نادية أبوالسعد تكشف تفاصيل رحلتها إلى عالم القفطان المغربي
آخر تحديث GMT 16:00:55
 فلسطين اليوم -

أكدت لـ"فلسطين اليوم" دراستها التصميم في فرنسا

نادية أبوالسعد تكشف تفاصيل رحلتها إلى عالم القفطان المغربي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نادية أبوالسعد تكشف تفاصيل رحلتها إلى عالم القفطان المغربي

القفطان المغربي
مراكش ـ ثورية ايشرم

كشفت المصممة المغربية ذات الأصول البربرية، نادية أبوالسعد، أنَّ تصميم الأزياء عالم واسع وأنَّها وجدت نفسها مرتبطة به ومتعلقة بمجالاته التي بدأت فيها كهاوية لهذا المجال الذي تطور إلى مهنة تحبها وتعشق ممارستها.

وأوضحت أنَّها تركت كل شيء من أجل مجال تصميم الأزياء وسافرت إلى فرنسا ودرست في أحد المعاهد الخاصة، والذي أبدعت فيه بالحس الفني والذوق الرفيع الذي تتمتع به.

وأشارت إلى أنَّها كونت اسمها بين باقي المشهورين في تصميم الأزياء بلمستها المغربية التقليدية التي تجعل تصاميمها تلقى إقبالا كبيرا من طرف الناس من مختلف الأعمار والجنسيات.

وأضافت المصممة نادية "تخصصي في البداية لم يكن في القفطان المغربي بل في شتى الألبسة العصرية، وذلك بحكم الدراسة التي تلقيتها خارج المغرب، فضلا عن كون باريس عاصمة الموضة والرقي والألوان والأقمشة الفاخرة، ما جعلني أتعلق أكثر بمجال الأزياء العصرية وأتفنن فيها وأعطي الكثير".

وتابعت: رغبتي القوية وحسي التقليدي لم يتركني مكبلة اليدين بل قادني إلى اكتشاف عالم القفطان المغربي وتصميمه والتفنن فيه بأشكال وتصاميم عديدة منها العصري والتقليدي بلمستي الخاصة والتي تجعلني راضية في كل مرة عن أي قطعة أقوم بتصميمها.

وبيَّنت أبوالسعد إلى أنَّ "المواد والأقمشة التي تستخدمها متنوعة واعتمادها حسب رغبة الزبون، وأنَّها تُفضل المواد الخام التي تسمح باختيار كل التفاصيل بدقة وبحذر.

وأكدت أنَّها "عادة ما تعتمد الألوان حسب الصيحات الجديدة والرائجة في الأسواق من أجل إرضاء الزبائن والتي تدخل عليها العديد من اللمسات المميزة والتقليدية كالتطريز والأحجار بالإضافة إلى الكريستال ما يجعل القطعة تحتوي على لمسة الفخامة والإطلالة الفاخرة والملكية".

وذكرت أنَّ اختيار القفطان المغربي ليس مطلب المغاربة فقط بل تجوز الحدود المغربية ليصبح مطلبا رئيسيًا للعديد من الشخصيات العالمية من مختلف بقاع العالم، فضلا عن كونه يُحقق الأناقة والتميز".

وأشار إلى أنَّه من القطع التي لا تتطلب شروطا عند اختيارها إذ يناسب كل ألوان البشرة مهما اختلفت ألوانه وتصاميمه، فهو قطعة تقليدية مميزة تعطي الإطلالة الراقية والمميزة لكل النساء، وتزيد من جمالهن وفخامتهن.

وشددت على أنَّ "تصميم الأزياء عالم واسع ومتجدد على الدوام، ويتطلب من المصمم كيفما كان سواء امرأة أو رجل أن يكون له حسًا فنيًا وذوقًا رفيعًا قبل أن يكون هاويًا ومتخصصًا في المجال".

وأكدت وجوب أن يكون المصمم صبورًا وذو روح مرحة، لاسيما أنَّه   يلاقي أشخاصًا مختلفين في الأذواق والأفكار والتعامل، لذلك يجب عليه أن يتقن فن التعامل مع الناس حتى يكسب ثقتهم ويحقق رغباتهم ومنحهم ما يطمحون إليه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادية أبوالسعد تكشف تفاصيل رحلتها إلى عالم القفطان المغربي نادية أبوالسعد تكشف تفاصيل رحلتها إلى عالم القفطان المغربي



 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday