غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

يعرض في حدائق قصر "فرساي" ويظهر أجزاء خاصة

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

حدائق قصر فرساي
باريس ـ مارينا منصف

أثار النحت العملاق للفنان آنيش كابور لتمثال يظهر أحد الأجزاء الجنسية الخاصة بالملكة ماري أنطوانيت، غضب الكثيرين بسبب عرضه داخل الحدائق الشهيرة في قصر "فرساي"، فالتمثال يأتي بطول 60 مترًا ويحاط بالصخور وتم وضعه على الجانب الآخر من القصر الذي يرجع إلى القرن السابع عشر، وكان يومًا محل إقامة لآخر ملوك فرنسا لويس السادس عشر.

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

وزعم النحات البريطاني المعاصر كابور، أن ذلك التمثال يمثل قيام الملكة ماري أنطوانيت من خلال أحد أعضائها بالحصول على القوة، ويعتقد بأنه يشير إلى ماري أنطوانيت زوجة الملك لويس السادس عشر، الذي اشتهر بقوله للفلاحين الذين كانوا يتضورون جوعًا "دعهم يأكلون الكيك"، واعترف كابور بأن عمله يعد استفزازيًا، مشيدًا برئيس قصر "فرساي" الشجاع والنبيل والذي سمح بعرض عمله.

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

ووضع التمثال الذي في الركن القذر في حدائق قصر "فرساي"، ومن المقرر افتتاحه رسميًا للعامة الأسبوع المقبل، ولكن السكان المحليين وجهوا النقد للهيكل الذي جاء به التمثال، حيث اشتكى العديد منهم بأن موقعه جاء قريبًا جدًا من قصر "فرساي" الفاخر الذي يعد ضمن المواقع التراثية لمنظمة "اليونسكو"، وواحدة من أكبر وأفخر القلاع في العالم، فنحو 15 مليون زائر سنويًا يضم الكثير منهم عائلات برفقة أطفالهم الصغار، إلى جانب المدونين، احتجوا على وجود ذلك التمثال الذي يتعارض مع القيم العائلية، كما دعوا إلى المقاطعة.

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

وغرّد رئيس بلدية فرساي ونائب في الحزب الجمهوري اليميني فرانسوا دي مازيري، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يعتقد فيها بأن كابور قد تراجع عن تمثاله، إلا أن هناك آخرين لا يوافقون على ذلك ويشيدون بعبقرية التمثال المستفزة.

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

ويذكر أن آخر أعمال الفنان كابور كان النحت العملاق "Monumenta" الذي تم الكشف عنه في القصر الكبير في باريس عام 2011، وشاهده ما يقرب من 300 ألف زائر.

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت غضب شعبي في فرنسا بسبب تمثال يمس الملكة ماري أنطوانيت



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday