قصر كوباكابانا فندق برازيلي يجمع بين السحر والفخامة معًا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يحظى الأوروبيون والأميركان بنصيب الأسد من زيارته

قصر "كوباكابانا" فندق برازيلي يجمع بين السحر والفخامة معًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قصر "كوباكابانا" فندق برازيلي يجمع بين السحر والفخامة معًا

قصر "كوباكابانا"
برازيليا ـ جاد منصور

يتطلب الأمر وقتًا طويلاً حتى تلقي فنادق مدينة ريو دي جنيرو البرزيلة الاهتمام نفسه الذي تتلقاه المدينة ذاتها، فهذه المدينة الساحلية تمتاز بتضاريسها الطبيعية مثل الجبال الشاهقة، الغابات الخضراء، الرمال الذهبية البيضاء والمياه الزرقاء الرائعة، فضلًا عن سكانها الذين يطلق عليهم اسم "كاريوكاس".

ويعتبر فندق قصر "كوباكابانا" أحد أشهر المباني الضخمة التي تطل على أكثر شواطئ المدينة ارتيادًا من الزوار، وأحد أكثر الفنادق ابهارًا، وافتٌتح هذا الفندق في العام 1923 باعتباره أول فنادق أميركا  الجنوبية تميزًا بالفخامة والترف، حيث إن هذا القصر يعد بمثابة منارة للفخامة بالنسبة إلى النخبة المقبلة من هوليوود، والوافدة من أجل التمتع بمناخ البرازيل النادر، وبرمالها وشمسها وبحارها أيضًا.

 واستضاف الفندق في فترة قمة شهرته عددًا كبير من المشاهير، مثل: مارلين مونرو، النجمة مادونا والأميرة ديانا، كما تم تسليط الضوء على هذا الفندق من خلال فيلم "تحلق أسفل ريو" الذي جسد بطولته ريد أستير وغنغر رودغيرز في عام 1933، وتعد واجهة الفندق الآن المصممة من الرخام الأبيض، وثرياته الكريستالية جوًا من التوثيق التاريخي للفندق ومضيفيه المبتسمين بإنجليزيتهم التي لا تشوبها شائبة.

 ويعرف جناح كبار الزوار الذي يقع في الطابق السادس من الفندق؛ بفخامته، وغرف خدماته المميزة التي أسهمت في  تحسين سمعة الفندق الذي يقطن فيه عدد من المواطنين البرازيليين الأثرياء، بتكلفة تصل إلى حوالي  1.800 يورو لليلة الواحدة في الغرفة المميزة، وحوالي 284 يورو  للغرفة المتواضعة  خلال إقامتهم المعتادة  في إجازة نهاية الأسبوع.

 وأبرز مصفف الشعر الشهير ماركو انطونيو دي بياغي الذي يتخذ من ساو باولو مقرًا له أنّه يفضل التوجه إلي ريو دي جنيرو في إجازة نهاية الأسبوع؛ للاستماع بالإقامة في الفندق الضخم، قائلًا: "ولدت معدمًا، وأذكر جيدًا عندما كنت مراهقًا شابًا أمر أمام المبني وأراه من الخارج فقط، وأتحدث إلى نفسي قائلًا يومًا ما سأقيم هنا".

 وتشير الأرقام إلى أنّ الضيوف من أوروبا وأميركا يحظون بنصيب الأسد على قائمة الضيوف فقط، من أجل الاسترخاء و الابتعاد عن الضخب، ولعب التنس في الملعب، والتلذذ بوجبات الطعام الشهية، وأنه على الرغم من ذلك، إذا ما كان أحدهم يرغب في خوض تجربة برازيلية أكثر واقعية، فلا بد من تجربة  طبق حساء فيغوادا، حساء مكون من  الحبة السوداء التقليدية ويقدم مع لحم الخنزير داخل مطعم الفندق على السطح.

و يتمكن من يتمتعون بحظ وفير بحجز جناح كامل يطل على البحر ليستيقظوا على ضوء الشمس التي تعتبر من وجهة نظر "كاريوكاس" إشارة إلى الحيوية والانغماس في ممارسة رياضة الصباح على الشاطئ، سواء كان ذلك باستخدام آلات  رياضية أو لعب الكرة الطائرة البرازيلية الرياضة الفريدة التي تجمع  بين كرة القدم والكرة الطائرة في لعبة إبداعية  تعتمد على استخدام  الكرة أكثر من الشباك من دون استخدام اليدين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصر كوباكابانا فندق برازيلي يجمع بين السحر والفخامة معًا قصر كوباكابانا فندق برازيلي يجمع بين السحر والفخامة معًا



GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سويسرا موطن البحيرات الخلابة لقضاء عطلة ساحرة ومميزة

GMT 10:54 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

"العلا" وجهة السياحة "العالمية" تكتب التاريخ السياسي

GMT 07:09 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

تعرفوا على أبرز المهرجانات السياحية في منطقة جازان

GMT 08:17 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على 5 من أفضل شواطئ الرمال السوداء في ايسلندا
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday