عليان يؤكد إطلاق أول فرقة من ذوي الاحتياجات الخاصة
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" تأسيس مدرسة للرقص المعاصر

عليان يؤكد إطلاق أول فرقة من ذوي الاحتياجات الخاصة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عليان يؤكد إطلاق أول فرقة من ذوي الاحتياجات الخاصة

فرقة للرقص والدبكة من ذوي الاحتياجات الخاصة
رام الله ـ مها عواد

كشف المدير التنفيذي لفرقة "سرية رام الله" الأولى، خالد عليان، أنَّه ولأول مرة سيتم الإعلان عن فرقة للرقص والدبكة جل أعضائها من ذوي الاحتياجات الخاصة لتقدم عرضًا فنيًا أمام الجمهور.

وأضاف عليان خلال حواره مع "فلسطين اليوم" أنَّ فرقة "سرية رام الله" دمجت بين أعضائها واحد أو اثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة في العروض السابقة إلا أنَّها لأول مرة ستطلق فرقة معظمهم من ذوي الاحتياجات الخاصة من شريحة الصم والبكم ومتلازمة داون "منغولي".

وأشار إلى أنَّ هؤلاء يشعرون بالموسيقى عن طريق الحركات والإشارات والتجارب مع الآخرين وهم يتقنون الأداء بشكل لا يمكن للجمهور أن يدرك أنَّهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح خالد عليان أنَّ "سرية رام الله" لديها فرقة "دناديش"، وهي مخصصة لجيل 12 إلى 15 عامًا، وتهدف إلى الحفاظ على استمرارية فرقة "رام الله"، وقدمت أولى عروضها في العام 2011 ضمن مهرجانات رام الله للرقص المعاصر وفرقة "الفنون الشعبية للبالغين".

وشدد على أنَّه لا عمر محدد للرقص طالما أنَّ الفنان يستطيع أن يؤدي الحركات بمهارة وخفة، مضيفًا أنَّ "سرية رام الله" أسست مدرسة للرقص في العام 2006 بهدف نشر الرقص بكل عناصره لدى الأطفال.

وبيَّن أنَّ المدرسة تستهدف الأطفال والشباب وتضم في صفوفها 130 طالب وطالبة من الجيل 3-15 سنة يتلقوا فيها تعليمًا وتدريبًا في الرقص الشعبي والرقص المعاصر والباليه.

وفيما يتعلق بفرقة الرقص المعاصر ولماذا التوجه إلى هذا النوع من  الفنون؛ أشار خال عليان إلى أنَّ الرقص المعاصر فن جديد وهو انعكاس لاهتمام "سرية رام الله" بالرقص المعاصر منذ العام 2005، عندما قدمت الفرقة عرض "ع الحاجز"، إذ تمكنت السرية في العام 2010 من إطلاق فرقة الفن المعاصر التي انبثقت عنها وذلك بهدف نشر الفن المعاصر في فلسطين

وأشار إلى أنَّ هذا النوع من الفنون لاقى نجاحًا كبيرًا لدى الجمهور وأنَّ بعض العروض من هذا الفن قدمت خلال إنتاجات مشتركة عربية وأجنبية، إذ قدموا عروض "سنجدويشة لبنة"، "جنون عادي" مع فرقة "سيتي دانس" الأميركية و"بوتيغا" الإيطالية.

وحول استخدام الفرقة لملابس بعيدة قليلًا عن الزي الشعبي، أوضح خالد عليان أنَّ الزي الشعبي مكلف جدًا وثقيل والحركة فيه صعبة، مشيرُا إلى أنَّ الزي المستخدم يحاكي الزي الشعبي إلا أنه أكثر خفة ويتحرك به الراقص بسهولة ويسر على المسرح.

وأكد أنَّ الرقص سواء التراث الشعبي أو المعاصر يتطور في حركاته وأدائه الأمر الذي يدعو القائمين على الفرقة إلى الاستعانة بمدربين محليين وعرب وأجانب.

وأعرب عن أمله أن يتم إنشاء مسرح قومي لتقديم العروض بدلًا من المسارح الموجودة، موضحًا أنَّ إحدى الصعوبات التي تواجه الفرقة المسارح غير المؤهلة  للرقص والدبكة ولا يوجد لدينا سوى مسرح واحد وهو مسرح "قصر رام الله" الثقافي إضافة إلى غياب الدعم الحكومي للفرق الفنية التي تعتمد في إيرادها على تذاكر العروض وأحيانًا تقدم الفرقة عرضا مجانًا للجمهور.

وكشف خالد عليان أنَّ أعضاء "سرية رام الله للفن الشعبي" ينتسبون للفرقة مجانًا ويعملون كمتطوعين وما يجذبهم للفرقة هو حبهم للفن والرقص وليس المردود المالي وأنَّ "سرية رام الله" أسست ثلاث فرق، وتضم 75 راقصًا وراقصة ينتجون عروضًا ويشاركون في مهرجانات محلية وعربية دون أن يتلقوا أي مردود مالي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عليان يؤكد إطلاق أول فرقة من ذوي الاحتياجات الخاصة عليان يؤكد إطلاق أول فرقة من ذوي الاحتياجات الخاصة



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday