذي انخفض سعره إلى أقل من 30 دولارت للبرميل هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ 12 عاما، وتراجعت أسهم الأسواق السبعة في دول الخليج بعد خطط إيران للعودة إلى إنتاج النفط بالمستوى الذي كان قبل العقوبات، حسبما أفادت جريدة تليغراف.

ويتوقع أن تزيد الجمهورية الإسلامية إنتاجها سريعا من خام البرنت والذي انخفض بنسبة 3.3 pc ليصل إلى 29.43 دولار وهو مستوى انخفاض لم يحدث منذ العام 2004.

وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران اتخذت الإجراءات اللازمة لبدء تنفيذ الاتفاق النووي المتفق عليه مع ست دولة من القوى العالمية، ما يعني رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها.

وبيّن روحاني أن الاتفاقية ترضي الأطراف جميعها باستثناء المتطرفين، مضيفا "الجميع سعداء ماعدا الصهاينة دعاة الحرب الذين يهدفون إلى تأجيج الحرب الطائفية بين أبناء الأمة الإسلامية والمتشددين في الكونجرس الأميركي".

 وتأتى تصريحات روحاني بعد أن حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن إيران لم تتخل عن طموحاتها النووية، قائلا في بيان "تعتقد إيران أنه بإمكانها الاستمرار في تطوير السلاح النووي وزعزعة الاستقرار في المنطقة ونشر الرعب".

وأوضح وزير الاقتصاد الألماني زيجمار جابريل، ردا على الصفقة، أن إحياء العلاقات الاقتصادية والروابط مع إيران سيستغرق وقتا طويلا، وأضاف أن "إحياء العلاقات الألمانية الإيرانية الاقتصادية والمالية هو عملية طويلة الأجل".

ورحبت الصحف الإيرانية بتنفيذ الصفقة النووية، حتى صحيفة كهيان المتشددة أوضحت أنه حان الوقت بالنسبة للغرب لتنفيذ وعودهم، وغرد الرئيس محتفلا بالصفقة واصفا إياها بالانتصار العظيم، بعد وقت قصير من إعلان رفع العقوبات بواسطة كل من منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف.

وأعلنت إيران إطلاق سراح خمسة أميركيين بالتزامن مع رفع العقوبات بما في ذلك صحفي واشنطن بوست، في إطار عملية تبادل للأسرى مع الولايات المتحدة، وشملت صفقة التبادل أربعة أميركيين وسبعة إيرانيين، فيما أطلق سراح الأميركي الخامس لاحقا بشكل منفرد.

ولفت مسؤولون أميركيون إلى أنه تم إطلاق سراح كل من جيسون ريزيان صحفي واشنطن بوست وأمير حكمتي العامل في البحرية الأميركية سابقا، والقس سعيد عبديني، ونصرت الل خسروي رودساري، وبدأ هؤلاء رحلة العودة إلى وطنهم الأحد؛ حيث غادرت طائرة مستأجرة من طهران إلى سويسرا وعلى متنها الأميركيين.

وأفاد المسؤولون أن السيد ريزياني والسيد حكمتي والسيد عبديني كانوا على متن الرحلة فيما عدا السيد خسروي رودساري، بينما قالت إيران: إنه كان على متن الرحلة في تناقض لم يتم تسويته بعد، وأضاف مسؤول أميركي رفيع المستوى "لقد غادر من كانوا يرغبون في مغادرة إيران".

وأطلق سراح الطالب الأميركي ماثيو ترافيثيك بشكل منفرد بعيدا عن تبادل الأسرى الذي تم السبت وهو بالفعل في طريقه إلى وطنه، وفي المقابل تسقط الولايات المتحدة التهم الموجة ضد سبعة إيرانيين بينهم ستة مزدوجي الجنسية أميركيين من أصل إيراني مدانين بخرق العقوبات الأميركية.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أن المسؤولين الأميركيين استغرقوا 11 أو 12 اجتماعا مع الإيرانيين في صفقة تبادل الأسرى، ووصف المفاوضات بأنها كانت صعبة، مشيرا إلى أن الاتفاق النووي كان جزءا رئيسيا في المفاوضات.

وأضاف كيري "لم تكن المفاوضات تتحرك بسبب الأشخاص الذين كانوا يطلبون وكنا نحن نرفض، إنه من الصعب أن يقول لك شخص أطلق سراح هذا وسوف نطلق سراح هؤلاء وأنت تضطر إلى الرفض، وكان لابد أن يكون هناك تطبيق لمبادئنا ومعايرنا وفي النهاية توصلنا إلى الوضع المناسب".

ويفترض أن يقلل رفع العقوبات وتبادل الأسرى العداء بين طهران وواشنطن، والذي استمر عدة عقود منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

وأشاد كيري وكبار الدبلوماسيين من إيران والاتحاد الأوروبي بالاتفاقية، وقال في فيينا "اليوم هو اليوم الأول لعالم أكثر أمنا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها روحاني يعتبر رفع العقوبات عن بلاده صفحة ذهبية في تاريخها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday