تصميمات القفطان المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

زهرة اليعقوبي في حديث لـ"العرب اليوم":

تصميمات "القفطان" المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تصميمات "القفطان" المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب

مصممة الأزياء المغربيّة زهرة اليعقوبي
الرباط ـ ثورية ايشرم

أكّدت مصممة الأزياء المغربيّة زهرة اليعقوبي في حديث خاص لـ"العرب اليوم"،  "أن السر وراء إقبال أميرات وفنانات عربيات على ارتداء اللباس التقليدي المغربي "القفطان"،  يكمن في روعة تصميماته، فضلاً عن أنّه يختلف عن الموديلات الحديثة التي تتسم بالعري وعدم الاحتشام".
وأوضحت اليعقوبي، "أن أغلب النجمات العربيات اللاتي يحللن ضيفات على المغرب، يفضلن ارتداء اللباس التقليدي في السهرات والبرامج التلفزيونية، لما له من سحر وجمال، إضافة  إلى أن الفنانات الشرقيات أكثر إقبالاً وإنفاقًا عليه بالمقارنة بالفنانات المحليات".
وتابعت المصممة المغربية، "لا يمكن أن نتصور حجم تفاعل الفنانات العربيات مع هذا اللباس التقليدي الرصين، إذ بمجرد أن ترتديه إحداهن حتى تفاجأ بجماله وخصوصيته، وكثيرًا ما أسمع كلمات الانبهار والانجذاب من عديد من الأسماء الكبيرة والشهيرة".

تصميمات القفطان المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب

وأشارت اليعقوبي إلى، "أنّني ألبست عديدًا من نجمات الفن والتلفزيون العربي، من بينهن ميادة الحناوي، ونادية مصطفى، وهدى سعد، ورجاء القصباني، وأسماء المنور، إلى جانب أني تخصصت في إلباس الممثلات المغربيات، من بينهن منى فتو، ونجاة الوافي، ورجاء رجوي، وأسماء الخمليشي التي حضرت مهرجان "كان" للسينما مرتديةً لباسًا تقليديًا من تصميمي، كما أنّي قمت بإلباس العديد من الأميرات في المغرب والخليج العربي"، لكنها رفضت الإفصاح عن هوياتهن بدعوى حساسية الأمر، فضلاً عن أن ذلك يدخل في إطار احترام أسرار المهنة.
ولفتت اليعقوبي إلى "أنّ  سر الإقبال  على القفطان المغربي من طرف أميرات العرب مرتبط أولاً باعتماده على خياطة يدوية تقليدية، وثانيًا لأنه محتشم للغاية، ويختلف عن الملابس العارية، على الرغم من أن بعض التصاميم الآن تتجه نحو الحداثة و تعرية  الملابس، إلا أنّ تصميماتي لم تتجاوز الجانب التقليدي بلسمات عصرية حديثة محافظة على كل ما له علاقة بالاحترام الحشمة".
وأكّدت "أنّ لي ذكريات متعددة مع اللباس التقليدي المغربي من بينها أنه حينما رأت الفنانة السورية ميادة الحناوي تصاميمي، تساءلت عن هذا اللباس أترتديه المغربيات في الأعراس العادية؟، على اعتبار أنه أشبه باللباس الملكي، وعندما ارتدته ميادة، عبرت عن سعادتها بـ"اللوك" الخاص به ، وأتذكر أول مرة تلبس فيها نجمة عربية لباسًا من تصميمي، وكان ذلك في عام 2003؛ عندما نظمت معرضًا للباس التقليدي المغربي وفق تصاميم مستوحاة من التراث الفرعوني، وحينما ألبست المطربة المصرية نادية مصطفى التي انبهرت كثيرًا باللباس، ومن شدة جماله قال زوجها حينذاك لنادية مصطفى، هذا أحسن لباس ترتدينه في حياتك، وكان لهذا التعليق الأثر الكبير على نفسيتها، فقدمت الشكر إلي."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميمات القفطان المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب تصميمات القفطان المغربي تتسم بالحشمة وتبهر الأميرات العرب



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday