نجم إيراني يعتذر عن تغريدة تؤيد قرار زواج المثليين في أميركا
آخر تحديث GMT 10:02:00
 فلسطين اليوم -

بعدما أثار كثيرًا من الجدل واللغط والانتقاد من قبل الإيرانيين

نجم إيراني يعتذر عن تغريدة تؤيد قرار زواج المثليين في أميركا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نجم إيراني يعتذر عن تغريدة تؤيد قرار زواج المثليين في أميركا

الممثل الإيراني بهرام رادان
طهران - مهدي موسوي

قدم الممثل الإيراني بهرام رادان اعتذارا عن تغريدته التي دعم فيها حكم المحكمة العليا التاريخي في الولايات المتحدة الذي دعم زواج المثليين، بعد الجدل الكبير الذي أثارته تغريدة الممثل بشأن زواج المثلين الذي لا يزال من المحرمات داخل الجمهورية الإسلامية، ويعتبر جريمة عقوبتها الإعدام.

وغرّد رادان الحائز على جائزة الدولة نهاية الأسبوع، "مني إلى أوباما، قرار المحكمة العليا الأميركية بقانونية زواج المثليين هو قرار تاريخي على مقياس نهاية العبودية"، وفي غضون ساعات تعرض الممثل للنقد والإساءة من قبل المستخدمين ما دفعه إلى حذف تغريدته.

وطالبت صحيفة "كيهان" المحافظة، بوضع رادان على القائمة السوداء، كما تم استدعاء الممثل للاستجواب من قبل وزارة "الثقافة والإرشاد الإسلامي"، ونشرت الصحيفة الخميس، خطاب اعتذار قدمه رادان بشأن رأيه في زواج المثلين، وكان الخطاب موجها إلى رئيس تحرير الجريدة حسين شاريت مادارين المعروف باستهداف الشخصيات المعارضة وتنظيم الحملات الإعلامية ضدها.

وجاء في نص الخطاب "ما تم نشره على شبكة الانترنت فيما يخص رأيي حول زواج المثليين كان خطأ ولا يعكس كرامة الشعب الإيراني الذي أعتذر له، فنحن نعيش في بلد يحتفل بالزواج باعتباره من تقاليد النبي محمد، أما القوانين الأميركية فليس لها أي تأثير على الجمهورية الإسلامية، وزواج المثليين أمر مستهجن لدينا في ظل قيمنا وقوانيننا الاجتماعية والدينية".

وذكرت الناشطة الإيرانية في المساواة بين الجنسين سعودة راد لصحيفة "الغارديان، أن " السلطات الإيرانية تخشى من بداية تحدث الناس عن المثلية الجنسية، ولا تزال الحكومة تريد الأمر أن يظل من المحرمات فالدولة تخشى من أن يصبح أمرا طبيعيا"، يأتي ذلك في ظل اشتعال النقاش على الانترنت بين الإيرانيين بشأن المثلية الجنسية، وبخاصة مع دعم بعض الأشخاص للأمر من خلال تلوين صورهم الشخصية بألوان قوس قزح الذي يمثل علما للمثلين.

وأضافت راد أن "تلوين الصور بقوس قزح يمثل فرصة ذهبية لدعم المثليين والمخنثين والمتحولين جنسيان، ما يشير إلى بداية الحديث عن الأمر على محمل الجد، ويمكنك أن ترى البعض يدعم المثلية الجنسية والبعض يرفضها إلا أن الحقيقة أن هناك نقاش حقيقي دائر حول الأمر"

وأعرب المتشددون في إيران عن قلقهم بشأن حديث الناس عن المثلية الجنسية واستخدام لفظ "hamjensgara" الذي يشير إلى المثلية الجنسية بدلا من اللفظ السلبي المماثل للمعنى ممثلا في كلمة "hamjensbaz"، ولا يزال قانون العقوبات الإيراني الجديد يجرم المثلية الجنسية أيضا.

وأكدت إحدى الصحافيات البارزات سابا أزربيك، إدانتها للشذوذ الجنسي لأنها تتذكر مصير قوم لوط وما حدث لهم، على جانب أخر تحدثت ملكة موسيقى البوب الإيرانية علنا عن "رهاب المثلية الجنسية"، وعرضت شريط فيديو لزوجين مثليين، ويذكر أنه حتى وقت قريب كانت عقوبة المثلية الجنسية لجميع الأطراف هي الإعدام، ولكن بعد التعديلات الجديدة في قانون العقوبات فإن الشخص الذي يأخذ وضع "active" سيعاقب بـ100 جلدة، أما الشخص الذي يتخذ الوضع "passive" سوف يواجه عقوبة الإعدام، وستعاقب المرأة المشاركة في نفس الأعمال ب 100 جلدة.

وأوضح أمين عام المجلس الأعلى الإيراني لحقوق الإنسان في عام 2013 محمد لاريجاني، أن " المثلية الجنسية تعتبر مرضا ينبغي علاجه"، إلا أن منظمة الصحة العالمية كانت لا تعتبر الشذوذ الجنسي مرضا عقليا في فترة التسعينات، وعلى النقيض صدرت فتوى في إيران من قبل آية الله خامنئي عام 1987 تسمح بإجراء عميلات التحول الجنسي، وعادة ما تخلط السلطات بين الشذوذ الجنسي والتحول الجنسي والاعتداء الجنسي على الأطفال، إلا أنها تحاول تعديل هذا الخلط حاليا، وقد رحب النشطاء بما أعلنته إيران في آذار/مارس من أنها تستعد لتجريم عمليات التحول الجنسي القسرية، وكذلك حظر العلاجات التعويضية للمثلين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجم إيراني يعتذر عن تغريدة تؤيد قرار زواج المثليين في أميركا نجم إيراني يعتذر عن تغريدة تؤيد قرار زواج المثليين في أميركا



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday