سهام بنحيح تطلق مجموعة مجوهراتها الجديدة الفريدة للربيع
آخر تحديث GMT 07:13:55
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ"فلسطين اليوم" استخدامها العقيق الملون البربري

سهام بنحيح تطلق مجموعة مجوهراتها الجديدة "الفريدة" للربيع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سهام بنحيح تطلق مجموعة مجوهراتها الجديدة "الفريدة" للربيع

مجموعة مجوهرات "الفريدة"
مراكش ـ ثورية ايشرم

صرّحت مصممة المجوهرات المغربية سهام بنحيح، بأنَّ اختيار اسم "الفريدة" للمجموعة التي أطلقتها لاستقبال فصل الربيع، لم يأتي بمحض الصدفة، وإنما يرجع لما تحمله هذه المجموعة من تفاصيل وخامات فريدة لأول مرة اعتمدها في تصميم تشكيلة جديدة.

وأضافت في حوارها إلى "فلسطين اليوم"،  أنَّها اعتمدت الفضة المغربية هذه المرة ومزجها مع ألفة التركية وعدد من الإضافات الأخرى كالأحجار الشفافة والملونة، إضافة إلى استخدام العقيق الضخم الملون البربري، الذي عادة ما نجده في القلادات التقليدية التي كنا نراها مع جداتنا وأمهاتنا.

وأوضحت، أنَّها  استخدمت هذه المواد مع بعضها لتقدم هذه التشكيلة المميزة والفريدة لكل امرأة عاشقة للقطع الفريدة والمميزة التي تكمل اطلالتها وتجعلها أنيقة.

وبيّنت سهام أنَّ  أهم ما تتميز به  المجموعة، هو اختيار قطع كلاسيكية، بإضافة عدد من اللمسات والخامات  كإضافة الأحرف العربية والأمازيغية عليها، والأحجار الملونة، من دون أنَّ أغير في شكلها أو أحرفها، والتي تختلف في تصميمها وأشكالها.

وقالت:  "عندما شرعت في اختيار القطع، كنت أميل أكثر إلى  أقراط الأذن والخواتم، ربما لأنني أحبها أكثر، كما تتضمن أيضًا القلادات والأساور، وجميع القطع في هذه المجموعة تعبر عن مفاهيم الحب والطبيعة والفراشات والزهور وكل ما يتعلق بفصل الربيع".

وتابعت:  "كما تعبر أيضًا عن الهوية المغربية التي غالبًا ما تميز مختلف الأشكال المميزة التقليدية التي تسعى العديد من النساء المغربيات للحصول عليها، والتي  يمثل فيها الخط العربي الأساس الذي تقوم عليه تصاميم التشكيلة، سواء من خلال استخدام  حروف مفردة، أم كلمات تتَصل بقطع كلاسيكية لتعبِر عن مضامين ذات مغزى عميق".

وأردفت: "بدء أسلوبها متناقضًا في بعض الأحيان، إلا أنَّ أكثر ما يجذب المرأة ويجعلها تقبل على الشيء من دون تفكير هو التناقض والاختلاف، وهذا ما اعتمدت عليه في مجموعتي "الفريدة" التي أسعى لتصل إلى كل امرأة عربية بصفة عامة ومغربية بصفة خاصة" .

واشارت المصممة سهام، إلى أنَّ " من أحب الأشياء التي اتطلبها عندما أركز على مجموعة جديدة هو الهدوء،  فأعود إلى المنزل لاغلق على نفسي باب غرفتي وأنفرد بمخيلتي لاتمكن من إبداع التصاميم وتخيل الأشكال التي تشكل فرقًا في إطلاق مجموعة جديدة والتي من المفترض أنَّ تكون فريدة ومختلفة عن كل ما سبق تصميمه".

ونوهت، أنَّها اعتمدت  في ابتكار التشكيلات على السفر، إذ تغادر البلاد وتتجول في مختلف المحال وترى الجديد ومختلف الصيحات التي تتعرف عليها، فضلًا عن اكتسابها راحة نفسية واستجمام يجعلها تبدع دومًا، إضافة إلى البحث المتواصل سواء في المجلات أو المواقع الأليكترونية لتستوحي تصاميم مغايرة ومختلفة".

كما تعتمد على الفضاء المحيط بها، والطبيعة التي تستمد منها أفكارها لتقدم أجمل التصاميم وأورعها في المناسبات، بالإضافة إلى اعتمادها على أفكار الأخرين مع إضافة لمستها الخاصة لتحصل في النهاية على قطع مميزة تجعلها فخورة باختيارها هذا المجال، الذي يجعلها دومًا متجدّدة ومنفتحة على ثقافات أخرى سواء داخل المغرب أو خارجه.

وذكرت، أنَّ  مجموعة "الفريدة" جاءت كتطبيق لفكرة تجسيد الهوية المغربية البربرية، إلا أنَّ الفرق هنا كونها قريب لعمل يمزج بين التقليدي والعصرية بلمسة خاصة ، إذ تطلب منها العمل السفر إلى مختلف المناطق البربرية في المغرب لتتعرف أكثر عن قرب على مختلف القطع التقليدية والحلي البربرية التي تميز كل منطقة على حدة، والتي تعتبر فخرًا واعتزازا للمرأة".

وأفادت أنَّها تتعرف على الاختلاف بين حلي النساء المتزوجات وحلي العازبات، ما خلق لديها فكرة التنويّع بينها من حيث التصميم والإضافات التي منحهتا تلك الرقية الانثوية المتميزة، وهذا ما جعلها تطلق عليها اسم  "الفريدة"،قائلةً:  "أنا أحس ذلك كما يحسه الاخرون، والتي سأقوم بعرضها قريبًا في بداية شهر آذار/مارس المقبل، كاحتفال بفصل الربيع الذي يعد من أفضل الفصول عندي".

واختتمت المصممة، إنَّ "عالم تصميم المجوهرات أصبح يعرف انتشارًا واقبالًا كبيرًا في مختلف دول العالم، ورغم ذلك الانتشار وكثرة المصممين من حول العالم، إلا أنَّ كل واحد يتميز ببصمته الخاصة، حتى وإن كانت الأفكار متشابهة، كفكرة استخدام الأحرف العربية، التي تجد أنَّ معظم المصممين العرب اعتمدوا هذه الفكرة".

وأتمت: "إلا إنني اختلف ببصمتي التي عمدت إلى استخدامها لأكون مختلفة، وهى المزج بين الحروف العربية والأمازيغية، فضلًا عن اعتماد الرموز كذلك في تصميم واحد، وهى الفكرة التي اعتمدت على استخدامها منذ أن شرعت في تصميم المجوهرات والتي مازلت اعتمدها، وسأبقى كذلك، فهي بصمتي الخاصة والتي تجعل تصاميمي تلقى إقبالًا كبيرًا بمجرد طرحها في الأسواق".

وفي نهاية حديثها : "أنَّا أبقى كأي مصممة مجوهرات طموحي كبير جدًا وأسعى إلى العالمية طبعًا ولدي العديد من المشاريع التي أسعى إلى تحقيقها مستقبلًا، رفقة فريق عملي الذي يمدني بالعون دائما سواء في الورشة أو حتى أثناء العرض، كما أني أرغب في ضم عدد من العارضات إلى الفريق، حتى نكون إمبراطورية بنحيح من كل الجوانب وألا نعتمد في عملنا على أشخاص  لا نتفاهم معهم أو يشكلون مصدر إزعاج ومشاكل نحن في غنى عنها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهام بنحيح تطلق مجموعة مجوهراتها الجديدة الفريدة للربيع سهام بنحيح تطلق مجموعة مجوهراتها الجديدة الفريدة للربيع



 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي
 فلسطين اليوم - سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 فلسطين اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday