كورونا يُدخل الحزن إلى أحد أفضل الوجهات السياحية في الأرجنتين
آخر تحديث GMT 08:27:23
 فلسطين اليوم -

ليس في أذهان سكانها سوى تاريخ من المآسي وخسائر فادحة

"كورونا" يُدخل الحزن إلى أحد أفضل الوجهات السياحية في الأرجنتين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "كورونا" يُدخل الحزن إلى أحد أفضل الوجهات السياحية في الأرجنتين

كورونا فى الأرجنتين
الأرجنتين- فلسطين اليوم
بين جبال تكتسي قممها بالثلوج وعلى ضفاف بحيرة خلابة، تقبع واحدة من أجمل مدن الأرجنتين وليس في أذهان سكانها سوى تاريخ من المآسي التي كبدتها خسائر فادحة.. والسبب كورونا، ففي مدينة سان كارلوس دي باريلوتشي الواقعة على بعد 1800 كيلومتر جنوب غرب العاصمة بوينوس أيريس، يتذكر السكان أمجاد المنتجع الذي كان رابع أفضل وجهة سياحية في الأرجنتين، بينما يطل الحزن من شوارعها حاليا حيث لا سياح ولا عمل.
 
في مثل هذه الفترة من العام الماضي كانت المدينة مكتظة بآلاف المتزلجين والسياح، لموسم الشتاء في نصف الكرة الجنوبي، حيث يقول بيلين غارسيا بيرتونه (36 عاما) الذي يدير فندقا تملكه عائلته منذ ثلاثة أجيال في المدينة ويرأس هيئة السياحة فيها "لقد أغلقنا ولا نشاط لدينا بتاتا".في مطلع العام 2020، عندما كان وباء كوفيد-19 لا يزال يبدو بعيدا، كانت باريلوتشي تحلم بتحسين النتائج الممتازة التي سجلتها الموسم الماضي عندما أتى 112 ألف سائح للنزول في فنادقها من بينهم 15 ألفا في رحلات جوية مباشرة من البرازيل.
 
لكن، في 20 مارس/ آذار فرضت السلطات الحجر الإلزامي على 44 مليون أرجنتيني، وحتى الآن تبقي البلاد حدودها مغلقة والرحلات الجوية التجارية معلقة، وفي هذا الصدد يقول خوسيه ليبيا (46 عاما) مالك مطعم في سيرو كاتيدرال بأسى "المدينة جميلة بل رائعة، تهطل الثلوج بكثافة عليها إلا أنها مدينة من دون سياح الآن".ويقول نيستور لوبيس دافالوس رئيس جمعية رواد الأعمال في سيرو كاتيدرال "لقد خبرنا الكثير من الأمور: رماد البركان وفيروس أنفلونزا الخنازير وفيروس هانتا.. لكن ما نشهده الآن لا يصدق!"،
 
وفي العام 2009 أثرت إنفلونزا الخنازير سلبا على موسم السياحة المدرسية وهو قطاع رئيسي لاقتصاد المدينة التي تستقبل طوال السنة بين 80 و100 ألف تلميذ من المدارس الثانوية يأتون للاحتفال بنيلهم الشهادة الثانوية العامة.وفي العام 2011، أغلق مطار المدينة لأشهر عدة بسبب سحب الرماد الناجمة عن ثوران بركان بوييهو الواقع على بعد 90 كيلومتر منها، كما كانت بؤرة محلية لفيروس هانتا أسفرت عن 11 حالة وفاة في بلدة قريبة وأبعدت السياح في العام 2018.
 
لكن بيلين غارسيا بريتنه يستشهد بذكريات والده ليقول انه ينبغي العودة إلى العام 1978 عندما كانت الأرجنتين وتشيلي على وشك التواجه في نزاع مسلح بسبب خلاف حدودي، لرؤية باريلوتشي التي كان عدد سكانها يومها أقل بثلاث مرات، من دون أي سائح،  وبطبيعة الحال، ستكون العواقب الاقتصادية كارثية في بلد يعاني أساسا من أزمة قبل الجائحة، حيث أعرب نيستور لوبيس دافالوس عن خشيته من رؤية الكثير من الناس يفقدون عملهم.
 
في باريلوتشي البالغ عدد سكانها 140 ألف نسمة، توفر السياحة حوالى 15 ألف وظيفة مباشرة و34 ألفا غير مباشرة على ما تفيد هيئة السياحة التي تقدر الخسائر في تموز/يوليو وهو أفضل شهر في السنة عموما، ب3,6 مليارات بيزو (42 مليار يورو)، وفي هذا الصدد يقول خوسيه ليبيو صاحب المطعم "المستقبل غامض لا نعرف ما سيكون البروتوكول الصحي الذي علينا اتباعه عندما نستأنف نشاطنا.. هذا في حال استأنفناه".
قد يهمك ايضا
 
علماء يبيّنون تفاصيل اكتشاف ديناصور في الأرجنتين مرتبط بسلالة أخرى في مدغشقر

ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بكوفيد-19 في الجزائر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يُدخل الحزن إلى أحد أفضل الوجهات السياحية في الأرجنتين كورونا يُدخل الحزن إلى أحد أفضل الوجهات السياحية في الأرجنتين



 فلسطين اليوم -

اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليكِ طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ فلسطين اليوم
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

GMT 02:10 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"مغارة الشموع" كهف مليء بأسرار طبيعة جبال القدس

GMT 19:58 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday