رنا العسلي تؤكد تأثُّر القراءة بوضع الحرب في سورية
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الشعر يساند العقل

رنا العسلي تؤكد تأثُّر القراءة بوضع الحرب في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رنا العسلي تؤكد تأثُّر القراءة بوضع الحرب في سورية

الشاعرة السورية رنا العسلي
دمشق - ميس خليل

اعتبرت الشاعرة السورية رنا العسلي أنَّ من حق المرأة أنَّ تصرخ بما تشعر به عبر الكلمة الجميلة والشعر، وليس عيبًا أنَّ تبوح بمكنونات القلب.

وأشارت العسلي، عبر حوار خاص مع "فلسطين اليوم"، إلى أنها حاولت من خلال كتاباتها الشعرية أنَّ تساند العقل والعاطفة والوجدان حتى يحلق كنور صاف ﻻغبار عليه، وأنها تختار لغة شعرية تعبر عنها كأنثى بكل حاﻻتها من غضب وفرح وحزن وحب فهي تحاكي الأنثى وتحاكي كل قلب رقيق.

وأبرزت أنَّ ديوانها  الأول "رسائل لم يقرأها آدم" إنجاز صدر من تشجيع كل من قرأ حروفها وأنه هدية إلى كل صديق حقيقي وهو محاولة لتقديم رؤية مختلفة للحب.

ورأت أنَّ القراءة لم تعد تأخذ حقها وأنَّ وضع الحرب القاسي في سورية أبعد الناس عن القراءة.

وبيّنت العسلي أنَّ وسائل التواصل الاجتماعي هي أكثر وسيلة تداول واطلاع في الوقت الحالي؛ فهي متاحة للجميع وحتى لو تعرض المنشور للسرقات لكن يبقى وسيلة الانتشار الأكبر والأقوى وهي متابعة بشكل كبير من الناس.

وبالنسبة إلى الحركة الثقافية في دمشق، ألمحت إلى أنها نشيطة بفعل الأمسيات والمنتديات، ولو أنَّ الحضور في البعض قليل إلا أنه شهد توسعًا وإقبالاً في أماكن أخرى متمنية  له الازدهار أكثر، ومعتبرة أنَّ ظاهرة المنتديات ستثبت حضورًا رائعًا وستعيد للشعر ألقه.

وبالنسبة لمشاريعها المستقبلية كشفت العسلي عن تحضيرها ديوان آخر سيكون مختلفًا عن الأول تحاكي فيه روح الأنثى وروح الحب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رنا العسلي تؤكد تأثُّر القراءة بوضع الحرب في سورية رنا العسلي تؤكد تأثُّر القراءة بوضع الحرب في سورية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday