أطباء بريطانيون يحذرون من تداعيات تمويل التلقيح الصناعي
آخر تحديث GMT 14:15:52
 فلسطين اليوم -

السرطان وخلل الهرمونات أبرز أسباب الإصابة بالعقم

أطباء بريطانيون يحذرون من تداعيات تمويل التلقيح الصناعي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء بريطانيون يحذرون من تداعيات تمويل التلقيح الصناعي

مطلبات بوقف دعم التلقيح الصناعي في بريطانيا
لندن - ماريا طبراني

يطالب أطباء بريطانيون بتوقف هيئة الخدمات الطبية عن تمويل التلقيح الصناعي للأزواج الذين لا يستطيعون الإنجاب؛ نظرًا إلى ارتفاع عدد تلك العمليات خلال الفترة الأخيرة، إذ سجَّل مسح بريطاني حديث إجراء 50 ألف جراحة سنويًّا.

ويعتبر التلقيح الصناعي الأمل الوحيد للكثير من الأزواج في إنجاب الأطفال، ولكن بعض الأطباء يعتقدون أنه يجب تحمُل الأزواج تكاليف الجراحة، وفي المقابل يرى خبراء الخصوبة أن حجب علاج الحمل سيكون ظلم وخطوة ضخمة إلى الوراء.

ويعاني واحد من بين 6 أزواج في بريطانيا من صعوبة الحمل، وسيضطرون إلى دفع تكاليف التلقيح الصناعي في العيادات الخاصة، في حين تعتمده الهيئة في عياداتها مقابل 5 آلاف جنيه إسترليني للدورة الواحدة.

وشمل المسح نحو 521 طبيبًا، 34% منهم يعتقدون أن هيئة الخدمات الوطنية يجب أن توقف تمويل عمليات التلقيح الصناعي، وأعتقد أكثر من نصفهم ضرورة تحمُل الأزواج تكاليف علاجهم، وأعرب ثلثاهم عن ضرورة فرض غرامة على الأشخاص الذين يتجاهلون موعد زيارة الطبيب.

واعتقد طبيب من بين 5 أطباء أن جراحات مكافحة الوزن يجب أن تكون على حساب المريض أيضًا، وذلك في مسح آخر أجرته إحدى المجلات واستطلعت فيه  آراء 1000 طبيب وممرضة، ويأتي هذا المسح في ظل الأزمة المالية الأكبر التي يعاني منها جهاز الخدمة الصحية البريطاني منذ سنين، والذي سيضطره لتوفير نحو 22 مليار جنيه إسترليني على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.

وكشف تقرير أجرته الهيئة بالتعاون مع أكثر من 1000 عامل في مجال الصحة أن الحاجة أصبحت متزايدة لعمل الأطباء المقيمين لحل أزمة الموظفين على نطاق واسع، وأكد 80% من المستطلعين أن نوعية الرعاية ساءت على مدى الـ18 شهرًا الماضية.

وأجرت الهيئة توصيات بأن يسمح للنساء تحت سن الـ40 بإجراء 3 دورات للتلقيح الصناعي إذا فشلن في الحمل بشكل طبيعي لمدة عامين، إلا أن التوصية غير إلزامية، ومعايير تطبيقها تختلف من منطقة إلى أخرى في بريطانيا.

وأوقفت بعض العيادات بالفعل تمويل عمليات التلقيح الصناعي في حين أن البعض الآخر قلصها، وأشارت طبيبة رفضت الكشف عن اسمها أنه أمر معقد للغاية، فهي شخصيًّا لا تعتقد أن العقم مرض، وتقدر تزايد قلق الناس، ولكن يقلقها نظرة الناس إلى ضرورة الإنجاب وكأنه حق.

ويعتقد الأطباء أن الإقبال على عمليات التلقيح الصناعي يعود إلى تأجيل عدد كبير من النساء بدء تكوين أسرة لتركيزهن على وظائفهن، ومع التقدم في العمر يدركن أن الأوان قد فات للحمل الطبيعي ويجب الحصول على طرق بديلة، إلا أن هناك الكثير من الأسباب وراء العقم منها السرطان أو عدم وجود توازن هرموني.

وأكدت مدير المعهد الطبي للخصوبة، بروفيسور جيتا فارغند، أن العقم مرض يؤثر على الكثير من الأزواج في بريطانيا، وله تأثير نفسي وجسدي وعاطفي واجتماعي وسيكون من الظلم إقصاؤه من الخدمات المقدمة.

وأشار رئيس لجنة الأطباء في الجمعية الطبية البريطانية، الدكتور أندرو غريب، أنه "عندما يكون هناك ضغط على الخدمات الأساسية فإن الناس ينظرون إلى الأشياء كل حسب وجهة نظره وحاجته، ولكن عندما ينظر الإنسان إلى كم الألم الذي يجتاح الأسر غير القادرة على الإنجاب فلن يقول: لا يوجد حاجة للتلقيح الصناعي.

وأوضح طبيب أمراض النساء، والرئيس المنتخب للاتحاد الدولي لجمعيات الخصوبة، ريتشارد كنينيدي، أن وجهات نظر هؤلاء الأطباء تختلف مع وجه نظر منظمة الصحة العالمية، التي تقول إن القدرة على تكوين الأسرة هي حق لكل إنسان، والاعتقاد بأن العقم ليس مرض هو أمر غير صحيح، فـ3/4 أنواع العقم ناتجة عن حالة مرضية، ولن يكون الحدّ من تمويل علاج الخصوبة أمرًا مناسبًا أو مفيدًا، وي الأصل توفير عمليات التلقيح الصناعي في بريطانيا هو أقل بكثير من المتوسط الفعلي في كل أنحاء أوروبا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء بريطانيون يحذرون من تداعيات تمويل التلقيح الصناعي أطباء بريطانيون يحذرون من تداعيات تمويل التلقيح الصناعي



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:53 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday