تفاصيل لا تعرفها عن أزياء الهوت الكوتور الأوروبية الفريدة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بمناسبة انطلاق أسبوع الموضة في باريس للأزياء الراقية

تفاصيل لا تعرفها عن أزياء "الهوت الكوتور" الأوروبية الفريدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تفاصيل لا تعرفها عن أزياء "الهوت الكوتور" الأوروبية الفريدة

أزياء "الهوت الكوتور"
لندن ـ ماريا طبراني

طرحت صحيفة "التليغراف" البريطانية، بمناسبة انطلاق فعاليات أسبوع الموضة في باريس لأزياء "الهوت كوتور" أو "الخياطة الراقية"، الأحد الخامس من تموز/يوليو، بعض المعلومات المهمة التي تخص عروض الأزياء الفاخرة النصف سنوية التي تضم أكثر الأزياء غلاءً وأناقة حول العالم.

وتترجم كلمة "هوت كوتور" حرفيًا إلى "الخياطة أو الأزياء الراقية" التي يتم تصميمها خصيصا لعميل بعينه، وهي فن صناعة الملابس على مستوى خبير ومتقن للغاية، ما يعني استخدام قماش عالي الجودة وخامات مكلفة، فضلاً عن أخذ مقاسات الملابس على يد الخبراء من المصممين، لتصميم الأزياء الفريدة من نوعها وباهظة التكلفة.

وكانت أزياء "الهوت كوتور" ضرورة للباريسيين من الدرجة الاجتماعية المرتفعة في القرن الـ19، ويعبر هذا النمط من الأزياء عن أقصى درجات الروعة والرقي، وتلجأ المرأة إلى هذا الاختيار من الأزياء حتى تحصل على فستان مصمم يختلف تماما عن الأزياء الأخرى، بمعنى أنه من المستحيل أن تشارك السيدات في الأحداث المهمة بنفس الأزياء.

وتتسم أزياء "الكوتور" بالتفرد حتى يومنا هذا، وتعتبر هذه التسمية القانونية فقط عن الأزياء المصممة من قبل عدد محدد جدا من المصممين الذين يلبون المعايير المطلوبة، ومن الناحية القانونية، يمكن أن تعرف دور الأزياء نفسها بأنها "علامة الهوت كوتور"، إذا التزمت بالمتطلبات الصارمة من قبل وزارة الصناعة الفرنسية والاتحاد الفرنسي للأزياء الراقية.

تفاصيل لا تعرفها عن أزياء الهوت الكوتور الأوروبية الفريدة

ويتوجب على مصمم أزياء "الكوتور" أن يصمم الأزياء خصيصًا بناء على أخذ قياسات العملاء، وتلبية المتطلبات الشخصية لكل عميل، كما يجب أن تملك دار الأزياء ورشة عمل بدوام كامل في باريس التي توظف ما لا يقل عن 20 موظفًا، وأخيرا، يجب أن تقدم مجموعتين للأزياء الراقية في السنة - في كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو - التي تطرح ملابس النهار والسهرة الرسمية.

ويعمل في هذا المجال حوالي 2200 مجموعات تصميم جماعية التي تبذل جهد مضني لتصميم هذا النوع من الأزياء، كما تتسم هذه المجوعات الموهوبة والصبورة بإخلاصهم الشديد لدار الأزياء، وقضاء حياتهم كلها لصالح علامة تجارية واحدة، وفيما يتعلق بالتكلفة، فبالتأكيد أن الأزياء التي يتم تصميمها بشكل يدوي أغلى سعرًا من الأزياء الجاهزة، إلا أن تصميم الأزياء الراقية لا تزال قصة مختلفة تماما.

ويستغرق تصميم الأزياء الراقية حوالي 700 ساعة، على يد 20 مصممًا كحد أدنى، ما يعني أن ثمن الأزياء الراقية قد يتضاعف عشر مرات، ويبلغ سعر الأزياء النهارية حوالي 8 ألاف جنيه إسترليني، أما ملابس السهرة والملابس الرسمية فقد ترتفع في سعرها بشكل صاروخي عن ذلك السعر.

ويضاعف استخدام الأقمشة النادرة والنقوش والزخرفة الثمينة من السعر، حث قد يصل سعر بعض قطع الأزياء إلى ملايين، ولم يعد المشترون الرئيسيون للهوت كوتور اليوم سيدات المجتمع الفرنسية، ولكن المشترين يأتون من روسيا والصين والشرق الأوسط، ويمكن أن تزداد قيمة الملابس على مر السنين، وقد يستغل ذلك هواة جمع الأزياء الراقية للاستثمار الذكي.

تفاصيل لا تعرفها عن أزياء الهوت الكوتور الأوروبية الفريدة

وتطرح كبرى دور الأزياء العالمية مجموعتها من الأزياء الراقية في مهد الصناعة في باريس بشكل دائم، ومن أبرز دور الأزياء التي تشارك في عروض "الهوت كوتور" كريستيان ديور، وشانيل وفالنتينو و إيلي صعب وجان بول غوتييه، مع دار الأزياء الإنجليزية الشهيرة، رالف روسو، التي دخلت ضمن جدول عروض الأزياء الرسمية للأزياء الراقية عام 2014.

ومن المتوقع أن تحقق دار "شانيل" أعلى مبيعاتها من أزياء "الهوت كوتور" هذا العام، بينما ارتفعت مبيعات الأزياء الراقية لدى "فيرساتشي" بنسبة 50 % مقارنة بعام 2014.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل لا تعرفها عن أزياء الهوت الكوتور الأوروبية الفريدة تفاصيل لا تعرفها عن أزياء الهوت الكوتور الأوروبية الفريدة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قرار المحكمة الصهيونية مخالف للقانون الدولي

GMT 05:00 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

مصطلح الصيام الواجب

GMT 23:45 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

أفخم سيارة ليكسوس تعرض قريبًا في معرض ديترويت للسيارات

GMT 03:32 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تركيب الشعر المستعار والتخلص من مشكلة عدم نمو الشعر

GMT 09:31 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

ألوان غرف النوم العصرية تعكس بساطة وأناقة ذوقك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday