الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد
آخر تحديث GMT 10:18:27
 فلسطين اليوم -

تظهر فيه المنحوتات الفنية الزجاجية بتوقيع نيكولاس مونرو

الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد

منزل ريفي
لندن ـ ماريا طبراني

انتقلت بولين كولفيلد إلى منزلها في عام 1975، وكان من بين المقيمين السابقين في المنطقة الرسام جون ويليام ووترهاوس، والفنان التجريدي جون هويلاند، والرسام آرثر راكهام، يقع هذا المنزل في لندن وسط 12 منزلًا أستوديو من الطوب الأحمر تم بناؤهم في أواخر القرن التاسع عشر.

داخلية منزل كولفيلد بالكاد تغيرت منذ ذلك الحين، حيث تم إعادة فرش زوج من الأرائك الحمراء التي تم شراؤها في السبعينات، ولكن بنسيج قريب جدا من الأصلي، وبالمثل، تم إعادة طلاء طاولة القهوة الموجودة أمام الموقد، ولكن بلون مماثل بدرجة قريبة من درجة اللون الأصفر الأولى للطاولة، كما تظهر المنحوتات الفنية الزجاجية من قِبل الفنان نيكولاس مونرو على قمة صندوق خشبي في المنزل والتي كانت موجودة لعدة عقود.

وتقول كولفيلد "أحب هذه المنحوتات لقد كانت دائما هنا.. أنني لا أحب فكرة التمسك بالماضي، ولكن بعض الأشياء الجيدة هنا أحب الاحتفاظ بها منذ انتقلت إلى هنا".

يتميز المنزل الريفي بمدخل واسع وإلى اليمين عند دخولك المنزل ستجد غرفة الضيوف التي كانت في الأصل واحدة من اثنين من الاستوديوهات ذات الارتفاع المزدوج بالإضافة إلى مطبخ مقابل صغير وملون، مع طاولة من الرخام الأنيق، وفي نهاية الردهة، تجد غرفة معيشة واسعة ذات مخطط مفتوح وأستوديو مزدوج الارتفاع، تطل عليه غرفة النوم الرئيسية.الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد

اقرأ أيضا:اللون الأصفر يسيطر على موضة شتاء 2019

 

إن مساحة العمل - على النقيض من منطقة المعيشة الأكثر دفئًا، التي تحسنت بنيران الفحم - تهيمن عليها طاولة طباعة ضخمة فمن هنا، وأعادت كلفيلد ذات الـ 75 عامًا، حلمها لتكون مصممة منسوجات حيث بدأت مسيرة مهنية مؤخرًا في أواخر الستينيات.

التحقت كلفيلد بمدرسة تشيلسي للفن آنذاك في السابعة عشرة من عمرها. وذهبت لدراسة تصميم المنسوجات في الكلية الملكية للفنون، حيث التقت باتريك كولفيلد، الفنان المشهور بتأليفاته المتفرقة من التصميمات الداخلية والطبيعة الصامتة، وتزوجت باتريك بعد أسبوع من مغادرتها الكلية الملكية في عام 1968، وعمرها 25 عاما، وكان للزوجين ثلاثة أبناء قبل أن ينفصلان في عام 1999 (توفي باتريك في عام 2005) لكنها تقول أنها لا تزال تشعر بوجوده في المنزل، فقد رسم على طاولة المطبخ ووقّع عليها اسمه.الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد

وبالنسبة لكلفيلد فقد أنتجت 11 لوحة مطبوعة، وأربعة من أزياء الكنسية الكاثوليكية، وعلى مدى ما يقرب من 50 عامًا، احتفظت بالتصاميم في صندوق خشبي في غرفة المعيشة الخاصة بها الذي أغلقته بإحكام وعلى مر السنين، كما تلقت طلبات من حين لآخر لطباعة وتصميم الثياب الكنسية، لكن وقتها كانت تعمل بشكل كبير في رعاية الأطفال والعمل في وظائف بدوام جزئي مختلفة (موظف استقبال، أمين مكتبة، أمين أرشيف) في شركة هندسية إلا أنها في عام 2015، قررت أن تعود بشكل كامل إلى تصميم المنسوجات، وفي العامين التاليين، قامت بإصدار مجموعة من الستائر ذات التصاميم الجريئة والمجردة والتي تتميز بالأشكال الهندسية على طول النسيج، وعلى موجات إيقاعية أخرى من الألوان المتدرجة التي تمر خلالها.

قد يهمك أيضاستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

 

 

كلوي كارداشيان تظهر بإطلالة جريئة باللون الأصفر النيون

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد الفضاء واللون في المنزل الريفي لمصمّمة النسيج بولين كولفيلد



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday