كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم
آخر تحديث GMT 00:03:48
 فلسطين اليوم -

مواقع التواصل تشتعل بالتعليقات على زيادة ونقصان الوزن

كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم

عارضات أزياء كبيرات الحجم
واشنطن - يوسف مكي

ازداد الجدل في الفترة الأخيرة حول استخدام عارضات كبيرات الحجم، فاشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعليقات والآراء، ودعا العديد من النشطاء إلى استخدام عارضات أكبر حجمًا، وما زال العديد منهم يتهمون شركات الأزياء بعار النحافة كما يسمونه، وآخرون يتهمونهم بالتشجيع على السمنة.

ويحتوي عالم عرض الأزياء على مجموعة من المصطلحات التي تميزه، فعبارة "مستقيم الجسم" تشير إلى العارضات تحت مقاس 10 اللواتي يظهرن في إعلانات الشركة الرئيسية، أو في عروض الأزياء، وأحيانًا على صفحات المجلات.

وأفادت مالكة "ميك مانجمتنت" آنا شيلينغلو: "تعتمد هذه الشركات في إعلاناتها، للمجلات النسوية على العارضات من قياس 8-10، في حين تحبذ شركات التصوير أن تكون العارضة فريدة وأقل تجارية، وتفضل مجلات الأزياء الراقية الوجوه الجديدة".

وأضافت شيلينغلو: "يطلق مصطلح الوجوه الجديدة، على العارضات حديثات العهد في المهنة، ممن بدأن لتوهن في مجال عرض الأزياء، وهن عادة ما يكن تحت قياس 16".

ويطلق مصطلح "فتيات" على كل العارضات، فلم يسبق لأحد ممن عمل بصناعة وعرض الأزياء أن أطلق على العارضات مصطلح امرأة حتى وإن كانت تبلغ الثلاثين من العمر، ويطلق مصطلح "الحجم الكبير" على العارضات بقياس 16 وهو متوسط قياس المرأة البريطانية.

كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم

وذكرت شيلينغلو: "أنا نفسي كنت ذات جسم مستقيم، عندما اقترحت علي وكالة العرض التي أعمل فيها أن أشارك في عروض الحجم الكبير، فشعرت بصدمة كبيرة، فمقاسي كان بين 10-12 آنذاك، وهو بعيد جدًا عن الحجم الكبير".

وأوضحت العارضة اوليفيا كامبل ذات المقاس 22: "من الشائع جدًا أن توظف العلامات التجارية عارضات ذات مقاس 12، لقطع لا تبدأ قبل المقاس 18، وفي الحقيقة لدى كل وكالات عرض الأزياء عارضات بالحجم الكبير في كتبهم، لإرضاء لوسائل الإعلام التي تنتقدهم دائمًا بسبب نحافة العارضات".

وتميل الوكالات التي تحتوي على عارضات بالحجم الكبير إلى استخدام مصطلح "منحنيات"، وتشير العارضات إلى أن كلمة "منحنيات" أخف وطأة من كلمة "الحجم الكبير"، فالأخيرة أصبحت كلمة سيئة في المجال بالنسبة للبعض.

وتمكنت نجمة فيلم "برايدس مايد" ميلسا مكارثي، من أن تحقق تقدمًا في هذا المجال بخط الأزياء الذي تملكه، والذي ينتج ملابس من مقاس 4 وحتى مقاس 28، وطالما طالبت مكارثي بشمولية أكبر في مجال صناعة وعرض الأزياء.

ويشير مصطلح "بين البينين" إلى العارضات اللواتي لا ينتمين إلى فئة الحجم الكبير ولا لفئة الجسم المستقيم، وذكرت العارضة ميلا دالبسيو ذات المقاس 14: "نحن لسنا نحيفات جدًا، ولا مستقيمات الجسد، ولسنا من ذوات الحجم الكبير، فيطلق علينا مصطلح بين البينين".

وتعتبر ملكة مقاس "بين البينين" روبين لاولي وهي ذات مقاس 12، وتشرح لوزي نلسون وهي عارضة طلب منها أن تفقد الوزن حتى تصل إلى المقاس 8: "في تجربتي وجدت أن مصطلح بين البينين هو طريقة أخرى استخدمها المصممين ليصنفوا العارضات ليشملوا مجموعة واسعة من أنواع الأجسام، والحقيقة في هذا المجال، أنه كلما كانت العارضة أنحف، تلقت عملًا أكثر، وإذا ازداد مقاس العارضات عن 8 سيطلب منها الانتباه لما تأكل".

واخترع طلاب في ليفربول مصطلح "الحجم الطبيعي" ليشير إلى أي عارضة بحجم طبيعي وإلى النساء في المجتمع، وهي عادة ما تكون أكبر من عارضات الأزياء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم كثرة الجدل حول استخدام عارضات أزياء نحيفات أو كبيرات الحجم



GMT 07:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم ذهبية تمنحك إطلالة جريئة ومثيرة في سهرات شتاء 2020

GMT 06:56 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز صيحات منصات عروض الأزياء بموضة خريف وشتاء 2020
 فلسطين اليوم -

طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تخطف الأنظار بصيحة الزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش المخملي ونقشات جلد الحيوان المتداخلة مع الزخرفات السوداء والتفاصيل السوداء المنقط...المزيد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"
 فلسطين اليوم - استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday