المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

ينتج أثاثه من البرونز والبلوط الفرنسي والعقيق اليماني

المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات

المهندس أشيل سالفانجي
لندن ـ كاتيا حداد

يعطي مدخل المصمم المحترف أشيل سالفانجي الجديد مع جرسه البرونزي انطباعًا عن ما سيضمه الداخل، فالمحترف مصمم على مساحة بيضاء نقية مع قطع برونزية وثرية جميلة ومساحة داخلية ثرية بجدار واحد مكون من معادن عدة مثل النحاس والزنك والنيكل، فيما الباقي مصنوع من خشب البلوط الرمادي.

وأفاد أشيل: "استغرق إيجاد المكان المناسب ثمانية أشهر، أردت أن أكون محاطا بالعلامات التجارية والمجوهرات بدلًا من صالات العرض الأخرى، فقطعي فنية وأقرب إلى المجوهرات الجميلة من الأثاث".

وينتج المهندس المعماري قطع أثاث من مواد نبيلة مثل البرونز والبلوط الفرنسي المصقول والعقيق اليماني، ويبيع المرآة بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني، فيما بوفيه الاستقبال يبيعه بسعر 60 ألف جنيه إسترليني، وتشمل قائمة زبائنه بعض أغنى الناس في العالم مثل رجال الأعمال وعارضات الأزياء والموسيقيين والأمراء والكثير من المشاهير ولكنه يرفض الكشف عن أسمائهم، ونقش اسمه وشعاره على الزجاج الأسود البسيط في الواجهة، حيث لم يرغب في أن يكون شعارًا كبيرًا كي لا يبدو المعرض مثل السوبر ماركت.

المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات

وافتتح أشيل معرضه في توقيت مناسب خلال أسبوع أفريز، والذي يتزامن مع افتتاح جناح الفنون والتصميم في معرض ساحة بيركلي القريب، ويضم المكان العديد من المعارض الأخرى.

وأضاف المصمم: "روما هي أفضل مكان للإبداع، ولندن أفضل مكان للتسوق"، وهذا ما يفسر اختياره فتح معرضه في لندن بدل العاصمة الإيطالية حيث يعيش مع زوجته وطفلين شهدوا نجاحه وأفضل تصاميمه.

وشعر أشيل بعد تخرجه من الجامعة بأنه مثقل بتاريخ الهندسة المعمارية لمدينة روما الخالدة، وفي الوقت نفسه معجب ببساطة الروح الاسكندينافية، فتوجه للدراسة في المعهد الملكي للتكنولوجيا في ستوكهولم.

 وتابع: "من الصعب أن يخسر الإنسان حجم الماضي، ولكنني شعرت أنني بحاجة إلى إيجاد جو بارد لتحديث ذهني والتحرك نحو جمالية أخف وزنًا وأكثر ليونًا، وأعجبت حقًا بالجمال البسيط، ولكنني لم أستطع التخلص من جذوري وبالتالي تدريجيًا تمكن من تحقيق التوازن، والرجوع إلى الماضي ولكن مع نهج معاصر يتطلع إلى المستقبل".

وعاد المصمم إلى روما بعد فترات من العمل في السويد وفنلندا وبريطانيا، وأنشأ هناك أعماله الخاصة عام 2002، وكانت أكبر قفزاته في مجال التصميم، عندما قام بالتصميم الداخلي ليخت أحد عملائه مجانًا.

وأردف: "قال لي لن أدفع لك فليس لديك خبرة في هذا المجال، فإن كنت موهوبًا حقا سيؤثر هذا التصميم على مهنتك"، وبالفعل تمكن من خلال تصميمه المستوحى من التأثيرات الاسكندينافية خلق شعور مريح للسكن داخل اليخت من جذب أنظار الكثيرين، واستطاع الحصول على جائزة التصميم الداخلي المرموق عام 2007 ومن هنا انطلقت مهنته المباشرة.

ويمتلك أشيل حاليًا فريقًا مكونًا من 17 شخصًا، يعملون على خمسة أو ستة مشاريع في وقت واحد، وقال: "أنا أعمل مباشرة مع موكلي، لا أضع وسيطا بيني وبينه، إنهم يعرفون أنهم يدفعون للحصول على لمسة فريدة من نوعها، فهم يريدون قطعًا فريدة من نوعها أيضًا".

المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات

وبينما كان يجهّز شقة في سنترل بارك، تعاون مع الشريك الإداري في ميزون جيرارد بينسوت دورت الذي أعجب جدًا بأعماله، واقترح عليه أن يطلقوا مجموعة من القطع معًا، والتي بيعت كلها ولم يبقى منها سوى ثريا العنكبوت المعروضة في المحترف في لندن.

وذكر دورت: "إبداعات أشيل خالدة، فهو يستخدم نوعية مميزة من المواد بنهج عصري وكلاسيكي، وقدرة على الفهم الكامل للماضي وإبداع معاصر تمامًا".

ويقدر أشيل الحرفيين الذين يعملون معه كثيرًا، واكتشف العديد منهم أثناء تجديد بعض خصائص روما التاريخية، عندما كان يرافق والده المقاول أثناء العمل، ويمضي الوقت مع العمال، مما ساعده على فهم المواد المختلفة، وبالتالي تقدير المهارات في مجالات مختلفة.

وأضاف أشيل: "يمتلك الحرفيون الرومان مهارات كبيرة في صب البرونز ورعاية القصور القديمة والكنائس وخصوصًا الفاتيكان، تناقلوها من جيل إلى جيل، وأدركت أنني إذا اتجهت في مضمار التصميم سيغنون تصاميمي وسأفيدهم في تنشيط أعمالهم".

واستطرد: "أنا أتنفس هذه الجذور الرومانية، فكل القطع التي أصممها تمتلك جزءا من روما، فالخشب الذي استخدمه من التلال المحيطة بالمدينة، وهناك الجانب غير المادي أيضًا من خلال التصاميم المستوحاة من روح روما القديمة وأساطير الحب، وخصوصًا قصص حب الإمبراطور هارديان لأنطونيوس".

ومثل أي إيطالي يحترم نفسه، لا يسمح أشيل لأي زائر أن يغادر المحترف بدون أن يتناول الطعام، فهو يقدم لهم أطباق الفاسيلي والسباغيتي كلمسة خاصة منه، وبالنهاية التفاصيل الصغيرة هي التي تصنع الفرق.

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات المهندس أشيل سالفانجي يبتكر تصميمات فنية أقرب إلى المجوهرات



GMT 08:55 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

4 نصائح في الديكور للتغلب على أجواء الكآبة الشتوية

GMT 07:57 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لـ"ديكورات" ركن المرأة المنزلي تعرفي عليها

GMT 08:48 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

أبرز 4 اتجاهات في تصاميم ورق الجدران لعام 2021 تعرف عليها

GMT 14:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز ما يميز الديكور المنزلي بالطابع المغربي الساحر

GMT 08:30 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على الطريقة الصحيحة لترتيب أثاث غرفة المعيشة

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التنسيقات للحصول على أناقة الكشمير في ديكورات منزلك
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 21:03 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عداء أميركي يفوز بماراثون افتراضي

GMT 17:09 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

أحذية راقية تناسب صيف 2018 وتجعلك أكثر راحة

GMT 16:30 2015 الجمعة ,02 كانون الثاني / يناير

أشبال حركة "فتح" يشعلون شموع الذكرى الـ50 للثورة

GMT 19:07 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة Borgward BX7 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday