وفاء الجريري تُشارك في معارض فنية داخل الأردن ولبنان
آخر تحديث GMT 04:56:29
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ " فلسطين اليوم " عن طبيعة أعمالها المقبلة

وفاء الجريري تُشارك في معارض فنية داخل الأردن ولبنان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وفاء الجريري تُشارك في معارض فنية داخل الأردن ولبنان

الفنانة التشكيلية وفاء الجريري
عمان - منيب سعادة

كشفت الفنانة التشكيلية وعضو رابطة الفنانين التشكليين الأردنيين ورئيس اللجنة الفنية لجمعية سقيفة المواسم للثقافة والفنون وفاء الجريري، أن الفن التشكيلي هو إبداعات بلغة الرسم يتناقلها الفنان، بطريقة تعبيرية مستوحاة مما يشعره به، ومن تعابيره الداخلية العميقة وترجمة فعلية لمشهد أو ظرف أو موقف معين، ينقلها بصورة فنية معبرة تحاكي جميع الأصناف من الناس.

وأوضحت وفاء الجريري في حوار مع "فلسطين اليوم" أن بدايتها مع الرسم جاءت مبكرة، والتشكيل الحقيقي لموهبتها جاء بسن ال30 عامًا، واعتبرت ذلك أنها انطلاقة فعلية، لموهبتها نتيجة التدريب المستمر وحصيلة تجاربها الفنية، التراكمية في الفن والرسم.

وأضافت أن بدايتها بالرسم كانت مع قلم الرصاص والفحم أثناء دراستها وبتشجيع من أصدقائها عندما رأوا ان لديها موهبة عليها ان تنميها ، قائلةً: " بدأت بالتركيز على الرسم في أوقات فراغي وكانت لي تجربة الرسم، بالقهوة والبهارات وبدأت موهبتي تظهر وانتسبت إلى مركز متخصص بالرسم لمدة ثلاث سنوات، وهنا بدأت مسيرتي الفنية بالتشكل".

وقالت الفنانة التشكيلية الجريري، أنها شاركت في عدة معارض في الأردن ولبنان، وافتتحت بعدها مرسمها الخاص لتعليم الأطفال، وأشرفت على دورات رسم بعدة مدارس، وأكدت أن علاقتها بالفن هي علاقة شغف وحب مستمر ، لان الفن التشكيلي يوحي إليها أنه اتصال مستمر مع ذاتها وخلق اتصال بينها وبين كل مايتعلق بالجماليات حولها.

وأردفت أن الفن درب لا ينتهي لان كل فكرة، هي وليدة فكرة أخرى وهو جزأ لا يتجزأ من حياتها،  واعتبرت أن ريشتها هي ما تعبر من خلالها، عن مكنونات نفسها وتوجه رسالتها في القضايا الإنسانية.

واعتبرت أن الفن رحلة عبور إلى دواخلنا وأن تشكيل الخط واللون، بمثابة انفعالاتنا الداخلية، واحيانا ننجح أو نخفق، في تشكيلها بلوحة فنية ولكن تبقى تجارب الفنان، ومحاولته تفريغ مشاعره على اللوحة هي هاجسه ليستمر في لوحاته.

وبين الفنانة التشكيلية الجريري، أن في رسوماتها غالباً تحاول أن توجه رسالة للمجتمع بخصوص ما  يعاني منه الأطفال والمرأة ، قائلةً أن  واجب الفنان الإنسان، من خلال ما يمارسه في اي شكل من أشكال الفنون، وأن على الفنان أن يبث بإحساسه وإنسانيته  في رسوماته ضد الظلم أو القهر وأن يعالج ما يتغلل في المجتمع، من مورثات عقيمة تؤدي الي انتشار الجهل.

وبينت أن النقد الفني البناء واحد من ركائز إنجاح الحركة الفنية التشكيلية لتعزيز الذائقة الفنية لدى المتلقي وتعريفه بالجميل من القبيح بالعمل الفني، وأيضاً تحفيز الفنان على تحسين القيم الجمالية عنده أو الإشادة بعمله الفني ودعمه، وكلها تعتبر محفزات لتطوير الحركة التشكيلية.

وأضافت الجريري ، أنه لطالما كان الفن هو السمة الحضارية لتطور الشعوب فإن ما نلاحظه من النظر إلى أي حضارة ، أن الفن كان يأخذ دوراً أساسياً في فهم ثقافة الشعوب من النواحي السياسية والدينية والثقافية، وقالت علينا تطوير مهارات أبنائنا والاهتمام بهوايتهم، مشيرةً أن جميع الأطفال مبدعين لكنهم بحاجه للاهتمام والدعم لبناء جيلا يصنع الجمال ويزرع ألوان المحبة والإنسانية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاء الجريري تُشارك في معارض فنية داخل الأردن ولبنان وفاء الجريري تُشارك في معارض فنية داخل الأردن ولبنان



GMT 12:58 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل خزام يعيش بالشعر ستون حالة من الأحاسيس المختلفة

GMT 02:35 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 13:40 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday