التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة
آخر تحديث GMT 18:29:32
 فلسطين اليوم -

شدد عبد الغفار على مواكبة الثورة الصناعية الرابعة

"التعليم المصرية" تدرس تصدير الشباب للدول "الهَرِمة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التعليم المصرية" تدرس تصدير الشباب للدول "الهَرِمة"

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
القاهرة - فلسطين اليوم

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، إن الوزارة أجرت دراسة خاصة بفئة الشباب أكدت أن العديد من الدول ستحتاج إلى فئة الشباب خلال الفترة المقبلة، خاصة في مجال التكنولوجيا البازغة، وما يشهده العالم من ثورة صناعية رابعة.

وأضاف خلال تصريحات صحافية، على هامش المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، تحت عنوان "بين الحاضر والمستقبل" في العاصمة الإدارية الجديدة، أن مصر تعمل على الاستفادة من أعداد الشباب، أو الزيادة السكانية لاستثمارها، بدلا من أن تصبح عبئا، حيث يتم العمل على تدريبهم وتجهيزهم لسوق العمل العالمي، وتنشئة أجيال قادرة على مواكبة التطورات، بحيث تشغل بعض الوظائف التي ستتاح في دول عدة، نتيجة انخفاض شرائح الشباب فيها.

وأكد عبد الغفار أن المنتدى يتضمن محاور وقضايا هامة، كما أنه أقيم على نفقة الجهات المعنية، ولم تتحمل مصر أي مبالغ من ميزانية الدولة للإعداد للمؤتمر. وشدد على أن شعار "ادرس في مصر"، يهدف إلى حث الطلبة على الدراسة في بلدهم، بدلا من التفكير في الالتحاق بالجامعات في الخارج.

واستطرد وزير التعليم العالي المصري أن المنتدى حرص على استضافة الطلبة في إطار ريادة الأعمال والشركات الخاصة من مختلف الدول، لتبادل الخبرات وكسبها. وتابع أنه سيعلن عن موعد المنتدى الثاني بعد عامين، على أن يشكل مجلس خاص بالمنتدى لمتابعة انعقاده، والعمل على تنفيذ التوصيات بشكل عام في مختلف دول العالم، لا في مصر فقط.

ويناقش المنتدى، التعاون بين مؤسسات التعليم على مستوى العالم في كافة المجالات التكنولوجية، وعلى رأسها الدول الأفريقية، وتعظيم عائد الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار. كما يناقش التحديات التي يواجهها التعليم العالي والبحث العلمي إلى مستوى العالم، في ظل التغيرات والمستجدات المتسارعة في عالم تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، وما أحدثته الثورة الرابعة.

كما ناقش المنتدى في جلسته الأولى تأثير الثورة الصناعية الرابعة البازغة، على مجال سوق العمل، وفرص العمل وإعداد الخريجين لأسواق العمل، وتحقيق الجودة داخل المؤسسات التعليمية والبحثية، والتوسع في التخصصات الدراسية الحديثة، وأهمية التصنيفات العالمية، والمعايير المختلفة المستخدمة في تلك التصنيفات، وتطوير المناهج وفقًا لمتطلبات التنمية، وتعزيز قدرات ومهارات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في مجال البحث العلمي والابتكار.

يشارك فعاليات المنتدى نحو 2000 شخصية من بينهم كبار المسؤولين والعلماء والخبراء والمهتمين بالتعليم الجامعي والبحث العلمي والابتكار وطلبة الجامعات، وأكثر من 300 شخصية من كبار العلماء ورؤساء الجامعات الدولية، ونواب وزراء التعليم وخبراء التعليم من 55 دولة، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالتعليم العالي والبحث العلمي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة التعليم المصرية تدرس تصدير الشباب للدول الهَرِمة



 فلسطين اليوم -

نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 10:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:28 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة رضيع بسبب سوء الطقس في خان يونس

GMT 04:12 2015 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

الشركس في فلسطين

GMT 05:17 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تعلن عن مجموعة من إكسسوار 2017

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

لامية رحماني تدمج تراث "الجدات" مع الحداثة

GMT 03:44 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الفساتين تُهيمن على ملابس الرجال في أسبوع لندن

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 02:32 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

جزيرة كريت أكبر جزر اليونان الرائعة

GMT 01:31 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

نقص فيتامين "أ" يسبّب الإصابة بـ"قشرة الشعر"

GMT 14:25 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

نشر صور للنجمة مارلين مونرو تكشف حملها السري

GMT 01:46 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار لا تبالي بالماديات وتبحث عن أعمال مشرفة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday