دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

صحيفة "الفاتيكان" اعتبرت أنّ الاكتشاف "وهم"

دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح

أوراق البردي القديمة
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة أجريت على الحبر المستخدم لإحدى أوراق البردي القديمة، التي اقترحت أن المسيح كان متزوجاً، أن البردية يمكن أن تكون أصلية.

وبيّنت الورقة المكتوبة باللغة القبطية القديمة، "قال لهم يسوع ستكون زوجتي قادرة على أن تصبح تلميذي".

واستعان بعض العلماء بهذه الوثيقة لإثبات أن المسيح تزوج ولم يكن عازباً، وهو الرأي الذي يمكن أن يقوض بعض التعاليم الرئيسية للكنيسة، ومنذ اكتشاف هذه البردية حاول المؤرخون وعلماء الدين إثبات ونفي مصداقية الورقة. لكن الدراسة الجديدة التي أجريت على الحبر المستخدم في ورق البردي، تنفي افتراضية أن الوثيقة جرى كتابتها من قبل المؤلف ومزاعم أنه لجأ إلى تزوير ورقة بردي أخرى.

وأوضح أستاذ كلية "اللاهوتية" في جامعة هارفارد، كارين كيينغ، أن هذه البردية كشف عنها للمرة الأولى في عام 2012، إلا أن مجموعة الوثائق التي حصل عليها من مجهولين أثارت ضجة واسعة.
ورفضت صحيفة "الفاتيكان" الغاضبة الاكتشاف الجديد ووصفته بالوهمي، وكتب محررها،  جيوفاني ماريا فيان، مقالة لاذعة تحت عنوان "علة أية حال، الاكتشاف وهمي".

في العام المنصرم، كشفت الدراسات التي أجراها العلماء على الكربون الموجود على ورقة البردي أنه جرى كتابتها بين القرنين الرابع والثامن، وبالتالي فإن الورقة أصلية.

وأجرى الباحثون في جامعة كولومبيا اختبارات جديدة على الحبر المستخدم على ورق البردي أكّدت أن الكتابة حقيقية، وأفصح الفريق البحثي عن قليل من التفاصيل إلى أن يتم نشر الدراسة كاملة.

وأوضح تقرير نشره الباحث، أورين جاوروس، في مجلة "لايف ساينس" بعض النتائج التي كشفها البحث، والتي ترتكز بشكل أساسي على أن الورقة التي تثبت زواج المسيح تحتوي على نوعية حبر مختلفة عن بردية "إنجيل يوحنا"، وهي تعتبر أقدم قطعة باقية لأي نص من العهد الجديد القانوني.

ولفت إلى أنه جرى اختبار مجموعة من البرديات عن طريق المقارنة مع نص "إنجيل يوحنا"  الأصلي، العام المنصرم، ومن ضمن هذه المجموعة، كانت بردية من الإنجيل الكنسي ليوحنا، المكتوبة بلهجة قبطية قديمة نادرة معروفة باسم "Lycopolitan".

في ذلك الوقت، أظهرت المقارنات وجود تشابه واضح بين نص إنجيل يوحنا على الإنترنت، ولغة البردية القديمة، وأفادت تقارير صحافية أن النسخة الإلكترونية من إنجيل القديس يوحنا، الصفحة السابعة على اليسار، عند مقارنتها مع قطعة البردية القديمة على اليمين، تشير إلى مقدار التشابه في الخطوط الحمراء في الناحيتين، وعلى الرغم من ذلك كان العلماء يعتبرون ذلك دليلا

على أن ورقة البردي وهمية. وذلك لأن الكربون المشع في قطعة البردي يشير إلى انها كتبت بين القرن السابع إلى القرن التاسع، بينما انتهى استعمال لهجة "ليكوبوليتان" القبطية في وقت ما قبل القرن السادس، أي قبل كتابة البردي بفترة طويلة.

دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح

دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح

دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح دراسة تؤكّد ثبوت صحة برديّة تتحدث عن زواج المسيح



GMT 07:48 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ثاني أقدم أثر إسلامي في مصر يعود إلى العصر العباسي

GMT 07:28 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسرار قرية "شالي" المصرية حصن "واحة سيوة" المنيع

GMT 08:14 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خفايا وأسرار رموز قلعة حلب الأكبر في العالم
 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday