هاني فيصل يؤكد أن سمبوزيوم أسوان أفرز جيلًا من نحاتي الجرانيت
آخر تحديث GMT 12:38:37
 فلسطين اليوم -

بعد 25 عاما من التدفق والإبداع والجهد وضع استراتيجية معاصرة

هاني فيصل يؤكد أن سمبوزيوم أسوان أفرز جيلًا من نحاتي الجرانيت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هاني فيصل يؤكد أن سمبوزيوم أسوان أفرز جيلًا من نحاتي الجرانيت

مهرجان سمبوزيوم أسوان
القاهره ـ فلسطين اليوم

قال الدكتور هاني فيصل، القوميسير العام لسمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت، إن 25 عاما من التدفق والإبداع والجهد يأتي سمبوزيوم أسوان للنحت على الجرانيت والمقام في قلب العالم القديم ليضع بصمته في الكيان الفلسفي للنحت المصري الحديث والمعاصر، ووضع استراتيجية فنية معاصرة، التي تعد بمثابة نقطة مضيئة في الحركة التشكيلية المصرية، وذلك من خلال التواصل بين الثقافات عن طريق تلاقي الفنانين من جميع أنحاء العالم في هذه البقعة التاريخية وهي مدينة أسوان مهد الحضارات والفنون.

وأضاف فيصل، أن سمبوزيوم أسوان حالة من الخصوصية الفنية والتشكيلية المصرية بحيث لا ينافسه حدث آخر من حيث طبيعة المكان والبعد التاريخي للخامة، فهو سمبوزيوم بالغ الحداثة في مكان بالغ القدم حيث أبدى استمرارية نادرة من خلال تماسكه والعمل المتواصل جعلته يزداد قوة عاما تلو الآخر، ليؤكد السمة المميزة للحضارة المصرية. وأوضح أن وجود المتحف المفتوح بما يحتويه من أعمال للفنانين والذي يحفظ للسمبوزيوم خصوصيته، حيث أفرز لمصر جيلا جديدا من نحاتي الجرانيت، وهو خير توثيق للاستراتيجية الفنية المعاصرة.

وجاء ذلك خلال ختام فعاليات دورة اليوبيل الفضي لسمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت، والمنعقدة الآن بمدينة أسوان، بحضور الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، واللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، والدكتور فتحي عبدالوهاب، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، ولفيف من فناني النحت. وشهدت دورة هذا العام مشاركة 9 فنانين مصريين وأجانب، حيث شارك هذا العام من: هولندا الفنان "تون كال"، إكرام القباج من "المغرب" على نورى من "العراق"، ومن مصر شارك عدد من الفنانين هم: الدكتور حسن كامل، والدكتور شمس القرنفلي، والدكتور سعيد بدر، والفنان هانى السيد، والفنان ناثان دوس، والفنان هشام عبدالله.

كما يكرم السيمبوزيوم في يوبيله الفضي عدد من الرموز التي أسسته وقامت على إنجاحه طوال الدورات الماضية وهم: الرئيس الشرفي للسيمبوزيوم الفنان آدم حنين، صاحب الفكرة ومؤسس السيمبوزيوم، والفنان صلاح مرعي، والفنان أنسى أبو سيف، كما يكرم أيضا عدد من أعضاء اللجنة العليا ومجموعة من العمال. يُذكر أن سمبوزيوم أسوان هو الأول والأقدم في المنطقة العربية للنحت على الأحجار، أسسه الفنان الكبير آدم حنين عام 1996 مستخدمًا جرانيت أسوان الشهير، ويتولى الإشراف عليه هذا العام الفنان الدكتور هانى فيصل قوميسيرا عاما.

قد يهمك أيضا :  

نجيب يسافر إلى عوالم "التاريخ والحضارات القديمة"

"سراييفو" جوهرة البلقان وحاضنة الجوامع والكنائس تضم العديد من الحضارات والأديان

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاني فيصل يؤكد أن سمبوزيوم أسوان أفرز جيلًا من نحاتي الجرانيت هاني فيصل يؤكد أن سمبوزيوم أسوان أفرز جيلًا من نحاتي الجرانيت



اعتمدت أقراطًا ذهبية وتسريحة شعر ناعمة

كيت ميدلتون تتألَّق بالكنزة الصفراء في آخر ظهور لها

لندن - فلسطين اليوم
واصل دوق ودوقة كامبريدج نشاطاتهما الرسمية رغم أزمة انتشار فيروس "كورونا"، فقط أطلا عبر تطبيق اتصال الفيديو للتواصل مع أولاد يعمل أهلهم في الخطوط الأمامية لمحاربة "كورونا" في بريطانيا، وغابت كيت كما باقي أفراد العائلة الملكية عن المشاركة في المناسبات الرسمية بسبب كورونا. اللقاء الأخير الذي أطلت به كيت ميدلتون برفقة الأمير وليام كان عبر تطبيق اتصال الفيديو، سمح لنا برؤية جزء من إطلالاتها، ورغم ذلك فقد بدت كيت بكامل أناقتها كالعادة. اختارت ميدلتون كنزة باللون الأصفر الخردلي من ماركة زارا Zara تميّزت بأكمامها المنفوحة. وزيّنت الإطلالة بأقراط ذهبية من تصميم Catherine Zoraida. ومن الناحية الجمالية، اعتمدت كيت تسريحة شعر ناعمة حيث قامت برفعه من الأمام، كما تألقت بمكياج ترابيّ ناعم. هذا اللوك الأخير لكيت أعاد إلى أذهاننا إطلالة ...المزيد

GMT 21:03 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عداء أميركي يفوز بماراثون افتراضي

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 03:28 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

طريقة تحول بها حديقتك الصغيرة إلى جنة رائعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday