مارتن كريد يفوز  بـ tate مرة أخرى في work no 850
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أحدثت أعماله ضجة في صحف التابلويد المختلفة

مارتن كريد يفوز بـ "Tate" مرة أخرى في ""Work No 850

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مارتن كريد يفوز  بـ "Tate" مرة أخرى في ""Work No 850

احد اعمال مارتن كريد
لندن - سليم كرم

عُرف مارتن كريد بعمله (Work No. 227) كما حصل على جائزة Turner Prize عام 2001، وأحدثت أعماله ضجة في صحف التابلويد لكنه فاز على هذه المنافسة الشديدة، وتواجد كريد عام 2008 مرة أخرى في (Tate) من خلال عمله (Work No 850) وقام بترقيم أعماله منذ عام 1978، وخلال كل 30 ثانية ينطلق عداء من المعرض ممتثلا لنصيحة كريد بالجري كما لو أن حياتك تعتمد عليه، وكانت الفكرة رائعة خلقت نوع من الحراك وسط الصمت الخامل، وتوالت جوائز كريد فيما بعد وكان أخرها معرض 2010 في هاوارد غاليري ومعرضه في هوسر وسومرست، وتبعه عرض أخر في نيويورك بالتزامن مع عرض عمله (Work No. 2630) في صندوق الفنون الشعبية.

وولد كريد عام 1968 في ويكفيلد وانتقل إلى غلاسكو عندما كان في الثالثة من عمره ودرس في سليد في لندن حيث يعيش ويعمل حاليًا، وأصبح فنانًا مشهورًا نظرًا إلى لوحاته التي كان تخلى عنها لكنه عاد مرة أخرى إلى تقديم مفاهيم فنية مختلفة، وصوّت إيوان ومانويلا ريث أصحاب المعرض في نيويورك ولوس أنجليس للوحة  No 1 في قائمة (Power 100) السنوية التي تعدها مجلة Art Review، وتفوق كريد على السير نيكولاس وجذب معرض Durslade Farm أكثر من 200 ألف زائرا منذ افتتاحه في 2014، ويوفر المعرض محل إقامة للفنانين وعمل كريد هناك لمدة ستة أسابيع، وعكس اثنين من أعمال كريد هما (Work No. 

2533 Border Control) و (Work No. 2530 Let Them In) إقامته في اليونان وتعامله مع قضية الهجرة والحدود.

وعمل كريد مع فرقه موسيقيه كانت تعمل على اصدار ألبومها الثاني حيث عكس صوته المميز وكلماته البسيط أهمية الموضوعات التي يتناولها، وظهر فيديو غريب الأطوار لكريد مرتديا مجموعة متنوعة من الملابس مع تصفيف شعره بطريقه مختلفة وهو يغني كلمات تقول " أنا الضحية وأنا أفهم ذلك"، ويشرح كريد قواعد كل من أعماله في المعرض فيما يعد بروس نومان وجون كيج من أكبر المؤثرين في كريد، ويمكن ملاحظة إعجاب كريد بالشفافية من خلال اللوحات المرسومة على النوافذ، كما قدم كريد مجموعة من البورتريهات لشخصيات مختارة منها بوتريه (Work No. 2228) لماريا كالاس و Work No. 2273 لديميس روسوس، وقدم كريد مجموعة من الأعمال النحتية مثل Work No

. 2698 والذي يجسد مجموعة من الزهور و Work No 2693 الذي يجسد مجموعة من 3 سيارات امتلكها كريد، بالإضافة إلى عمل Work No. 2694 والذي يجسد مجموعة من المتحدثين وتعكس غضب الفنان تجاه السياسة، وعمل Work No. 2708 الذي يعكس شجرة تزينها الأكياس البلاستيكية وبالقرب منها عنكبوت لويز بورجوا بين مناظر طبيعية جميلة صممها الفنان الهولندى بييت أدولف.

ويعد كريد كل شئ يجب أن يكون عليه الفنان فهو عصبي ومتحمس وهو جيد في شرح الأعمال لكنه لا يرتاح لفعل ذلك أمام الجمهور، وتحدث كريد عن صعوبة عمل الأشياء ثم إبقاءها حيوية مضيفا " التحكم هو شئ قاتل للأشياء فالأعمال نفسها تحت السيطرة بواسطة قواعد مختلفة" ، وعني كريد بترقيم أعماله خوفا من أن تضيع في ضباب الزمن مثل عمل Edinburgh Scotsman Steps (Work No 1059) الذي يتكون من مجموعة مختلفة من الرخام، وعمل Work No 268 الذي يحتل نصف غرفة تقريبا مع بالونات بيضاء.

ويمكنك الاستماع بمعرض سومرست مجانًا، ويعد المعرض مثيرا للاهتمام أكثر مما تفعله بعض الأماكن العامة، ويقول كريد " أتعامل مع كل المساحات بنفس الطريقة وأريد الوصول إلى الواقع في الفن"، ويستمر معرض سومرست حتى 11 أيلول/سبتمبر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارتن كريد يفوز  بـ tate مرة أخرى في work no 850 مارتن كريد يفوز  بـ tate مرة أخرى في work no 850



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 01:22 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الذهبي مع الأسود يتربع على عرش ديكور غرف النوم لموسم شتاء 2015

GMT 23:09 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

"فلسطين اليوم" يوضح حصاد زواج الفنانين والمطربين في عام 2015

GMT 05:58 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

فكرة مبتكرة لعمل مكتبة من الصناديق

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 11:43 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هاشم الهاشمي يُبيّن صعوبة اختراق القادسية

GMT 18:28 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل ليرة لبنانية الأحد

GMT 21:08 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الجيش الأردني يقتل 12 متسللًا من الأراضي السورية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday