معرض فن القرآن يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن
آخر تحديث GMT 04:09:48
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

تغطي مساحة واسعة من العالم الإسلامي وتعود إلى ألف عام

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن
واشنطن ـ يوسف مكي

يقدم معرض "فن القرآن: كنوز من متحف الفنون الإسلامية والتركية" في واشنطن، أكثر من 60 مخطوطة مزخرفة، ترجع إلى ما يقرب من ألف عام، وتغطي مساحة واسعة من العالم الإسلامي، وتشمل مجموعة واسعة من الأساليب والأشكال من الأوراق والمجلدات الكبيرة.

وأكد مدير المتحف جوليان رابي، أن المعرض يقدم وجهة نظر لا مثيل لها لأعظم المخطوطات الإسلامية، مضيفًا "كما أننا ننقل الطرق المختلفة التي استخدمها فنانون من شمال أفريقيا، إلى أفغانستان لتكريم النص الإسلامي المقدس".

معرض فن القرآن يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

وتعدّ المعروضات من المقتنيات الرائعة لمتحف الفنون التركية والإسلامية (TIEM) في اسطنبول، والذي أقرض للمعرض 47 من الأعمال التي لا تقدر بثمن، والتي يرجع تاريخها إلى أواخر القرن 17، ولم تعرض غالبية هذه الأعمال خارج تركيا، إضافة إلى 16 عنصرًا أخرين يعرضوا من المجموعة الدائمة لمتحف Freer and Sackler، وفي حين يدرك البعض أهمية توقيت المعرض الذي يتم افتتاحه وسط أجواء مثيرة للجدل تحي بالمسلمين في الولايات المتحدة، إلا أن مسؤولي المتحف يوضحون أن الأمر جاء بالمصادفة نتيجة تعاون المؤسستين، وترجع بذور هذا التعاون إلى عام 2010، عندما نظم متحف الفنون التركية الإسلامية مسح ضخم للقرآن. وتقول موسيما فرهاد كبيرة أمناء متحف Freer and Sackler "، "يعدّ هذا المعرض استمرار لجلب الثقافات الآسيوية سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو دينية إلى أميركا لا سيما إلى واشنطن".

ويهدف معرض فن القرآن إلى تقديم الكتاب الإسلامي المقدس كنص مقدس أساسي وعمل فني، وتظهر في الأقسام الأولى الجوانب الرئيسية في القرآن، مثل إشارته إلى الأنبياء السابقين بما في ذلك إبراهيم وموسى، فضلًا عن الاستمرارية مع الكتب السماوية السابقة وموضوعات تشمل الوحي ويوم القيامة ورحمة الله، بينما يركز النصف الثاني على ما أسماه الأمين سيمون ريتينغ بالتقاليد النفسية التي نشأت من نسخ القرآن على مر القرون، وأضاف ريتينغ "إنها فكرة التحول من مجرد نص شفوي إلى كتاب فضلًا عن التكيف معه".

ويضم المعرض أقدم المخطوطات القرآنية الموجودة، والتي أنشئت في غضون قرن من وفاة النبي محمد عام 632، والتي بقيت بسبب قدسيتها إذ لا يمكن إلقاؤها بعيدًا، وهناك اثنين من المخطوطات تعود إلى ما قبل عام 725 خلال الفترة الأموية في الشرق الأدنى، والتي ضمت علامة بالحبر البني في خط الحجاز العمودي مع تصميمات بسيطة مثل شجرة نخيل أو نمط هندسي للفصل بين السور المختلفة، ويرجع ذلك إلى التحريم الإسلامي للصور في السياقات الدينية، ما أدى إلى التركيز على الأهمية البصرية لكلمة "القرآن" وهو ما نتج عنه تطور في أساليب الخط والتقنيات الزخرفية المستخدمة، لا سيما بعد إدخال الورق في القرن 11.

وأوضحت فرهاد أن ذلك أدى إلى إبداع لا يُصدق، مضيفة "لا يمكن توضيح القرآن برسوم أو ما شابه ولذلك تمت زخرفته باستخدام الذهب وغيره من الألوان، وجاءت بعض المخطوطات مبهرة حقًا سواء من خلال حجمها أو مدى وضوحها، أو نوع الخط، وكذلك اختيار الورق والحبر، وكانت تجربة تلك المخطوطات هامة للغاية، وكانت المصاحف التي تكتب في كثير من الحالات تهدف إلى مساعدة المؤمنين على القراءة، لقد عدنا مرارًا وتكرارًا إلى الرسالة الشفهية ومدى أهميتها".

وتعتبر المصاحف الموجودة في المعرض بعضًا من أروع الأمثلة القائمة من عصور وثقافات متنوعة، بما في ذلك العصر الأموي والعباسي، وكذلك الفترة السلجوقية في إيران وأفغانستان، إضافة إلى الإمبراطورية التيمورية والمملوكية المصرية والصفوية الفارسية والعثمانية، وتم جمع العديد من هذه القطع، بواسطة السلاطين وغيرهم من الوجهاء، بما في ذلك بعض النساء في العائلة المالكة خلال العصر العثماني، بينما تم الحصول على قطع أخرى كهدايا أو عن طريق النهب، وعلى سبيل المثال في حملة عسكرية في إيران عام 1533 أعاد السلطان العثماني سليمان 30 نسخة من القرآن محققة بالأسود والذهبي، والتي حصل عليها الحاكم المغولي Uljaytu في بغداد في أوائل فترة 1300.

وكانت النخب المسلمة في كثير من الأحيان تهب هذه المصاحف بدلًا من استخدامها شخصًيا، وبخاصة كانت تهبها إلى بعض المؤسسات الدينية مثل المساجد والمدارس الدينية أو الأضرحة، وتابعت فرهاد "يكشف المعرض مدى أهمية هذه المخطوطات حتى أمر الملوك والسلاطين بجمعها من جميع أنحاء العالم الإسلامي وجلبهم للإمبراطورية العثمانية، ثم التبرع بهم للمساجد والقبور وللناس لمعرفة الرسالة التي تنقلها". ويسلط المعرض الضوء على الأشخاص المعنيين من الخطاطين وغيرهم الذين أنتجوا هذه المخطوطات، وتضم إحدى النسخ القرآنية الملونة التي تعود إلى القرن 16 مذكرة تشير إلى أن سلطان نوربانو وزوجة سليم الثاني، تبرعت بهذه النسخة إلى مسجد عتيق في اسطنبول عام 1583، ونقل المصحف فيما بعد إلى المسجد الإمبراطوري بتكليف من "ميرما" شقيقة سليم الثاني.

وفي عام 1914 عندما كانت الإمبراطورية العثمانية في أيامها الأخيرة، أمر مسؤولو الحكومة بضم المخطوطات وغيرها من الأشياء الثمينة إلى المؤسسات الدينية لحفظها في اسطنبول، وشكلت هذه المخطوطات أساس متحف TIEM الذي افتتح لاحقًا، وتشكل المجموعة التي تم اقتراضها من المتحف جزءًا صغيرًا من أكثر من 3 آلاف مصحفًا، وأكثر من 250 ألف قطعة من الأوراق القديمة. وتابع رابي مدير المتحف "هناك مخطوطات لم تُعرض من قبل، كما أن الزوار المسلمين للمتحف على الأرجح لم تسنح لهم الفرصة لرؤية مثل هذه المواد من قبل".

 ويأمل المقيمون على المعرض أنه بجانب الإبهار من الروعة البصرية أن يكتسب غير المسلمين مزيدًا من الوعي والتقدير للنص المقدس لما يقرب من ربع سكان العالم، وأردفت فرهاد "ما نأمله هو تقديم وجهة نظر مختلفة عن تلك المقدمة للقرآن، للتشجيع على المزيد من الفهم الدقيق والنقاش حول القرآن والإسلام وثقافته".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض فن القرآن يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن معرض فن القرآن يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday