إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

فينتشنز كوتيس يشارك بقطع فريدة في معرض "ويلر"

إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور

إصلاح المواد القديمة صيحة جديدة في عالم الأثاث
واشنطن - رولا عيسى

أصبحت فكرة إنقاذ وإصلاح المواد القديمة صيحة جديدة في عالم الأثاث، وغدت هذه الطريقة أكثر الخيارات اقتصادية أمام المصممين لإعادة القيمة إلى اللقطع القديمة.


ويضيف تاريخ القطعة الخشبية، وصدأ الورق المعدني القديم، وشريط من الجلد البالي سحرا لا يوصف وقصة على قطعة الأثاث المصممة بشكل جيد والفريدة من نوعها، ويعرف فينتشنز دي كوتيس هذا جدا من خلال مشاركته في معرض ميلر غالاري هذا الأسبوع.
ويجلب المهندس الداخلي والمصمم والنحات الايطالي دي كوتيس، الكثير من مجموعته بروتيتو ديموستيكو إلى لندن للمرة الأولى، وهي عبارة عن مجموعة من الأثاث جمعها بنفسه و بيديه من مواد مترفة سواء معاد تدويرها أو مكشوفة.


ويعرض في معرض "ويلر" طاولة قهوة فاخرة من النحاس وشمعدانات نحاسية براقة، وضوء سقف مطلي بالفضة، وأريكة جلدية، وكرسي والعديد من القطع الأخرى، التي شهدت بالفعل حياة أخرى.

إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور


وتعتبر تصاميم دي كوتيس مجموعة من المتناقضات، مثل الجديد والقديم، الثمين والصناعي، يجمع فيها المصنع والخام بطريقة سلسلة ورائعة، وبغض النظر عن القطعة، تأتي المواد في المقام الأول بالنسبة له، ويستخدم تقنيات معاصرة لابتكار عمليات جديدة لمعالجة القطع وتحقيق نتائج متطورة أطلق عليها اسم " الأناقة الصناعية".


وولد المصمم الايطالي في شمال ايطاليا، ودرس الفن في البندقية، قبل أن ينتقل لدراسة الهندسة المعمارية في ميلانو، وبعد أن صمم بوتيك لأحد أصدقائه لفت نظر رئيس مجلس شركة الإضاءة الايطالية فلوس " سيرجيو جنداني" الذي افتتح له ورشته الخاصة.


وكان المهندس المعماري مسؤولا عن العديد من دور الأزياء في عاصمة الأزياء العالمية ميلانو بما في ذلك أنطونيا في بيريرا واكسليسور ميلانو، فضلا عن العديد من مشاريع التجزئة والضيافة والفنادق في جميع أنحاء العالم، وفي منتصف عام 2000، أطلق خط أزيائه التجريبي، الذي تولاه بنفسه عارضا نهجه في المواد، والذي شهد مزيج من الحرير والدانتيل العتيق والزجاج، واستمر دي كوتيس في التحرر والإبداع واتخاذ المزيد من المخاطر وعدم الرضوخ للاعتبارات التجارية في خط إنتاج قطعه.


ويمتلك دي كوتيس، اليوم، ورشتي عمل له خارج ميلانو، وهو عادة ما يشير لها باسم المختبرات، يستخدمها لتفكيك وإعادة بناء القطع المستخدمة، وتقول مسؤولة المعرض في بريطانيا ريبيكا ويلر: "يعمل دي كوتيس على مواد غير متوقعة مثل النسيج والنحاس الصدئ، لينتج قطع رائعة بشكل يدوي، معيرا انتباه كبير للفهم الحقيقي للقطعة من حيث الشكل، في جمع عبقري لقطعة جميلة يمكن استخدامها في الحياة اليومية، هذا هو الأثاث الذي يكون بلا شك شكل من أشكال الفن، ويمكن استخدامه ومريح في نفس الوقت، والذي سيزداد تألقا كلما تقدم به العمر".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور إنقاذ المواد القديمة والمتهالكة موضة جديدة في الأثاث والديكور



GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday