فيكتوريا بيكهام امرأة تتقاسم حولها آراء الجمهور
آخر تحديث GMT 10:55:17
 فلسطين اليوم -

طولها خمسة أقدام عند ارتداء الكعب العالي

"فيكتوريا بيكهام" امرأة تتقاسم حولها آراء الجمهور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فيكتوريا بيكهام" امرأة تتقاسم حولها آراء الجمهور

فيكتوريا بيكهام
نيويورك ـ مادلين سعادة

فيكتوريا بيكهام، امرأة تتقاسم حولها الآراء، ولكن يبدو أنَّها تفتن الجميع, في عروض أزيائها نصف السنوية، التي نظمت في نيويورك، عند خروجها لاصطحاب قوسها، وهي ترتدي عادة ملابس تعكس فقط ما تقدمه.

يبلغ طول بيكهام خمسة أقدام وأربعة إنشات حتى بعد ارتداء الكعب العالي، وهي أقصر من النماذج التي ترتدي ملابسها, ولكنها الصورة التي تتذكرها, والذي ربما ما يكون هو المشكلة.

لم يكن الانقسام الكبير حول فيكتوريا بيكهام في ملابسها، ولكن بشكل غريب، إذا كان ينبغي أن تسمح لنفسها لتدعى مصممة أصلًا أم لا, إن بيكهام على دراية كاملة بافتقارها لتعليم الأزياء التقني, إذا كنا استفزازيين، كذلك السيدة فيفيان ويستوود, وتمامًا كما ساعد عمل ويستوود في البغي في إعادة تعريف مشهد الأزياء، حدث أيضًا مع ماضي بيكهام الغنائي.

وقد ارتقت بيكهام خط المشاهير خلف ممارسة التسويق الذهني البسيط، مثل جينز سبعينات غلوريا فاندربيلت, وهي تتجنب أيضًا الخوض في ماضي المصممين المشاهير، مثل جنيفر لوبيز، أو خط بيت "ديروين" للأزياء الذي أطلق بدعم من بيونسيه نولز.

ولم تصنع الانتقال إلى الرقي, وينظر إليها على أنَّها رخيصة، وتقوم أسماء مشهورة بعمل حيل لرفع الأسعار, وذلك على نقيض علامة بيكهام التجارية: معطف من مجموعة الربيع الحالي الخاصة بها، على غرار واحدة بيضاء ترتديها المصممة في فيديو أكثر 73 سؤال ساخر لها لموقع الموضة الأميركي، ويباع الواحد بـ2.250 جنيه إسترليني, كلفت حقائبها اليد الراقية الخاصة بها نفس الرقم تقريبًا، ولكن اعتمادًا على المادة المصنوعة منها قد تصل إلى 18 ألف جنيهًا إسترلينيًا.

 

عندما يطلق المشاهير خطوط الموضة الخاصة بهم، فهم يطمحون أن يصبحوا مثل بيكهام، ويشهد على ذلك ماركة الممثلة كاتي هولمز التي أغلقت الآن "Holmes & Yang".

في وقت ما عندما انطلق المصممين إلى النجوم، مع أسماء وصور شخصية التي تتعالى وراء ملابس المنصة الخاصة بهم، فمن الطبيعي أن شخصًا مثل فيكتوريا بيكهام يجب أن تظهر كقوة لا يستهان بها في الأزياء, هكذا أيضًا كارل لاغرفيلد مع صدمته بالشعر الأبيض، والنظارات، واللياقة البدنية العالية ووشم مارك جاكوبس, وضع هذا المصمم بيكهام في حملته الإعلانية ربيع العام 2008، وهو العام الذي بدأت عملها الخاص في الأزياء, لكنه موجود أيضًا في هالة أضواء وكاميرات المشاهير التي تعرفها بيكهام جيدًا.

لا يوجد شيء عرضي بشكل غير متوقع عن فيكتوريا بيكهام, فمساعدتها القليلة، على الرغم من أنَّها تعطي لها طعامًا شهيًا في الجسد بدلًا من النحافة المؤلمة التي تظهر في الصور, إلا أنَّها أحيانًا تشعر بالفشل مما يجعلها يائسة، بالمعنى الحرفي والمجازي.

وتتحدث بهدوء، وبسرعة، في عبارات متحفظة صيغت في شخصيتها الإدارية المبدعة, والاستمرار في استخدام هذه العبارة، لأنَّ بيكهام لا تقم بتصميم ملابسها, وكذلك لا يفعل العديد من المصممين الذين يرأسون العلامات الدولية الناجحة.

وصرحت: لدي طريقة مختلفة في التعبير عن نفسي لأنَّه لم تتح لي الفرصة للتدريب بشكل رسمي, وبصراحة لقد تعلمت الكثير في السنوات السبع الماضية, لقد تعلمت الكثير جدًا، بسرعة كبيرة، وأواصل التعلم.

ما تعلمته بيكهام هو توجيه فريقها نحو هدف عقدت العزم عليه, وكثيرًا ما تتحدث عن الجماعية عند مناقشة عملية بناء مجموعاتها, ولكن تبدو آراءها أحادية التفكير.

وأضافت: ما زلت أجرب كل الملابس على نفسي، أريد أن أرى كيف يشعرون, كيف أبدو؟ هل هو مريح؟ هل هو مغر؟ فالأشياء الأساسية التي بدأت بها ما زالت مهمة جدًا بالنسبة لي.

أطلقت بيكهام خط الموضة الخاص بها في العام 2008, وكان ناجحًا من البداية، تجاريًا على الأقل، وبدأ بـ10 فساتين مشدود ضد الجسم, وكان لهم أصداء فساتين رولان موريت غالاكسي المنحوتة، وعكست نوع الملابس التي داومت بيكهام عليها.

وتابعت: عندما بدأت لأول مرة، اعتدت على ارتداء الكثير من الثياب الضيقة والكثير من الكعوب, وأنا لا أزال أفعل ذلك.

لم يكن استرخاء بيكهام مادي فقط، ولكن نفسي أيضًا, تمتع خط الموضة الخاص بها دائمًا نجاح مدعوم بإشادة النقاد, في العام 2011 والعام 2014، حصلت بيكهام على جوائز الموضة البريطانية من خلال الاعتراف بنجاحها.

في العام 2014، سميت أيضًا صاحبة مشروع العام من قبل مجلة الأعمال "إدارة اليوم", ولكن لماذا؟ ليس بسبب اسمها, لأنَّ قيمة تعاملات أعمالها ارتفعت بنسبة 2.900% على مدى السنوات الخمس الماضية، إلى 30 مليون جنيهًا إسترلينيًا.

شهد العام الماضي فارقًا آخر لبيكهام، إذ تم افتتاح أول بوتيك رائد خاص بها في دوفر ستريت في لندن, وكان دائمًا مزدحم بالعملاء, على الرغم من أنك غير متأكد من عدد الذين أتوا من أجل الشراء، والذين أتوا من أجل الصيت والشهرة التي تجسدها بيكهام.

علقت بيكهام: أقضي الكثير من الوقت في متجري، والتحدث إلى عملائي، ومعرفة ما يريدون، ربما هذا النوع من الاتصال هو جزء من النجاح.

أتساءل عما إذا كانت بيكهام تعترف برد فعل ميلاد نجاحها في كثير من الأحيان, وذلك لأنَّ ليس الجميع يحب فيكتوريا بيكهام,  فتقمصها لمصممة أزياء لا يزال ينتج عنه غضب ساخط، من أعضاء هذه الصناعة، فضلًا عن الجمهور, عندما قلت للبعض أنني أقوم بعمل ملف عن بيكهام وخط أزيائها تلقيت سخرية لا حصر لها, ومن نجاح لنجاح, يكثر جحافل من المنتقدين يراقبون وينتظرون بفارغ الصبر وقوع بيكهام على وجهها.

وذلك لن يحدث أبدًا, لأنَّ بيكهام ذكية جدًا وجيدة في وظيفتها, ولأنَّها المدير الإبداعي لاسم "فيكتوريا بيكهام" التي تعمل تحته, ذلك هو سبب ارتدائها أحذية مسطحة، والجينز النحيف.

اجتمعت مع فيكتوريا بكهام في 9:00 صباحًا قبل  برنامجها دون أن تنام, وقالت: كلما تكبر، تحصل على نوع مختلف من الثقة, وأنا أكثر انشغالًا الآن, فلم يصلح أن أخذ الكثير من الوقت في فستان ضيق أو زوج من الكعوب, أعتقد أنني أشعر بقليل من الاسترخاء.

وأضافت: أعتقد إذا كنت صادقة، فكنت سأصبح خائفة من ارتداء الكثير من الطبقات وارتداء حذاء مسطح, كنت سأصبح خائفة للقيام بذلك, ولكن الآن لست كذلك.

هذا هو الحال دائمًا مع فيكتوريا بيكهام، عندما تتحدث عن علامتها التجارية، تشعر أنَّها تتحدث عن نفسها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيكتوريا بيكهام امرأة تتقاسم حولها آراء الجمهور فيكتوريا بيكهام امرأة تتقاسم حولها آراء الجمهور



 فلسطين اليوم -

نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday