المنازل الاسكندنافية الدنماركية عراقة الماضي وأصالة الحاضر
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الرومانسية تشع في المكان والاسترخاء علامة التميّز والجودة

المنازل الاسكندنافية الدنماركية عراقة الماضي وأصالة الحاضر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المنازل الاسكندنافية الدنماركية عراقة الماضي وأصالة الحاضر

المنازل الاسكندنافية الدنماركية
نيويورك ـ مادلين سعادة

تتميز المنازل في الدنمارك بالتصميم الاسكندنافي المحافظ والعريق والمتطور في الوقت ذاته، إذ أنَّه يسمح بالاسترخاء، ورغم أنَّه يمكن أن يكون مربكا، إلا لا يزال مرغوبا فيه ويشهد إقبالًا جيدًا، وتتضح هذه العناصر المتضاربة على الفور في منزل مؤسس إحدى العلامات التجارية الدنماركية الأكثر شهرة "بازار برونز" بيورن بروون.

وأكد بروون عن الشقة في الطابق الأول التي تقاسمها مع زوجته وطفليه 11عامًا؛ أنَّها احتفال بالجمال، والاهتمام بالتفاصيل، موضحًا "المبنى خاص جدًا بالنسبة لي، لقد بني بعناية، ومع مثل هذه التفاصيل الدقيقة، من المستحيل عدم الوقوع في حب هذا المكان".

وأضاف "الرومانسية تشع في الفضاء المكون من 340 مترًا مربعًا في وسط العاصمة الدنماركية، حيث بني في تسعينات القرن الثامن عشر من قبل فنان كعربون محبة لزوجته، لذلك طلى كل غرفة بطلاء مختلف، ولكل شقة مدفأة مصنوعة من نوع مختلف من الجرانيت، لا معيار، كل شيء فريد من نوعه".

وسادت هذه الروح أسلوب عمل شركة التصميمات المملوكة له والتي تأسست عام 1994 على يد بيورن وشقيقه، ثم سرعان ما أصبح "بازار برونز" الأكثر شعبية في الدنمارك، مع القطع المثيرة والخالدة، وأصبح واحدًا من العلامات التجارية الاسكندنافية التي أثرت في الصناعة على مدى 20 عامًا التالية.

وتابع بروون "في عام 1999 أصبحت أول علامة تجارية دنماركية تظهر في أسبوع الموضة في باريس، وقدمت "بازار برونز" مجموعات لكل من الرجال والنساء، وكذلك الإكسسوارات، منذ البداية، كانت فلسفتنا خلق تصميمات جيدة بأسعار معقولة".

وأبرز أنَّ شفته لم تكن دائمًا أنيقة جدا، وأضاف "كانت الشقة مملوكة لأميركية لها خمس بنات شابات كان لهن رأي كبير في الديكور، إذ طلين كل شيء تقريبا بالأحمر الزاهي؛ لحسن الحظ، لاحظنا مواد ذات جودة، مثل الباركيه المزخرف والسقف المجصص، من هنا شرعنا في إعادة الشقة إلى شكلها الأصلي، ثم أضافنا لمسات شخصية".

واستدرك "بالنظر إلى أنَّ محاولة التخلص من اللون الأحمر، فإنَّه من المثير للسخرية أن واحدة من العناصر الأكثر الهيمنة في أثاث الشقة كان "برج معيشة"، وهي قطعة موبيليا تجريبية من تصميم عام 1969 من قبل شركة رائدة في مجال التصميم الدنماركي "فيرنر بانتون"،

واستطرد بروون "أنا حقا أحببتها، إنها قطعة خيالة جدًا من الأثاث، وقطعة مبهجة، هي جميلة والعملية وأيضا يمكن أن تكون فنية"، موضحًا "أنا أعتبر الشقة قطعة من الفن في حد ذاتها، وكأنها قطعة قماش بيضاء، ونحن زيناها وملأناها بممتلكاتنا وأسلوبنا، وهو يعكس ببساطة من نحن وماذا نفعل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنازل الاسكندنافية الدنماركية عراقة الماضي وأصالة الحاضر المنازل الاسكندنافية الدنماركية عراقة الماضي وأصالة الحاضر



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:48 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

فهد الكبيسي يستعد لطرح أغنيات ألبومه الغنائي المقبل

GMT 02:46 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نيكول سابا تنشر صور عيد ميلادها على إنستغرام

GMT 14:54 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

برامج خبيثة "تختبئ" داخل هاتفك وتعمل في صمت

GMT 20:33 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

خطوات خاطئة في تطبيق الماكياج تُفقدك جمالك

GMT 02:49 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

الموجي يحدّد أسباب حدوث تشنجات الأطفال الحرارية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday